أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

رائد فضاء يكره عمله ويعتبر القمر قبيحًا

بورمان يعلن كرهه للفضاء
الفضاء ممل من وجهة نظر بورمان
رجل في الفضاء.
ويصف القمر بالقبيح

على عكس السائد من عشق رواد الفضاء لعملهم والتحليق إلى عالم مليء بالأسرار، خرج رائد الفضاء الأمريكي فرانك بورمان، ليُعلن أنه لم يكن يحب الصعود إلى الفضاء.
وقال بورمان في لقاء مع "This American Life": "إنه لم يكن مهتمًا بالسفر إلى الفضاء، وإن السبب الوحيد الذي دفعه لذلك هو لهزيمة الروس في الحرب الباردة".
وأضاف: "أردت المشاركة في هذه المغامرة الأمريكية لضرب السوفييت، هذا هو الشيء الوحيد الذي حفزني".
وعن شعور انعدام الجاذبية، قال بورمان: "كان الأمر مثيرًا ربما لأول 30 ثانية، ثم أصبح مقبولاً".
أما عن شعوره لدى رؤية القمر عن قرب، فوصفه، قائلا: "دمار، وحفر، لا لون هناك على الإطلاق، فقط ظلال مختلفة من اللون الرمادي".
وأشار بورمان إلى أن الجزء الوحيد من التجربة الذي وجده محل اهتمام، هو النظر إلى الأرض من الفضاء، "لأنها حيث يتواجد أحبته".
واختتم: "أعز الأشياء في الحياة كانت على الأرض، عائلتي وزوجتي ووالدي، بالنسبة لي كانت تلك هي النقطة المهمة في الرحلة، من وجهة نظر عاطفية".
وكان فرانك بورمان، البالغ من العمر 90 عامًا، قد انطلق إلى الفضاء مع وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، في أول مهمة على الإطلاق إلى القمر مع "أبولو 8"، في ديسمبر/كانون الأول من عام 1968.
وما يُثير الاستغراب، أن بورمان أكد أنه لم يتحدث مطلقا عن تجربته في الفضاء مع عائلته بعد عودته إلى الأرض، مشيرًا إلى أنهم لم يكترثوا بالأمر ولم يوجهوا له أي أسئلة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X