سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

تعرَّفي إلى أسباب الولادة في الشهر الثامن

حدوث خلل في المشيمة
حدوث طلق مبكر نتيجة حمل وزن زائد
تغيُّر العوامل الهرمونية لدى الحامل

نسمع أحياناً عن حدوث ولادات مبكرة، أو أن فلاناً "ابن سبعة"، أي أنه وُلِدَ في الشهر السابع من الحمل، ونسمع أيضاً أن الولادة في الشهر السابع أكثر أماناً من الولادة في الشهر الثامن، فما مدى صحة هذه المعلومة؟ وما أسباب الولادة في الشهر الثامن؟
للإجابة عن ذلك، تحدثنا إلى نجوى صالح، اختصاصية النساء والتوليد في أحد المستشفيات الخاصة بالرياض، التي قالت: في حالة الولادة في الشهر الثامن من الحمل، تسمَّى هذه الولادة بـ "الولادة المبكرة"، حيث يستعد جسم الحامل للولادة قبل نهاية فترة الحمل الطبيعية "تسعة أشهر كاملة"، وقد تتطلب الولادة المبكرة توفير رعاية صحية خاصة للأم وطفلها، حسب حالة ووضع كلٍّ منهما، أما فيما يخص مقولة: إن الولادة في الشهر الثامن أخطر من الولادة في الشهر السابع، فهذا الأمر غير منطقي أبداً فالولادتان تعدان "ولادة مبكرة"، على أن كل يوم يمر على الحامل، تحدث فيه تطورات على الجنين، لذا يكون تطور الجنين في الشهر الثامن أفضل من تطوره في الشهر السابع، لكنَّ الأكيد أن الولادة في الحالتين فيها بعض الخطورة،

وهناك أسباب عديدة للولادة في الشهر الثامن من الحمل، أهمها:
- الإصابة بالالتهابات البكتيرية في العضو التناسلي، فهي تحفز على فتح عنق الرحم، واستعداد جسم المرأة للولادة.
- الحمل بتوأم: عادة ما يكون الوزن الزائد سبباً للولادة المبكرة، ومن المؤكد أن الحامل بتوأم ستلد مبكراً.
- في حال تمزق الأغشية المحيطة بالجنين بشكل مبكر.
- وجود خلل في عملية إيصال الغذاء والأوكسجين إلى الجنين.
- حدوث خلل في المشيمة، مثل انفكاكها.
- تغيُّر العوامل الهرمونية لدى الحامل.
- حصول خلل في نسبة السائل حول الجنين، مثل زيادته أو نقصانه بشكل كبير.
- حدوث انقباضات في الرحم بشكل متكرر.
- التوتر أثناء الحمل، والحزن الشديد على فقدان شخص قريب مثلاً.
- تعرض الحامل إلى العنف، أو إلى حادث ما.
- الأسباب الوراثية.
- تكرر الحمل وعدم المباعدة بين الحمل والآخر.
- حدوث طلق مبكر نتيجة حمل وزن زائد، أو بذل مجهود كبير، أو إقامة علاقة زوجية.
- إصابة الحامل بالتهاب شديد في مجرى البول، أو التهاب المهبل الذي يؤدي إلى فتح كيس المياه في الرحم.
- المعاناة من تسمم الحمل، أو النزيف، أو وجود تشوهات خلقية في الرحم، أو إصابة الحامل بأنيميا حادة.
- في أحيان نادرة تكون الحامل في حاجة إلى إجراء أي عملية في البطن، مثل عملية استئصال الزائدة الدودية، أو المرارة، عندها تكون الولادة قيصرية وضرورية.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X