لايف ستايل /سياحة وسفر

السياحة الأفريقية: رحلة إلى أرخبيل "زنجبار"

"سيدتي. نت" يلقي الضوء على عناوين السياحة في "زنجبار"
عند التخطيط للذهاب الى "مانغابواني"، يحلو التوقف في أثناء الطريق لزيارة آثار قصور السلاطين
مدينة "نانغوي" هي قرية صغيرة للصيّادين، تقع في أعلى الجزء الشمالي للجزيرة
غابة "جوزاني" تحوّلت اليوم إلى متنزّه طبيعي محمي
سوق "داراجاني" يعود تاريخها إلى 100 سنة خلت
لقطة في "ستون تاون" الشهيرة بمنازلها التاريخية

عند تعداد وجهات السياحة الأفريقيّة، يرد أرخبيل زنجبار  من بينها، ففيه من روعة الطبيعة المائية ما لا يمكن وصفه، وهو يقدّم لزائريه أجواء سياحية لا مثيل لها، فإلى هناك...

عناوين السياحة في أرخبيل زنجبار 

| مدينة "نانغوي": هي قرية صغيرة للصيّادين، تقع في أعلى الجزء الشمالي للجزيرة، وفيها نحو 20 مكانًا للغطس. الشواطئ ساحرة، مع ميزة فريدة هي أن الهواء المنعش لا يحول دون ممارسة السباحة والغوص. وتشتهر المدينة بأشرعتها التي تصنّع محليًّا، وتعود صناعتها إلى ما يزيد عن خمسة قرون، كما بمزادات الأسماك على الشواطئ. وهناك، ثمة منارة، وبجوارها حوض للسلاحف.
| شاطئ "مانغابواني": : يقع على بعد 15 كيلومترًا شمالي "ستون تاون"، وعلى الرغم من عدم تمتعه بشهرة واسعة، إلا أنّه يحضن مطعمًا وحيدًا وأنيقًا للغاية. وأثناء الطريق إلى "مانغابواني"، تحلو زيارة آثار قصور السلاطين، كما مشاهدة الحمامات الفارسية في "بوبوبو".
| غابة "جوزاني": كانت في ما مضى، تحتلّ مكانًا أكثر إتساعًا وسط جزيرة زنجبار، ولكنّها تحوّلت اليوم إلى متنزّه طبيعي محمي. وفي أثناء السير في المكان، يمكن مشاهدة أنواع نادرة من فصيلة القرود.

4 نشاطات في زنجبار
1. السباحة على شاطئ "نونغوي"، الذي يعتبر الأكثر روعة في جزيرة "زنجبار". 
2. مشاهدة أبواب "ستون تاون" الشهيرة، حيث يبرز النحت الدقيق في الخشب النفيس. إشارة إلى أنّ الجزء القديم من عاصمة جزيرة زنجبار، على طول السواحل التنزانية، مصنّف إرثًا عالميًّا للإنسانية.
3. زيارة سوق "داراجاني" التابعة للمدينة القديمة، إذ يعود تاريخها إلى 100 سنة خلت، وتعتبر مكانًا يعبق بالتاريخ ويقدّم المنتجات المحلية.
4. حضور حفل زفاف سواحيلي تقليدي، حيث الموسيقى والرقص والكثير من الألوان. هذه الحفلات تلقى إستحسانًا وشعبية كبيرة من قبل السائحين.

هل أعجبكم الموضوع؟

أضف تعليقا

X