صحة ورشاقة /رشاقة ورجيم

فوائد توت الآساي في الرجيم

توت الآساي أكثر غنًى بمحتواه، من مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم، مُقارنةً بأنواع التوت الأخرى
توت الآساي يقمع الشعية ويعزز الأيض
اختصاصية التغذية والصحَّة العامَّة لانا الزيلع
في 100 حبَّة من توت الآساي، من 70 إلى 80 سعرة حرارية
توت الآساي يُعتبر منظّفًا طبيعيًّا لجهاز الهضم، وهو يُساعد الكبد والكلى في العمل وطرد السموم من الجسم
توت الآساي يساعد الجسم في العمل بشكل أفضل من أجل امتصاص العناصر الغذائية

ذاع صيت توت الآساي في عالم الرجيم، على اعتبار أنَّ الثمرة فعَّالة في خسارة الوزن وتحسين الصحة. وفي هذا الإطار، توضح اختصاصية التغذية والصحَّة العامَّة لانا الزيلع علاقة توت الآساي بالرجيم وخسارة الوزن.

أثبت بعض الدراسات أنَّ توت الآساي أكثر غنًى بمحتواه من مضادات الأكسدة، مُقارنة بأنواع التوت الأخرى (كرانبيري وراسبيري وبلاك بيري وبلوبيري وغوجي بيري والفراولة)، كما أنَّ الـ"آساي" يُساعد في السيطرة على هرمونات الشهيَّة ويزيد الطاقة ويمنع الإصابة بأمراض القلب ويُعزِّز عمليَّة الأيض.

معلومات غذائية
يحتوي توت الآساي على مغذيات عدَّة، ومن بينها:
| مضادات الأكسدة، مثل: الأنثوسيانين والبوليفينول والفيتامينات "أ" و"ج" و"هـ".
| الدهون الصحيَّة، بما فيها الدهون الأحادية غير المشبّعة والأحماض الدهنية (بما في ذلك الأوميغا 3 والأوميغا 6 والأوميغا 9 وحمض اللينوليك والبالمتيك والأوليك).
| الألياف الغذائيَّة.
| عناصر معدنية نزرة أخرى، مثل: الحديد والكالسيوم والنحاس والزنك.
الجدير بالذكر أنَّ لتوت الآساي أنواعًا مختلفة، إلا أنَّ جميعها تنمو من شجرة هي نوع من أشجار النخيل الاستوائية الطويلة، التي تثمر عناقيد من التوت صغير الحجم. وتختلف منتجات الـ"آساي" الأخرى (البودرة والعصائر والشاي والسموثي وغيرها)، لناحية السعرات الحرارية التي تحتويها، وقيمة مضادات الأكسدة فيها، ونسبة الدهون والعناصر المعدنية المتوفِّرة فيها، اعتمادًا على نوعية ونقاء الثمار. وتشير تقديرات إلى أنَّ كل 100 حبة من توت الآساي النقي (والذي يعادل حصة من البودرة) يحتوي على الآتي:
 من 70 إلى 80 سعرة حرارية ومن 5 إلى 6 جرامات من الدهون ومن جرامين إلى 3 جرامات من السكر ومن 3 إلى 4 جرامات من الألياف ومن جرام إلى جرامين من البروتين، بالإضافة إلى 130% من القيمة اليوميَّة المطلوبة من المنغنيز و15% من القيمة اليوميَّة المطلوبة من الفيتامين "أ" و8% من القيمة اليوميَّة المطلوبة من النحاس و4% من القيمة اليومية المطلوبة من الحديد والثيامين والكالسيوم والمعنيسيوم.

توت الآساي في الرجيم
يعتقد بعض خبراء التغذية أنَّ توت الآساي يمتاز بقدرات قامعة الشهيَّة، بفضل تأثيره على الهرمونات المختلفة التي تضبط مستويات سكر الدم والشعور بالجوع والامتلاء والشبع. ويبدو أنَّ الـ"آساي" يُساعد في وظائف التمثيل الغذائي، والتي تعين بدورها الجسم على العمل بشكل أفضل من أجل امتصاص العناصر الغذائيَّة وتكسير الطعام والتخلُّص من الفضلات وتنظيم إطلاق الإنسولين. ويُظهر بعض البحوث أنَّ عند تحسُّن الهضم وضبط كم الإنسولين في الدم، فإنَّ الـ"آساي" مفيد لكبح الرغبة في الأكل.
من جهة ٍثانيةٍ، يحتوي  الـ"آساي" على كمٍّ وافرٍ من الألياف، وهو يُعتبر منظِّفًا طبيعيًّا لجهاز الهضم، ويُساعد الكبد والكلى في العمل وطرد السموم من الجسم. وعلاوة على قدرته على العمل كمنظف للكبد والكلى، فإنَّه كذلك منظف طبيعي للقولون، وهذا يعني أنَّه يحول دون تراكم المواد الضارَّة وصعبة الهضم من البقاء كامنة في القولون. كما أنَّه يُسرِّع وقت المرور المعوي ويمنع الأطعمة من أن تتخمَّر في الأمعاء، وبالتالي التسبب في الانتفاخات والغازات والإمساك.

http://www.goutdevie.com/

شاركونا تعليقاتكم...

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X