أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تمساح ضخم يلتهم امرأة ورضيعها في أوغندا

تعبيرية
لم يستطع الأهالي فعل شيء
التهمها مع رضيعها
سحبها واختفى في البحيرة

الحياة في مواجهة الحيوانات البرية المفترسة لها ضريبتها الكبيرة بلا شكّ، وكثيراً ما نسمع عن حوادث مواجهات "دامية" وقعت بين البشر وهذه المخلوقات المفترسة بأماكن متفرقة من العالم، وآخرها ما حدث مؤخراً في أوغندا، عندما أقدم تمساح ضخم، على التهام امرأة أوغندية وطفلها الرضيع البالغ من العمر خمسة أشهر فقط، عندما كانت تحاول جلب الماء من بحيرة "ألبرت"، الواقعة على الحدود بين أوغندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

وذكر موقع "ألو" الأوغندي، أن التمساح الضخم كان قد هاجم تلك السيدة ورضيعها، عندما كانت بصحبة عدد من أهالي القرية لجلب المياه من البحيرة، حيث أوضح أحد الأهالي الذين كانو في مكان الحادثة، أنهم لاحظوا اقتراب التمساح من شاطئ البحيرة، ليبادر الجميع إلى الفرار والإبتعاد للنجاة بأرواحهم، باستثناء تلك المرأة التي انتبهت بشكل متأخر للخطر المحدق بها، ولم تستطع الفرار بشكل سريع وهي تحمل طفلها، ليهاجمها التمساح بشكل خاطف ويلتهمها ورضيعها.

وويتابع الأهالي سرد ما حدث، أنه عند انقضاض التمساح على المرأة، سارع بعض السكان إلى محاولة إنقاذها من بين فكي التمساح، لكن جهودهم باءت بالفشل، بعد أن سحبها مع طفلها الرضيع واختفى تحت الماء، بسرعة كبيرة لم تسمح لهم بأن يقوموا بأي شيء اتجاه ذلك، كما أنه لم يتمكن القرويين فيما بعد، من إيجاد جثتي المرأة والرضيع، حيث يُرجح أهالي القرية، أنهما قد أصبحا وليمة للتماسيح في البحيرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X