صحة ورشاقة /الصحة العامة

زراعة الأسنان: كل ما تريدين معرفته عنها

إعادة تأهيل الفم بواسطة زرع الأسنان لا يناسب الجميع
زراعة الأسنان من تطور إلى آخر

زراعة الأسنان واحدة من الحلول العلاجية لتلَف الأسنان، ونعني بها غرسَ زرعات (Implants) معدنيَّة جديدة مكان الأسنان التالفة، أو لتعويض الأسنان المفقودة، بسبب بعض الأمراض.
"سيدتي نت" إلتقى الدكتور حاتم زين الدين، استشاريّ جراحة الفكين، للاطّلاع على تقنيّة زراعة الأسنان في حوار هنا نصّه:

ما هو العمر الملائم لزراعة الأسنان؟
تلائم زراعة الأسنان كبار السن ومتوسّطي الأعمار، ويُنصح بتأخيرها للأطفال حتى بلوغهم سن الثامنة عشرة من العمر.
_ ما الاجراءات الواجب اتباعها قبل الخضوع للزراعة؟
يتوجب على المريض الخضوع لـ:
_ فحص سريري للأسنان.
_ صورة بانوراميّة شعاعية للأسنان.
_ فحص التصوير المقطعي ( ctcone beam scan)، للكشف والتشخيص عن حالات الأسنان، التي يصعب رصدها بالفحوص السابقة.

كيف يمكن للمريض أن يعرف ما إذا كان بوسعه إجراء عملية زرع؟
بشكل عام، فإنَّ إعادة تأهيل الفم بواسطة زرع الأسنان لا يناسب الجميع. إذ ثمة حالات يجب أن تُستعمل تقنيات أخرى لتأهيل الأسنان لديها، مثل مرضى السكري أو المصابين بمرض هشاشة العظام.

كيف تتمّ عملية زراعة الأسنان؟
زراعة الأسنان يمرُّ بمراحل عدّة، هي:
_ المرحلة الأولى: يتم إعداد المكان المناسب للزراعة، بوضع الغرسات المصنوعة من معدن التيتانيوم الخالص في عظم الفك، مكان السن المفقود.
_ المرحلة الثانية: التئام عظم الفك والغرسة، وهذا ما يسمى بالالتحام العظمي. وتستغرق هذه المرحلة نحو ستة أشهر للفك العلوي، وثلاثة أشهر للفك السفلي.
_ المرحلة الثالثة: التركيبة النهائيّة لزراعة الأسنان، وتشمل جلسات عدّة، لعمل التركيبة النهائية من طبعات للفم وتجربته، إلى التثبيت النهائي.

هل من تعليمات يجب على المريض اتباعها بعد الزراعة؟
يتوجّب على المريض تجنُّب الأكل والشرب لمدَّة ساعتين بعد الجراحة، حتى انتهاء التخدير. قد يشعر المريض بألم في المنطقة، خصوصاً في اليوم الأول الذي يلي زرع الغرسات المعدنيَّة، في حين توصف العقاقير المسكّنة للألم عند الحاجة. وقد تتعرّض منطقة داعم السن للانتفاخ لأيام عديدة.

ما هي مضاعفات زراعة الأسنان؟
هنالك بعض الآثار الجانبية لعملية زرع الأسنان، مثلها مثل أيّ عملية جراحية، كالشعور بالحمّى، والنزيف أو التورّم، والتلوث الموضِعيّ.
كما امتصاص العظم المحيط، وفشل عملية الزرع. وهذه الظاهرة تسمى periimplantitis، وتنجم عن نقص في إمدادات الدم إلى العضو الاصطناعي، وفشل الجهاز المناعي في مكافحة التلوث حوله. لذلك يجب الحرص على الظروف الجراحية المناسبة والتعقيم، لمنع حدوث أيّة مضاعفات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X