أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

الكاتبة البحرينية الدكتورة لولوة بودلامة تصدر كتابها «سم طال عمرك».

تحت رعاية مستشار الملك للشؤون الإعلامية نبيل بن يعقوب الحمر، أصدرت الدكتورة «لولوة بودلامة» كتابها الجديد «سم طال عمرك»، وذلك في مركز الأيام الإعلامي، الكتاب من القطع المتوسط، يشتمل على 120 صفحة مقسمين على 8 فصول.
يتناول الكتاب أهم قواعد الإتيكيت والبروتوكول الخليجية والعالمية وهي: المراسم والبروتوكول الدولي، الإتيكيت المحلي، الزيارات الرسمية، حقيبة أدوات البروتوكول، مراسم رفع الإعلام، الأسبقية، إتيكيت الزيارات والموائد.
غرس الثقافات
وأكدت مؤلفة الكتاب د. لولوة بودلامة، في تصريحات « لسيدتي» أنه من المهم غرس ثقافة الإتيكيت والبروتوكول في المجتمع البحريني وخاصة بين الأطفال منذ الصغر، وهذا يأتي من خلال الأسرة، وذلك لما له من أهمية للجيل الحالي وسط المتغيرات التي تموج بها المجتمعات، خاصة بعد أن أصبح العالم قرية إلكترونية صغيرة.
وأوضحت أن سبب فكرة الكتاب تتمثل في أنها اصطدمت بقواعد الإتيكيت، والبروتوكول، فعلم العادات والتقاليد يأتي قبل المراسم والبروتوكول وهذه القاعدة عالمية، ما جعلها تفكر بإصدار هذا الكتاب لاستشعارها بوجود خصوصية خليجية في المراسم والبروتوكول، مشيرة إلى أن الذي يصلح في أي دولة أجنبية لا يصلح في أي دولة خليجية والعكس صحيح، وخصوصاً في المصافحة خاصة في ضوء تعاليم ديننا الحنيف وعاداتنا.
عادات وتقاليد
من جانبه أكد مستشار الملك للشؤون الإعلامية نبيل الحمر، أن كتاب «سم طال عمرك» للمؤلفة د.لولوة بودلامة، يعد إضافة للمكتبة البحرينية ولمجال العلاقات العامة والمراسم، داعياً المهتمين بشأن التأليف إلى المساهمة والمشاركة بإضافة الجديد للمكتبة البحرينية والخليجية والعربية، موضحاً في الوقت نفسه أن المنطقة العربية تفتقد الكثير من المبادرات في التأليف لمثل هذه القضايا، مشيراً إلى أن اختيار الاسم جاء موفقاً، في أن يعطي ميزة للكتاب كعنوان للدبلوماسية والمراسم التي قد لا نكون نقصدها بقدر ما هي داخلنا، لأنها ضمن «السنع الخليجي» الذي دائماً نفتخر به وهو اسم إعلامي بامتياز، وينم عن عادات وتقاليد أهل الخليج وهذه الكلمة نقولها للأب والأم والأخ الكبير والأكبر سناً، وهي كلمة محببة لنا جميعاً كأهل الخليج كشعوب مضيافة ومحبة لمن يأتي إليها.
جديرٌ بالذكر أن الكاتبة الدكتورة لولوة حسن بودلامة حاصلة على درجة الدكتوراه في الإعلام، والماجستير في الصحافة، والبكالوريوس في العلاقات العامة، وعلى الشهادة الدولية في مجال المراسم الدولية من مدرسة واشنطن للبرتوكول، وحاصلة أيضا على الكثير من الشهادات التخصصية في المجال الإعلامي السياسي والإداري والتسويقي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X