فن ومشاهير /مقابلات

الحساب الساخر "عديلة" تكشف أسرار علاقتها بالفنانات وتقول: أعتذر من هذه الفنانة

عديلة
من منشورات عديلة
من منشورات عديلة
من منشورات عديلة
من منشورات عديلة
من منشورات عديلة
من منشورات عديلة
من منشورات عديلة
من منشورات عديلة

من صفحة ساخرة على الفايسبوك، إلى حساب بات اليوم الأكثر تأثيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، نجحت "عديلة" في أن تصبح الصوت الذي يحسب له الفنانون حساباً.
من تجسيد ساخر لشخصية الفنانة العالمية أديل، إلى حسابٍ باتت الصحافة الفنيّة نفسها تعتبره مصدر معلومات، إذ دأبت على كشف السرقات الفنيّة، من صور وفيديوهات كليبات ومشاهد في مسلسلات تبيّن أنّها مستنسخة من أعمالٍ أجنبية.
في حوارها مع "سيدتي نت"، كشفت "عديلة" عن طبيعة علاقتها ببعض الفنانات، من خلافها مع إليسا ونانسي عجرم ويارا، وصولاً إلى سوء التفاهم مع هيفاء وهبي. وأوضحت أن علاقتها بيارا بدأت ببلوك وانتهت بنصيحة.


-متى انطلقت صفحة "عديلة" وما كان الهدف منها؟
انطلقت الصفحة منذ سنتين وتحديداً في شهر نوفمبر ٢٠١٥ على الفايسبوك، ثم بعدها أنشأت حساباً على "إنستغرام" ثم "تويتر"، وكان الهدف من الصفحة أن نقوم بعمل نقد للساحة الفنيّة بطريقة مباشرة وبصورة يومية ومختلفة عن الصحافة الفنية، وهذا المفهوم موجود بكثرة في الغرب، ولم يكن ثمّة صفحات مماثلة في لبنان.

-اليوم هناك الكثير من الصفحات الفنيّة الناقدة، ما الذي يميّز صفحة عديلة؟
أعتقد أنّ الصفحات الموجودة اليوم تشبه "عديلة" في بدايتها. قبل سنة تقريباً، قرّرت أن أغيّر طريقتي وأبتعد عن التجريح والكلام القاسي، لأنّي اكتشفت أنّ الفنّانين لا يتقبّلون هذا النمط، وهدفي لم يكن إزعاج أحدٍ أو التسبّب بمشاكل لأحد.

-مؤخراً تم اختيارك من ضمن الشخصيات الأكثر تأثيراً على السوشال ميديا، برأيك لماذا عديلة مؤثرة؟ وهل يتابعك الناس بسبب ظرافتك فقط أو يتأثرون أيضاً بنقدك؟
أعتقد أنّهم يتأثّرون برأيي، فعندما يكون ثمّة حدث على السّاحة الفنيّة، ينتظرون رأي عديلة، وتعليقاتها على إطلالات الفنانات.

-قمتِ مؤخراً بفضح أكثر من سرقة فنيّة قام بها مخرجون عرب من أعمالٍ أجنبيّة، ما هو أهم سكوب حقّقته؟
-أعتقد أنّه سكوب كليب "يارا" المستنسخ من إعلان "شانيل". كما كنت أفضح النسخ الذي كان يقوم به مسلسل "نص يوم" للمسلسلات والأفلام الأجنبيّة.

-كيف هي علاقتك بالفنانات الخليجيات، وإلى أين وصلت شهرتك في دول الخليج؟
أركّز بشكل أساسي على الفنانة أحلام، لأنّها الوحيدة التي لديها تأثير في منطقتنا، ومؤخراً قامت بمتابعتي على "تويتر" رغم أنّني أنتقدها بكثرة.

