أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شربت ماء "رادياتير" سيارتها فنجت من الموت بعد سقوطها في جرف عميق

الفتاة الناجية أنجيلا هرنانديز
هرنانديز مع سيارتها الجيب
سقطت عن جرف بعمق 200 متر
الجرف الذي سقطت عنه
لحظة إنقاذ الفتاة

أعلنت السلطات المختصة في الولايات المتحدة الأمريكية مؤخراً، عن تمكنها من إنقاذ فتاة في ولاية "أوريجون" الأميركية، من قاع جرف ساحلي في ولاية "كاليفورنيا" عقب سقوطها فيه، وذلك بعد أن تم الإعلان عن اختفائها قبل قرابة الأسبوع، حيث تمكنت هذه الفتاة من النجاة والبقاء على قيد الحياة، أثناء تلك الفترة من محتنها، من خلال شرب الماء الموجود في "رادياتير" سيارتها الـ"جيب" التي تحطمت بشكل كامل، لفترة وصلت حتى سبعة أيام متواصلة.

وفي تصريح أدلت به المتحدث باسم قائد الشرطة في مقاطعة "مونتيري"، قالت إن اثنين من المتجولين عثرا بطريق المصادفة على الفتاة "أنجيلا هرنانديز" البالغة من العمر 23 عاماً، مساء يوم الجمعة الفائت 13 تموز / يوليو الجاري، بعد أن تنبّها إلى سيارتها الـ"جيب" التي كان جزءاً منها مغموراً في قاع الجرف، الذي يصل عمقه إلى عمقه 200 متر في منطقة "بيج سور"، وتابعت المتحدثة باسم قائد الشرطة حديثها، أن هذين الشخصين عندما وجدا "هرنانديز" كانت لا تزال بوعيها وتتنفس، رغم أنها كانت مصابة بجرح خطير في منطقة الكتف.

ويُشار إلى أن قصة اختفاء "أنجيلا هرنانديز"، كانت قد انتشرت بشكل واسع مؤخراً في وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي المختلفة في الولايات المتحدة، وقيل إنه كان قد تم مشاهدتها للمرة الأخيرة، من خلال إحدى كاميرات المراقبة في محطة وقود تُدعى "كارميل" عندما كانت في سيارتها، في تاريخ السادس من شهر تموز / يوليو الجاري، وكانت على بعد ما يقارب الـ 50 ميلاً شمالي الطريق الرئيس الذي عُثر عليها فيه.

وقالت شرطة الطرق السريعة في ولاية "كاليفورنيا" خلال بيان رسمي لها، إن رجال الإنقاذ تمكنوا من انتشال "هرنانديز" من الجرف الذي سقطت عنه، وإنه تم نقلها عبر طائرة "هليكوبتر" إلى مستشفى قريب لتتلقى العلاج اللازم، وأضافت الشرطة خلال بيانها، أن "هرنانديز" في حالة مستقرة الآن، ولكن يبدو أنها قد أصيبت بارتجاج في المخ خلال التصادم الذي حدث معها.

أما عن تفاصيل حادثة السقوط هذه عن الجرف، فكانت "أنجيلا هرنانديز" قد قالت للمحققين، إنها انحرفت عن الطريق بشكل سريع، حتى تتمكن من تفادي إصابة حيوان ظهر على الطريق بشكل مُفاجئ، وكان ذلك في اليوم نفسه الذي شوهدت فيه في محطة وقود "كارميل" في السادس من تموز / يوليو، وتابعت هرنانديز أنها جراء ذلك الانحراف سقطت في الجرف، ومن جهتها، قالت شرطة الطرق السريعة في الولاية، إن هرنانديز ظلت على قيد الحياة طوال كل هذه الفترة من دون ماء أو طعام، جراء قيامها بشرب الماء الموجود في "رادياتير" سيارتها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X