أزياء /إتجاهات

ما الذي يميز اسبوع الموضة العربي في الرياض؟

من الحاضرات إلى أسبوع الموضة في الرياض
من الحاضرات إلى أسبوع الموضة في الرياض
خلال المؤتمر الصحفي
فندق ريتز كارلتون يستضيف الحدث
سمو الأميرة نورة بنت فيصل آل سعود
من الحاضرات إلى اسبوع الموضة في الرياض
"سيدتي" راعية للحدث
إحدى الحاضرات إلى أسبوع الموضة في الرياض

ليست المرّة الاولى التي ينطلق فيها اسبوع الموضة العربي بعروضه مستقطباً عدداً من المصممين العالميين والعرب إذ أنها الدورة الخامسة التي تعقد في العالم العربي بدءاً من العام 2015 حيث أقيم اسبوع الموضة العربي الاول في دبي.
ولكنها المرّة الاولى التي يتخذ فيها الحدث بعداً عالمياً واقليمياً واسعاً نظراً لرمزية المكان الذي يُعقد فيه ومواكبته لمرحلة جديدة ومحورية تشهدها المملكة العربية السعودية. إن اختيار الرياض في هذه المرحلة بالذات لإقامة أول أسبوع موضة عربي فيها يدلّ على التحوّل الكبير الذي شهدته كافة المرافق الثقافية والفنية والاجتماعية ومن ضمنها قطاع تصميم الازياء.
وينطبق القول على هذا العام الحافل في السعودية بمختلف انواع النشاطات والفعاليات بأنه عام التغيير الذي أفسح المجال أمام ظهور فرص جديدة وفعاليات تقام للمرة الاولى، مثل أسبوع الموضة العربي الذي انطلق أمس مستقطباً أسماء عالمية في مجال تصميم الأزياء مثل روبرتو كافالي Roberto Cavalli وجان بول غوتييه Jean Paul Gaultier وأكثر من 13 مصمماً ومصممة أجانب وعرب.

فندق ريتز كارلتون يستضيف اسبوع الموضة العربي

 

للمرة الأولى سيتسنى للمصممين العالميين المواجهة مع الحضور النسائي السعودي مباشرة وتقديم تصاميمهم ومجموعاتهم في العاصمة السعودية بعدما كانت المرأة السعودية تتوجّه إلى أسابيع الموضة في العواصم العالمية لتواكب كل جديد.
وللمرة الأولى أيضاً سيتسنى للمصمّمات السعوديات الشابات والمبتدئات الاطلاع على اتجاهات مختلفة ومتنوعة من العروض أمام مصممين عرب وعالميين مما سيُغني من تجاربهن في هذا المجال.
للمرة الاولى سيكون أسبوع الموضة العربي محط أنظار العالم حيث شرعت وسائل إعلام أجنبية ووكالات أنباء بتغطية الحدث عشية الافتتاح مسلّطة الضوء على أهمية إقامته في السعودية وما يتخذه المكان من أبعاد تغييرية كبيرة.
وللمرة الاولى أيضاً ستكون منصّة العرض في السعودية محطة تجربة جديدة واختبار لمجلس الازياء العربي الذي يقيم أول اسبوع موضة قد يكون ممهداً لأسابيع موضة مقبلة تستفيد من التجارب المتتالية للوصول الى المستويات العالمية التي نشهدها في عواصم الموضة العالمية.

هي المرة الاولى ولن تكون الاخيرة. وأسبوع الموضة العربي الأول في السعودية ستليه أسابيع ومحطات لرؤية جديدة تتم ترجمتها في خطوات غير محدودة المسار بل منفتحة على كل الآفاق.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X