سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

كيف تحمين طفلك من ظاهرة التنمر في المدرسة؟

تعتبر ظاهرة التنمر من الظواهر المستجدة على مدراسنا العربية، ولكنها وجدت طريقها بالفعل بسبب العولمة والانفتاح التكتولوجي، ولذلك أصبح لها ضحاياها من التلاميذ يراودهم شعور الخوف من المدرسة وقد يؤدي إلى تركها بسبب "المتنمرين".
"سيدتي وطفلك" التقت بالأخصائي النفسي الدكتور محمد صادق والذي تحدث عن معنى ظاهرة التنمر فأشار إلى:

• الفتوة هو التفسير القريب لظاهرة التنمر، حيث يفرض شخص أو مجموعة من الأشخاص سيطرتهم على باقي التلاميذ بممارسة العنف الجسدي أو المعنوي، ويقومون بتهديدهم أو ابتزازهم أو مجرد إرهابهم.

أسباب ظاهرة التنمر:

1. الفوارق الطبقية بين التلاميذ.
2. المشاكل الأسرية والأسر اتي تعاني من التفكك تنتج طفلاُ يحقد على الآخرين،ويريد إثبات قوته.
3. تأثر الأطفال بما يشاهدونه على مواقع الانترنت، والأفلام وكذلك في الحياة العامة مثل وجود فتوة في الحي يخافه الجميع.

أبعاد وأضرار تعرض الطفل لـ ظاهرة التنمر في المدرسة:
• يصاب الطفل بالاكتئاب والانطواء.
• يرفض الذهاب إلى المدرسة.
• تدني مستواه التعليمي.
• قد يفكر بالانتحار في مراحل متقدمة من الضغط الذي يتعرض له.
ما هو دور الأسرة في حماية أطفالها من ظاهرة التنمر؟
• عدم المبالغة في إعطاء المصروف للطفل لكي لا يشعر الزملاء بالغيرة منه.
• عدم المبالغة في تقديم الشطائر والحلوى لكي لا يشعر الزملاء بالنقص، ويعتدون عليه.
• تنمية روح التواضع في نفس الصغير مهما نشأ مدللاُ ومرفهاً.
• عدم تعويده على الانتقام منذ الصغر، بل تربيته على التسامح.
• ربط الطفل بالمدرسة وتقريبه من المعلم لكي يشكو له في حال تعرضه للإيذاء في الحمام مثلاُ.
• تعويده على عدم تقبل الإهانة وعدم إهانة الآخرين بنفس الوقت.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X