أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

25 دولة تتسابق لأخذ حصة من سوق الرعاية الصحية السعودية

وزارة الصحة
ملتقى الصحة العالمية

تتسابق أكثر من 135 شركة طبية وصيدلانية قدمت من 25 دولة لأخذ حصتها من تطوير قطاع الرعاية الصحية السعودية، الذي يعد أكبر وأسرع أسواق المنطقة نمواً، حيث من المتوقع أن تصل قيمة القطاع بحلول 2020 إلى نحو 40 مليار دولار ما يعادل 150 مليار ريال، وذلك من خلال مشاركتها في ملتقى الصحة العالمي الذي ستفتتح فعالياته غداً الإثنين في مركز الرياض لدولي للمعارض والمؤتمرات خلال الفترة من 10-12 من سبتمبر الجاري.
ويركز ملتقى الصحة العالمي، الذي يأتي برعاية وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، على واقع الإستثمار الصحي في المملكة، بمشاركة أهم صنّاع القرار المحليين والعالميين في تطوير قطاع الرعاية الصحية، كما سيشارك المستثمرين، والموزعين، ومصنعي الأجهزة الطبية، والأطباء، ومديري المستشفيات، والمساهمين في تقديم الرعاية الصحية.

أول تعليق من "الصحة السعودية" عن فيروس "نيباه"


ومن الدول الرئيسية التي ستشارك بفعالية كبيرة، "جمهورية الصين الشعبية، وجمهورية باكستان الإسلامية، والجمهورية التركية، والولايات المتحدة الأمريكية، ودولة هولندا"، كونه يعد فرصة سانحة لهم للإستثمار في اقتصاد دائم التحولات ويتماشى مع رؤية 2030 الهادفة إلى تطوير ورفع قطاع الرعاية الصحية في المملكة العربية السعودية.
وسيستضيف ملتقى الصحة العالمي أكثر من 135 عارضًا من الشركات السعودية والإقليمية والدولية بهدف عرض أحدث التطورات في الخدمات الصحية وتقنيات الأجهزة الطبية، الأمر الذي يستقطب أكثر من 8000 متخصص يمثلون مختلف العلامات التجارية الطبية ومتخصصي القطاع.

وزارة الصحة السعودية: تبدأ العمل بـ "العيادات المتنقلة"


ويعد ملتقى الصحة العالمي أحد المكوّنات الرئيسية لهذا الحدث، إذ يهدف إلى التعمق في التطورات العالمية وأفضل الممارسات في مجال الرعاية الصحية لتحديد الفرص الهائلة المتاحة للتطورات في مجال الرعاية الصحية بالسعودية، كما سيبحث سبل تطوير وتطويع المشهد الحالي للرعاية الصحية من أجل الاستخدام الأفضل لإمكانات وقدرات المنظومة الحالية في المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية، ورفع مستوى جودة خدمات الرعاية الصحية الوقائية والعلاجية.

الأهداف الرئيسية للملتقى
ويهدف ملتقى الصحة العالمي، إلى التواصل مع الرواد والمسؤولين في قطاع الرعاية الصحية السعودي، وإرساء وعكس ممارسات ومعايير الرعاية الصحية العالمية في المملكة، بالإضافة إلى تطوير الرعاية الصحية السعودية من خلال الإستثمار والابتكار، والإستفادة من التطورات العالمية في مجال الرعاية الصحية، والإستفادة من رؤية 2030 لتحديد الفرص الهائلة في مجال الرعاية الصحية، وبحث سبل تطوير الرعاية الصحية السعودية، ورفع مستوى جودة خدمات الرعاية الصحية الوقائية والعلاجية في المملكة.


وسيناقش ملتقى الصحة العالمي في المؤتمر المصاحب له 7 محاور رئيسية مختلفة منها "تأثير السياسة على الرعاية الصحية"، و"الإستثمار في الرعاية الصحية القائمة على القيمة"، "الإبتكار في مجال الرعاية الصحية" و"احتضان المستقبل" و" الاستثمار والتمويل وتعويض النفقات في الرعاية الصحية" ومن ورش العمل النقاشية ما يرتبط بـ "الكتابة العلمية والنشر" التي تهدف إلى تعزيز مهارات الكتابة العلمية عند المتخصصين في الرعاية الصحية، وتعريف المشاركين بالمفاهيم والقضايا المتعلقة بالكتابة العلمية كمعايير التأليف، وأخلاقيات النشر، وإرشادات التقديم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X