أسرة ومجتمع /شباب وبنات

أعاني من الفراغ العاطفي وأحتاج إلى الحنان!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا فتاة عزباء، بلغت الثلاثين، أعاني من فراغ عاطفي، لديّ مشاعر مكبوتة أريد إخراجها، أريد أن أُحِب وأُحَب وأقدّم الهدايا، أريد أن أهتم بشخص ويهتم بي، أو أن يكون لي أطفال، لدرجة أني قمت بشراء هدايا لأطفال أصدقائي وأقوم باللعب معهم.
أنا أحتاج للحب والحنان، وهذا الفراغ العاطفي يكاد يقضي عليَّ، أخشى مع مرور الوقت أن أصبح كالحجر أو متبلدة الإحساس. فما هو الحل لمن يعاني من الفراغ العاطفي؟ وكيف أُشبع الفراغ العاطفي داخلي؟
(جوليا)
نصائح وحلول من خالة حنان:
1- الأمر بسيط يا ابنتي، فالفراغ ينطلق من داخلك وليس من الآخرين، والفراغ مثل العطش، فإذا كنتِ عطشى؛ فستحتاجين الماء، وإذا كنتِ متلبدة الإحساس؛ فتحتاجين إيمانًا وإيثارًا وعطاء للآخرين؛ لتشعري بقيمتك وإنسانيتك!
2- منتهى الأنانية أن تفكري فيما ليس لديك، ومنتهى الكرم أن تشعري بأن لديك الكثير مما يمكنك أن تسعدي به الآخرين.
3- أنت بحاجة لأن تُشعري نفسك بأن كل أبناء إخوتك وأقاربك هم مثل أبنائك الذين تتمنين أن تنجبيهم، ولهذا كوني العمة والخالة التي لا تُنسى. ومن خلالهم ستفتح أمامك عشرات الفرص التي يمكن أن يكون بينها عمل ووظيفة وعريس.
4- عبّري عن عواطفك بإعطاء المحبة والاهتمام والرعاية لمن حولك، واشغلي كل وقتك بعد الوظيفة والواجبات الشخصية والعائلية بهذا العطاء، وبعدها ستنسين تمامًا عبارة اسمها (الفراغ العاطفي) صدقيني، ففاقد الشيء لا يعطيه، ولكن من يؤمن بأنه مسخّر ليكون كريمًا وحليمًا وصابرًا، ويطبّق ذلك في تفاصيل حياته اليومية، لا بالكلام والأماني فقط؛ فإنه يجد المردود أكبر وأكثر مما يتوقع؛ لأنه سيكون مردودًا من الله تعالى قبل البشر.
***************************
وللفتيات اللاتي يبحثن عن رأي صادق وحلول لمشاكلهن، «خالة حنان» عادت لتدعم كل الفتيات والنساء وتقدم لهن الحلول، راسلوها عبر إيميلها الخاص: [email protected]

حقوق نشر المشاكل وحلولها محفوظة
يمنع نشر أي مشكلة أو حل من دون إرفاقها بالعبارة الآتية:
(عن خالة حنان: مجلة سيدتي).. وأي نقل لا يلتزم بهذه الإشارة يقاضى قانونياً.

أضف تعليقا

اقرئي المزيد من أسرة ومجتمع

X