-اليوم ثمّة غزل غير مباشر لأحلام، بعد أن كنتِ تنتقدينها باستمرار، ما سرّ هذا الغزل؟
بصراحة أنا أقف مع الحق، وما حصل مع أحلام في The Voice ظالم جداً ومجحف بحقّها، ووضعها اليوم لا تحسد عليه، لذا دعمتها.

-بصراحة هل دخل "البيزنيس" في حساب عديلة؟ وهل ما تكتبينه دعايات مدفوعة للفنانين؟
قمت بعمل دعاية واحدة لبرنامج عادل كرم مع "نتفليكس"، وكان ترويجاً له. أمّا الأعمال الفنيّة التي أدعمها فأدعمها لأنّها تلفت نظري لا أكثر.

-ما سر علاقتك الوطيدة بالفنانة نوال الزغبي التي لم تنتقديها يوماً؟
بصراحة تعرّفت على نوال افتراضياً على "تويتر"، واكتشفت فيها إنسانة طيّبة جداً، وهي دعمتني وكانت أوّل من تكلّم عنّي في مقابلات على التلفزيون. بالنهاية هذه صفحتي وأنا لست صحافية، وكشخصيّة افتراضيّة يحق لي أن أحبّ وأن أكره وأن أعبّر عن مشاعري كما أريد. علاقتي بنوال مبنيّة على أساس أنّها إنسانة محبوبة، تتقبّل المزاح.

-بالمقابل علاقتك بالفنانة نانسي عجرم وصلت حدّ العداء، هل أعلنتِ الهدنة اليوم؟
قبل فترة كان ثمّة سوء تفاهم مع فانز نانسي، ثمّ سارت الأمور بشكل جيّد، وبالمناسبة أنا أحترم نانسي وأقدّر فنّها.

-ما سر علاقتك المتوتّرة بالفنانة يارا؟ ما سرّ كلّ هذا الهجوم عليها؟
يارا قامت بعمل بلوك لصفحتي حتّى قبل أن أنتقد ملابسها، وهي بصراحة لم تكن تعني لي شيئاً، لكن عندما قامت بردّة الفعل السلبيّة هذه، بتّ أركّز عليها، واكتشفت أنّها لا تهتم بصورتها على مواقع التواصل الاجتماعي، رغم أنّها تحسّنت في الفترة الأخيرة. يارا من أجمل الأصوات على الساحة الفنيّة وأعتقد أنّها تستحق أن تكون لديها صورة رزينة أكثر، لأنّه لا ينقصها سوى أن تنتبه على مظهرها، وعلى ما تنشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

-وميريام فارس؟ لا توجد كيمياء بينكما أيضاً؟
أيضاً ميريام فنانة موهوبة وجميلة، لكنّي أشعر أنّها تعيش في عالمها الخاص وأنّها متعالية.

-علاقتك بنجوى كرم فيها نوع من الرهبة؟
نجوى كرم لديها تاريخ في الفن وشخصيتها ترغمك على احترامها، لذا لا أستطيع أن أتعامل معها كما أتعامل مع الفنانات اللواتي يصغرنها في العمر. ورغم ذلك أنتقد أحياناً إطلالاتها بطرافة، ومرّة شبّهت فستانها بالستارة.

-نجوى كرم كانت من إحدى الفنانات اللواتي ساهمن في شهرة صفحتك، ما هو الفيديو الذي روّجت له؟
-كانت نجوى أوّل من قام بنشر فيديوهاتي عبر صفحتها الخاصة على الفايسبوك، وكانت صفحتي في بدايتها ولم يكن لديّ أكثر من 3000 متابع، وكان الفيديو يومها عن أغنية "ما في نوم" بصوت أديل.

_ما هو أقسى نقد كتبته وندمت عليه؟
أندم كثيراً لأنّي كنت أجرّح بالفنانة ماغي بو غصن.

-لماذا كنتِ تقسين عليها؟
لأنّي مثل باقي الجمهور، كان لديّ صورة عنها بعيدة عن الواقع، أنّها تستفيد من موقع زوجها كصاحب شركة إنتاج.

