أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

أطعمة اختُرِعَت مصادفة.. ما هي؟

قوالب الآيس كريم المخروطية
رقائق الشوكولاتة «الكوكيز»
رقائق البطاطس
المصاصات المجمدة

تلعب الصدفة دورًا كبيرًا وملحوظًا في حياتنا؛ وللطعام النصيب الأكبر في هذا الجانب، فمنذ القدم والإنسان يستكشف طرقًا جديدة لتناول وجبات الطعام، فكانت البداية عندما تعرّف إلى الطهي باستخدام النار، ومن ثم عندما تعلّم مزج الأطعمة المختلفة معًا، وهو ما قد يثير الكثير من التساؤلات عن السر الذي يجعل الطعام لذيذًا جدًّا؟ قد نقول طاهية ماهرة، أو موادَ ذات جودة عالية، وصفات يتم تمريرها وتحسينها من جيل إلى جيل، في حين أن هذا صحيح بالتأكيد، ولكن هناك الكثير من الأطعمة التي تم العثور عليها نتيجة الصدفة! وهو ما سوف نتعرَّف إليه في السطور التالية:

رقائق الشوكولاتة «الكوكيز»:

من الأطعمة المحببة، معشوقة الكبار والصغار، ولكن هل تصدق أنها وُجدت عن طريق الصدفة فقط، حيث كانت الأمريكية روث ويكفيلد، تقوم بإعداد كعكات الشوكولاتة لضيوفها، فعملت على خبز مجموعة من قطع الكوكيز، لكنها لاحظت أن شوكولاتة الخبز نفدت من عندها، ففكرت في إضافة شوكولاتة قليلة السكر من نستلة إلى المزيج، معتقدة أنه سيكون بالطريقة ذاتها التي تصنع بها الكوكيز الأخرى، وبعد الخَبز في الفرن لاحظت أن قطع الشوكولاتة بقيت كما هي ولم تَذُبْ.

رقائق البطاطا:

شعر رئيس الطُّهاة جورج كروم بالإحباط الشديد بعد أن أعاد أحد زبائنه بطاطا مقلية مرارًا وتكرارًا، مُبدِيًا امتعاضه من أنها كانت كالفطيرة وسميكة جدًا؛ فقام الشيف بتقطيع الدفعة التالية من البطاطا بقدر ما يستطيع، وقام بقليها ووضع بها قدرًا كبيرًا من الملح، والمثير للدهشة أن الزبون أحبها، وبعد ذلك افتتح الشيف مطعمه الخاص، الذي تخصص في تقديم ذلك النوع من الرقائق، والفضل يرجع للزبون المتذمر!

المصاصات المجمدة:

لا يوجد صغير أو كبير إلا ويعشق المصاصات المجمدة، ومثل أي شخص آخر يبلغ من العمر 11 عامًا، كان فرانك إيبرسون يحب المشروبات الغازية، وفي ليلة باردة في عام 1905 ترك معدات صنع الصودا في الشرفة، ووجد فرانك أن خليطه قد تجمد قليلاً، وحاول إزالة قطع الجليد باستخدام العصا، ومن هنا قضى ما يقرب من 20 عامًا في تقديم الحلويات المجمدة لأصدقائه.

قوالب الآيس كريم المخروطية:

بدأ الأمر في معرض سانت لويس العالمي في عام 1904؛ حيث كان الآيس كريم يحظى بشعبية كبيرة هناك، وكان هناك تزايد على طلبه حتى نفد عدد الأطباق، وعن طريق الصدفة كان هناك محل يقوم ببيع معجنات تشبه الوافل مخروطية الشكل، ومن هنا استعان مُورّد الآيس كريم بها لخدمة زبائنه، وقد فضّل الزبائن كعكة الوافل المقرمشة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X