سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

نظام غذائي متوازن لتغذية الحامل

تغذية الحامل
تغذية الحامل

لا بد للحامل من الاهتمام بصحتها واتباع أنظمة غذائية متوازنة خلال هذه المرحلة، لأن الحمل من أهم المراحل في حياة المرأة؛ حيث تمر بالعديد من التقلُّبات الجسدية والنفسية والعاطفية خلاله، كما أنها سوف تشعر أنها تتقاسم الحياة مع طفلها، وتشعر كيف يكبر داخلها يومًا بعد آخر، وتحس بحركاته ودقات قلبه، حتى يخرج إلى الحياة إنسانًا مكتملاً بقدرة الله.

فكل هذه المراحل التي تمر بها المرأة لا بد لها من رعاية واهتمام تبذلهما لنفسها؛ حتى تتمكن من استكمال تلك الفترة بأقل الأضرار التي من الممكن أن تلحق بها، لأنه وبكل تأكيد فالحمل سيأخذ من صحتها قليلاً، كما أنه سيجعلها تشعر بالقليل من التعب والإرهاق الجسدي.

أخصائية التغذية "رحاب المصباحي" تتحدث حول تغذية الحامل، والفائدة التي تجنيها الأم وراء اهتمامها بتغذيتها:

أهمية التغذية المتوازنة للحامل:
1. الحفاظ على الوزن الصحي
إن حفاظ الأم على وزنها الصحي مع الزيادة المعتدلة في الوزن خلال فترة الحمل، سوف يُعزّز لدى الأم فرصة إنجاب طفل مكتمل النمو وقوي، وذلك مع تقليل خطر وجود مشاكل صحية بعد الولادة.
2. التقليل من الإصابة بفقر الدم
إن اتباع نظام غذائي مدروس ومتكامل للأم الحامل، يُقلل من خطر الإصابة بفقر الدم المصاحب لفترة الحمل، وفترة ما بعد الولادة، كما أن اتباع نظام غذائي للأم الحامل يقلل من خطر الإصابة بنقص الحديد عند الحامل؛ حيث إن التعب والمناعة الضعيفة للرَّشح والعدوى، والتغيُّر السريع في المزاج، سببه نقص الحديد.
لذا عند تناول المرأة الحامل أغذية غنية بعنصر الحديد فإنها ستحمي نفسها من الإصابة بأعراض نقص الحديد وفقر الدم في جسمها.
3. التعافي بعد الولادة
إن المرأة بعد فترة الولادة لا بد أن تُخضِعَ نفسها لنظام غذائي متكامل حتى لا تقوم بتناول الأطعمة التي تسبب لها السمنة، إضافة إلى أن الأطعمة غير المفيدة والأكل بشكل عشوائي قد يقلل من إدرار الحليب على الأم المرضع، أو يجعل الطفل لا يتقبَّل حليب الأمل بشكل مستساغ.
4. تجنُّب أمراض الحمل
إن السير على نظام غذائي محدد للأم الحامل يجعلها تأمن نفسها من العديد من الأمراض التي قد تصيب معظم النساء أثناء فترة الحمل، فعلى سبيل المثال أمراض حرقة المعدة والإمساك والغثيان المتكرر، والغازات والعديد من أشكال التعب المتعارف عليها للمرأة الحامل.
5. الحصول على الغذاء بقدر كافٍ
إن اتباع نظام غذائي محدد وتناول الطعام بشكل منتظم، واللجوء للأطعمة الصحية متكاملة العناصر الغذائية، يضمن للأم حصولها على قدرٍ كافٍ من العناصر الغذائية التي تفيدها وتفيد طفلها أيضًا، إضافة إلى عدم شعورها بحاجة إلى مُكمِّلات غذائية أثناء فترة الحمل.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X