أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

4 ساعات مروعة عاشها ركاب طائرة ماليزية.. ما الذي حصل؟

ساعات مرعبة لركاب طائرة ماليزية
4 ساعات مروعة عاشها ركاب طائرة ماليزية

في مشهد مروع أعاد ركابها بالذاكرة الى مأساة الطائرة المفقودة عام 2014، عاش 224 مسافراً على متن طائرة ماليزية، وقتاً عصيباً ومرعباً في الجو بعدما تعطل محركها وكاد يهوي بها.

وكانت الرحلة MH122 التابعة للخطوط الجوية الماليزية، انطلقت من مطار سيدني في أستراليا ، وطارت في طريقها إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور، وعلى متنها 224 مسافراً.

وبحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية، اضطر قائد الطائرة إلى الهبوط اضطرارياً، حيث بدأت تصدر أصواتاً عالية وتهتز بشدة، وهي على ارتفاع 11 ألف قدم عن الأرض، الأمر الذي جعل الخوف يدب في قلوب المسافرين على متنها، وذكّرهم بمأساة الطائرة الماليزية المفقودة.

وقالت إحدى المسافرات على متن الطائرة إنها سمعت أصوات فرقعة شديدة أخذت تتزايد مع مرور الوقت، مما اضطر قائد الطائرة إلى إغلاق المحرك المتعطل، واصفة الرحلة التي هبطت في مطار ألسي سبرينغز وسط أستراليا بالجحيم.

وأضاف أحد المسافرين: "كنت أعتقد أن هذا لن يحدث، وإن حدث ففي الأفلام فقط، ، لقد كنا على متن طائرة بمحرك متعطل لمدة 4 ساعات".

وأصدرت الخطوط الجوية الماليزية بياناً قالت فيه إن سلامة الركاب أولويتها، وهذا ما اضطر قائد الطائرة للهبوط بها لطلب المساعدة الفنية، موضحة أنها ستكتشف أسباب العطل الذي أصاب المحرك بعد توافر المعلومات.

أضف تعليقا

X