صحة ورشاقة /الصحة العامة

آلام الظهر: أسباب خطيرة قد تقف خلف الألم حذار الإهمال

الم الظهر

يتكوّن الظهر لدى الإنسان من هيكل معقّد من العضلات والأربطة والأوتار والأقراص والعظام. إنّ أجزاء العمود الفقري في الجسم محمية ببطانات وبوسادات تشبه الغضاريف تسمى الأقراص. وعند حدوث خلل في أي من هذه الأجزاء يؤدي إلى الشعور بألم في الظهر. علمًا أنه في بعض حالات يبقى السبب وراء ألم الظهر مجهولاً.
"سيدتي نت" يرصد بعض أسباب ألم الظهر في الآتي:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


_ الإجهاد – الأسباب الأكثر شيوعاً لألم الظهر هي كالتالي:
عضلات مجهدة
• أربطة مجهدة
• تشنج عضلي
والأمور التي قد تؤدي إلى الإجهاد أو التشنج تشمل ما يلي:
• رفع شيء ما بطريقة غير مناسبة.
• رفع شيء ثقيل للغاية.
• نتيجة حركة مفاجئة أو غير طبيعية.


_ مشاكل هيكلية، قد تسبب ألم الظهر:
• الأقراص الممزقة: كل فقرة في عمودنا الفقري محمية بالأقراص (الديسك) فإذا تمزق القرص نتج عن ذلك المزيد من الضغط على الأعصاب مما يؤدي إلى الشعور بألم في الظهر.
• الأقراص المنتفخة: تمامًا مثلما هي الحال مع الأقراص الممزقة فإن القرص المنتفخ قد ينتج عنه المزيد من الضغط على الأعصاب.
• عرق النسا: ألم حادّ ومندفع يسري من خلال الأرداف باتجاه الأسفل لظهر الساق سببه انتفاخ أو انزلاق القرص والذي يضغط على العصب.

_ التهاب المفاصل:المرضى الذين يعانون من هشاشة العظام يعانون عادة من مشاكل في مفصل الوركين وأسفل الظهر والركبتين واليدين. وفي بعض الحالات قد يحدث التضيّق الشوكي، وهذا المصطلح يستخدم لوصف الحالة عندما تضيق المساحة حول الحبل الشوكي.

_انحناء غير طبيعي للعمود الفقري: إذا كان انحناء العمود الفقري غير طبيعي فثمة احتمال أنّ يعاني المرء من ألم الظهر، ومثال على ذلك الانحناء الجانبي للعمود الفقري وهي حالة يكون فيها العمود الفقري منحرفاً إلى الجانب.

_هشاشة العظام: تصبح العظام بما في ذلك فقرات العمود الفقري هشّة ومسامية مما يجعلها أكثر عرضة إلى الكسور تحت الضغط.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


_أسباب إضافية لألم الظهر:
• متلازمة ذنب الفرس، وهي عبارة عن حزمة من جذور الأعصاب الشوكية تنشأ أسفل نهاية الحبل الشوكي. والأشخاص الذين يعانون منها يشعرون بألم خفيف أسفل الظهر وأعلى الأرداف فضلاً عن خدر في الأرداف والأعضاء التناسلية والفخذين. كما يحدث أحياناً أن يعاني المريض من اضطرابات في وظائف الأمعاء والمثانة.
• سرطان العمود الفقري، فالورم الذي ينشأ على العمود الفقري يضغط على الأعصاب ويسبب ألماً في الظهر.
• التهاب في العمود الفقري: إذا عانى المريض من ارتفاع في درجة الحرارة (حمى) بالإضافة إلى شعوره بمنطقة رقيقة دافئة على الظهر فقد يكون السبب التهابًا في العمود الفقري.
• التهابات أخرى: مرض التهاب الحوض (لدى الإناث)، التهابات المثانة قد تؤدي كذلك إلى ألم في الظهر.
• اضطرابات ومشاكل النوم: الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في النوم أكثر عرضةً للإصابة بألم الظهر مقارنة بغيرهم.
• الهربس النطاقي – أو ما يسمى بالحزام الناري – وهو التهاب يؤثر على الأعصاب وقد يؤدي إلى ألم في الظهر.
• فرشة سيئة أو غير مناسبة: إذا لم تكن الفرشة تدعم مناطق محددة من الجسم وتُبقي العمود الفقري مستقيماً، فثمة مخاطر أكبر للإصابة بألم الظهر.
• الأنشطة اليومية أو وضعية الجسم السيئة: قد ينتج ألم الظهر عن بعض الأنشطة اليومية أو الوضعية السيئة للجسم أثناء الوقوف أو الجلوس أو النوم، والأمثلة على ذلك تشمل: الانحناء بشكل غير مناسب، سحب أو دفع أو حمل شيء ثقيل، الوقوف لفترة طويلة، الانحناء إلى الأسفل لفترات طويلة، التواء الجسم، السعال والعطس، التوتر العضلي، تمدد الجسم بشكل مفرط، إجهاد العنق إلى الأمام أثناء القيادة أو استخدام الكمبيوتر على سبيل المثال، ودروس القيادة لفترات طويلة دون استراحة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X