-ما سرّ المصالحة مع إليسا؟
كان ثمّة سوء تفاهم مع جمهورها، وأنا أحبّ إليسا وشخصيتها وأغانيها، وقد حاولت أن أخرج من السلبيّة التي كانت حاصلة و"مشي الحال".

-بعد تاريخ من الغزل هاجمتك الفنانة هيفاء وهبي بسبب نقد، كيف هي علاقتك بها اليوم؟
-كان ثمّة لغط حاصل حول تغريدة كتبتها، وهي أوضحت الأمر. لا زلت أحبّها كثيراً وأحترمها، لكنّي ابتعدت عن كتابة الغزل لها، لأنّي كنت أُنتقد على هذا الأمر. خير الأمور أوسطها، لكن في قرارة نفسي تبقى هيفاء مغنيتي وممثلتي المفضّلة.

-من هي أكثر فنانة لا تتقبّل النقد؟
بصراحة مع الوقت الفنانات اعتدن على الفكرة أكثر، وبتن يتفهّمن أنّ هدف الصفحة التسلية، وأي نقد نابع من الاهتمام، ورغبتي في أن يقدّمن الأفضل، وليس نابعاً من رغبة بالأذى أو الإساءة إلى مسيرتهنّ الفنية.

-تتجاهلين بعض الفنانات مثل سيرين عبد النور، كارول سماحة وورد الخال وبلقيس مقابل التركيز على فنانات أخريات، ما السبب؟
سيرين وورد وكارول راقيات وطبعهن هادىء، أي أنّهن لسنّ مادة دسمة لنركّب عليها قصصاً على سبيل المزاح. أما بالنسبة إلى بلقيس، فأنا لا أتابع أخبارها كثيراً ولا أعتقد أنها معروفة في لبنان. بالنهاية صفحتي تعكس ذوقي وما يعنيني بعيداً عن مفهوم الصحافة.

-عندما يُنشر خبرٌ عن أديل، كثيرون يقومون بعمل منشن لك، هل بالفعل ثمّة من يصدّق أنّك أديل؟
بالفعل كثيرون يربطون بيني وبين أديل، وهذا دليل أنّي أؤثّر بهم.

-النقد على تويتر والتعاطي المباشر مع الفانز هل علّمك أن تحسبي ألف حساب للكلمة؟ أو أن تقولي ما لديك دون الأخذ بالاعتبار ردّات الفعل؟
لم أكن أهتم في بداية الأمر بردّات فعلي الآخرين حول ما أنشره، لكن عندما بات لديّ متابعون كثر، شعرت بالمسؤوليّة أكثر، خصوصاً أنّ البعض صغار العقل، فبتّ أعمل على إيصال فكرتي بطريقة لا تسبّب الكثير من المشاكل.

-كثر انتقدوا تغريدة اعتبروا فيها أنك تسيئين للحجاب، وبدلاً من التبرير، قمتِ بعمل بلوك للمنتقدين، ماذا كنتِ تقصدين من تلك التغريدة؟
البلوك هو السلاح الفتاك في وجه الجهل والتعّصب. انتقادي كان للفنانة التي تحجبت وليس للحجاب عامة. أحترم قرارها وأعتقد أنّ الصورة اتّضحت بعد فترة أنّها ملتزمة بحجابها.

-هل عرفت الفنانة العالمية أديل بصفحاتك على مواقع التواصل الاجتماعي؟
لا أعتقد، وإذا وصلها خبر عن الصفحة لن تفهم منها شيئاً لأنّ أغلب ما يُنشر باللغة العربية. وقد قيل لي إنّ أحدهم أرسل إليها الكليب الذي ركّبت صورة أديل على صوت نجوى كرم فعلّقت بالقول "wow أنا أغني بالعربية ".

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X