أسرة ومجتمع /شباب وبنات

لماذا لا تعد الشهادة الجامعية كافية في الوقت الحالي؟

في الوقت الراهن أصبحت الشهادة الجامعية في بعض الوظائف والأمور الحياتية لا تُعَادِلُ شيئًا، أو في الحقيقة لا تشكِّل شهادةً قوية بالنسبة للشهادات الأخرى، بمعنى أنه لا بُدَّ من استكمال الشهادة الجامعية بالشهادات العليا؛ حتى يصبح بحوزتكِ شهادات علمية قوية تمكِّنكِ من خوضِ مجالات الحياة كافةً بخبرة وعلم أكبر.
وقد تَحَدَّثَتْ أخصائية التطوير والجودة التعليمية ريم الغامدي، عن استكمال الدراسات العليا، ولماذا يجب أن نحرصَ على الحصول على شهادات أُخرى بعد الشهادة الجامعية:
• زيادة العلم
عند قيامكِ بالبحث أو السؤال من أجل الالتحاق بالدراسات العليا، فإنكِ في هذه المرحلة تَسْعِينَ إلى زيادة المعرفة والثقافة لديكِ، والتي بكل تأكيد ستفيدكِ في سوق العمل والأعمال الحياتية بجميع اختلافاتها.
• خبرة أكثر
الدراسات العليا تعطيكِ وتقدِّم لكِ خبرةً عمليةً أكبر، كما أنها تَتْرُكُ المجالَ متاحًا لكِ من أجل البحث والاطلاعِ، والسؤال بشكل مكثَّفٍ عن جميع المؤسسات والشركات والأماكن المُهْتَمَّة بتخصُّصِكِ الدراسي.
• تطوُّر الشخصية
بكل تأكيد، إن كثرةَ تلقِّي العلم، وجعلَ النفس تخوضُ بشكل أكبر في العديد من التجارب الدراسية، من الأشياءِ التي تُعْطِي طابعًا بالقوةِ والخبرةِ الأكثر؛ لأنه سيكون هناك تعلُّم وسؤال في كلِّ مرة.
• مِهَنِيَّة المؤسسة
أصبحت المؤسسات وأماكن الأعمال كلها تَهْتَمُّ اليومَ بموظفيها، وتَرْغَبُ في أن يكونوا جميعًا على قَدْرٍ عالٍ، سواء في الشهادات العليا أو الخبرة العَمَلِيَّة.
• التَّنَافُس الواضح
أصبحت الشهادات العليا في الوقت الراهن بمثابةِ التحدي، والنجاح المُحَقَّقِ الذي يُسَجِّلُهُ الأفرادُ لأنفسهم، لذلك يزداد عددُ المسجّلين في برامج الدراسات العليا عامًا بعد عام.
• الرغبة في التطوير
أماكن العمل الآن تطمح في توظيف أشخاص خاضوا العديدَ من التجارب العلمية، واطَّلَعُوا على الأبحاث والدراسات السابقة بأشكال منهجيةٍ، تُتِيحُ لهم القدرةَ على التغيير في مكان العمل بشكلٍ مُنَظَّمٍ ومدروس.
• إثبات الإبداع
لأن الدراسات العليا تعتمد عليكِ ذاتيًّا -بشكل مكثّف- في الواقع، فلذلك ترغب أماكن التوظيف في الحصول على متقدِّمين يمتلكون خبرات وشهادات دراسية عليا؛ حتى تتمَّ رؤيةُ الجانب الإبداعي الواضح في كلِّ موظّف أو متقدّم.
• التغييرات الواضحة
إن كانت المؤسسة العلمية أو المكان الوظيفي يسعى إلى توظيف واستقطاب أصحاب الدراسات والشهادات العليا، فبكل تأكيد سنَجِدُ أن هذا المكان يَشْهَدُ تغييرات وتطورات واضحة، وبشكل قويٍّ يؤثِّر في سوق العمل كثيرًا.
• تناسُب الأفكار
عندما تسعى أماكنُ التوظيف إلى استقطاب أصحاب الدراسات العليا فقط، وتفضِّلهم على غيرهم، فهي في هذه الحالة ترغب في جَعْلِ جميعِ موظفيها من مستوى فكري وعقلي واحد.
• دراسة الحالات
إن الأشخاص الذين تَلَقّوا مستوًى عاليًا من الدراسة، في الواقع يُرَاعُونَ ويتفهَّمون جميعَ طبقات المجتمع الفكرية والثقافية؛ لكونهم قد خاضوا وعاشوا واقع الآخرين نفسه، لذلك دائمًا ما نَجِدُهُم الأكثر تَفَهُّمًا وتَقَبُّلاً للأفكار والآراء الأخرى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X