صحة ورشاقة /أمراض وعلاجات

أعراض الغدة الدرقية "الخاملة" وطرق علاجها

الغدة الدرقية

قصور الغدة الدرقية يعني عدم قدرتها على إفراز الكمية الكافية من هرمون "الثيروكسين"للجسم، وهو الهرمون الذي يقوم بالعديد من المهام الحيوية كالنمو والأيض وغيرهما.
"سيدتي نت" التقى أخصائية التغذية العلاجية غنى خرسان لمعرفة أسباب وأعراض قصور الغدة الدرقية وتأثير ذلك على وزن الجسم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


• أسباب قصور الغدة الدرقية
1. الإصابة بمرض هاشيموتو (أحد الأمراض المناعية، حيث يهاجم جهاز المناعة خلايا الغدة الدرقية ويتسبب في التهابها).
2. التهاب الغدة الدرقية الليمفاوي.
3. خلل في الغدة النخامية.
4. نقص حادّ في اليود.
5. عارض جانبي لتناول بعض الأدوية.
6. سبب وراثي.
7. العلاج باليود المشعّ.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



• أعراض قصور الغدة الدرقية
1. تباطؤ عملية الأيض، وينتج عنه زيادة الوزن بطريقة ملحوظة وصعوبة فقدانه حتى مع اتباع حمية غذائية.
2. اضطرابات الدورة الشهرية وتأخر الحمل.
3. التعب والإرهاق المستمران والألم المتكرر في العضلات وفرط النوم.
4. الإحساس بالبرد سريعاً وعدم القدرة على تحمله.
5. انتفاخ الوجه والرقبة واليدين.
6. اضطراب معدل ضربات القلب.
7. خمول في حركة الأمعاء مما يؤدي إلى إمساك مزمن.
8. ضعف وتشقق الأظافر وتكسرها.
9. جفاف البشرة وتساقط الشعر وتغيّر في بنيته.
10.الاكتئاب وضعف الذاكرة وعدم القدرة على التركيز.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



• طرق علاج خمول الغدة الدرقية
1. أولاً، يجب استشارة طبيب مختص عند ملاحظة بعض من هذه العلامات ليقوم بفحص الغدة الدرقية وقياس نسبة الهرمون الذي تفرزه في الدم.
2. العلاج الدوائي بالهرمون الصناعي للغدّة الدرقية هو العلاج الأمثل للتغلب على المشكلة، وهذا الدواء سوف يساعد على إعادة مستوى الهرمونات وعمليات الأيض إلى وضعها الطبيعي.
3. اتباع حمية غذائية لدى اختصاصي التغذية، وممارسة الرياضة لخسارة الوزن المكتسب والتخلص من الأعراض الناتجة عن الخلل بأسرع وقت.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X