ماذا تقول لغة الجسد في اللقاء الأول ؟


السبت 29-09-2012 10:27
A A
دبي - لينا الحوراني

يقول العلماء إن 90% من وسائل التواصل بين الأشخاص تتم عن طريق الإشارات والتعابير وحركات الجسد واليدين، وكل هذه الوسائل مرتبط باللغة الجسدية.

وفي كثير من الأحيان يعرف الشخص ما يريده منه الآخر، حتى وإن لم يتكلم لأن إشارات اللغة الجسدية الصادرة كافية لأن توصل الرسالة. لكن قد لا تعكس اللغة الجسدية بشكل تام ما يفكر فيه الآخر وإن كانت، أي اللغة الجسدية، تعطي الكثير من الإشارات إلى النوايا الحقيقية.

المرأة واللغة الجسدية للرجل
ثبت بأن المرأة تفهم أكثر اللغة الجسدية نظراً لأحاسيسها التي لا تكذب، كما تقول نساء كثيرات، ولكن ذلك ليس معياراً كافياً لتفهم ماذا يريد منها الرجل، إلا إذا تعلمت اللغة الجسدية المستخدمة من قبله. وهذا ما أوردته دراسة أميركية.

اللقاء الأول
على المرأة أن تعرف تحليل اللغة الجسدية للرجل الذي تلتقي به للمرة الأولى، لكي تفهم ما يريده منها. لأن اللغة الجسدية للرجال واضحة. فإذا نظر إليك ورفع حاجبيه وأطلق ابتسامة، فهذا يعني بأنك قد لفت نظره إلى شيء ما أحبه فيك.

هل هو يغازلني؟
عندما لا ينظر الرجل إلى عيني المرأة بشكل مباشر أو يستمع إلى ما تقوله بانتباه كامل، فهذا يعني بأنه ليس مهتماً بها. ولكن إذا نظر وابتسم، واستخدم اليدين في التعبير عن نفسه بتركيز، وصدرت حركات من كتفيه فهذه إشارات إلى أنه مهتم ويحاول مغازلتك.

هل يريد الصداقة فقط؟
الرجل عادة يعامل الصديقة كما يعامل شقيقته. فإذا شعر بأن المرأة التي أمامه لا تجذبه لإقامة علاقة زواج جدية فإنه سيبدأ بإطلاق أحاديث عامة وعادية، دون أن يلجأ إلى توجيه أسئلة معينة عن عائلتها أو طريقة تفكيرها، ويصبح مملاً في حركاته ومزاحه، كما يفعل مع شقيقته تماماً.

أما إذا ذهب تفكيره إلى أبعد من ذلك فإنه سيظهر نفسه كإنسان مهذب جداً، وسيبدو ذلك من تعابير وجهه الجادة.

أحاديثه
إن حديث الرجل بشكل هادئ مع حركات بطيئة في اليدين، يعني بأنه يحاول إظهار الاحترام للمرأة، التي أمامه لترك انطباع جيد، أما الحدة في الحديث وغلاظة الصوت فهما إشارة إلى أنه متلهف لإقامة علاقة حميمة عابرة وعادة ما يترافق ذلك مع أحاديث فيها المديح لذاته وقوته وإنجازاته المهنية.

التردد في القرار
أضافت الدراسة الأميركية المقتضبة بأنه إذا تحدث الرجل مع المرأة، وهو ينظر إلى عينيها، وبقي صوته بنبرة واحدة لا تتغير، وبدأ بطرح أسئلة تنم عن العاطفة فهو يعرف ما يريد، أي أنه مهتم ويود معرفة المزيد عنك. أما في حال ارتجاف الصوت وتذبذب النبرة فإن ذلك يعني بأنه متردد ولا يستطيع اتخاذ أي قرارت حاسمة تجاه مشاعره.



A A

أضف تعليقاً

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
نعتذر عن عدم نشر أي تعليق يتضمن إساءة للأديان أو لأي جهة سياسية أو اجتماعية، أو تحريض مذهبي أو أثني، أو عبارات تخدش الحياء، أو سب وقذف لأي شخص كان.
(*): هذا الحقل مطلوب

يمكنك ايضا قراءة

X
X
يمكنك إدخال إما اسم المستخدم أو عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك.
حقل كلمة المرور حساس لحالة الأحرف.
Loading