أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

كارثة حقيقية.. مئات القتلى الجرحى في حرائق اليونان

حريق هائل في بلدة رافينا
الحرائق أسقطت مئات القتلى والجرحى
دخان الحرائق يتصاعد في منطقة كينيتا
جانب من الحرائق التي اندلعت
أحد رجال الأطفاء من المنطقة المشتعلة
المناول تدمرت جميعها
السيارات المحترقة

تسببت موجة الحرّ التي تضرب اليونان، في اندلاع العديد من الحرائق في محيط العاصمة "أثينا"، الأمر الذي أسفر عن مقتل أكثر عشرات الأشخاص، حيث أعلنت منظمة "الصليب الأحمر" الدولية، أنه تم العثور مؤخراً على 26 جثة متفحمة في باحة أحد المنازل في منطقة "ماتي" شمال شرق أثينا، وبذلك ترتفع حصيلة ضحايا هذه الحرائق بحسب المتحدث باسم الحكومة اليونانية إلى أكثر من 75 قتيلاً، وإصابة ما يزيد على 172 بينهم 16 طفلاً، نقل 11 منهم إلى المستشفى في حالة حرجة.

وكانت عدد من وسائل الإعلام اليونانية، قد نقلت أنه تم العثور في محطة "ماتي" البحرية التي تبعد نحو أربعين كيلومتراً شرقي العاصمة أثينا، على هؤلاء الأشخاص الـ26، وهم في حالة تفحم كامل، وكانوا متشابكين في مجموعات، ما يدل على أنهم كانوا خلال محاولة أخيرة لـ"حماية أنفسهم"، كما قال أحد رجال الإنقاذ "فاسيليس أندريوبولوس".

طوفان من النيران
وبحسب التصريحات التي أدلى بها عدد من المسؤولين والمقيمين في المنطقة، أن "طوفاناً" من النيران التي انقضّت بعد ظهر يوم الاثنين الماضي 23 تموز / يوليو 2018 على الساحل الشرقي للعاصمة اليونانية، وكانت هذه النيران قد حاصرت الضحايا وهم داخل سياراتهم أو على بعد أمتار من الشواطئ التي كانوا يحاولون الوصول إليها، وقد أدى عنف الرياح التي فاقت سرعتها 100 كيلومتر في الساعة بمنطقة "ماتي"، إلى تقدم مخيف للنيران في المناطق السكنية تحديداً، كما قالت المتحدثة باسم رجال الإطفاء "ستافرولا ماليري".

وبحسب تصريحات رئيس بلدية مرفأ رافينا القريب، "إيفانغيلوس بورنوس"، فإن "ماتي لم تعد موجودة"، مُحصياً "أكثر من ألف مبنى و300 سيارة" لحقت بها أضرار، وما زالت النيران تنبعث منها، ومنذ بعد ظهر الاثنين الماضي لحظة اندلاع هذه النيران، كان "بورنوس" توقع حصيلة مأسوية، فيما رجال الإطفاء منهمكون.

موجة الحر
من الجدير بالذكر، أن اليونان تواجه موجة حر منذ الأحد الماضي 22 تموز / يوليو، وكانت مصلحة الأرصاد الجوية اليونانية قد توقعت أن تصل الحرارة إلى 41 درجة مئوية في وسط البلاد، وقال المتحدث باسم الحكومة اليونانية "ديميتريس تساناكوبولوس" إن السلطات تواصل عمليات البحث عن ضحايا وإجلاء السكان المتأثرين من جراء الحرائق، لافتاً إلى أن إسبانيا سترسل طائرات لمساعدة اليونان، فيما ستبعث قبرص فريقاً من 60 رجل إطفاء، ويُشار إلى أن اليونان كانت قد لجأت إلى تفعيل آلية الحماية المدنية الأوروبية للحصول على المساعدة من شركائها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X