فن ومشاهير /مشاهير العرب

لا تنتقد هؤلاء النجمات إن ارتدين المايوه .. ردودهن قاسية جداً

نيللي كريم
منة فضالي
ياسمين رئيس
غادة عبد الرازق
داليا مصطفى
نيللي كريم
داليا مصطفى
داليا البحيري بالكاش مايوه
نيللي كريم
منى هلا
داليا البحيري
نيللي كريم
غادة عادل
علا غانم
غادة عبد الرازق
ياسمين رئيس
غادة عادل
علا غانم وبناتها

بدأت عطلة الصيف، ومعها انطلقت نجمات الفن صوب الشواطىء ومعها تبدأ أيضاً كالعادة ظاهرة مشاركة الجمهور أحدث الصور بملابس الصيف المثيرة وخاصة "المايوه" عبر صفحات النجوم بمواقع التواصل الاجتماعي .. فإذا كنت من هواة إعطاء النصائح للنجمات بالاحتشام وترفضين ظهور نجمتك المفضلة بملابس السباحة، يجب أن تفكرى ألف مرة قبل أن تكتبي تعليقك على صور هؤلاء النجمات ..فردودهن قاسية جداً وتبدأ من إخراج اللسان وحتى تصل حد التشهير والسخرية.

ارتداء الفنانات لملابس السباحة ليس ظاهرة جديدة ولكن الجديد هو مشاركة الصور مع الجمهور. واللافت أن التعليقات تبدو متباينة جداً. فبعض النجمات يحصلن على الإشادة بجمالهن، ولكن البعض الآخر يتعرضن لهجوم شديد خاصة وإن كانت مشهورة بين جمهورها بالاحتشام، مثل الفنانة داليا مصطفى، التي ابتعدت كثيراً بحياتها الخاصة عن الجمهور، ولكنها تعرضت للتأنيب مع نشر أول صورة لها بالمايوه عبر حسابها بموقع إنستقرام.

داليا لم تفوت الهجوم الأول، وقررت وضع خطوط حمراء بينها وبين جمهورها فيما يتعلق بحياتها الخاصة، وردت بقسوة على منتقديها بنشر صورة لها وهي تخرج لسانها للجميع، وعلقت عليها مؤكدة أن التعليقات السلبية لا تفرق معها في شيء، وإذا كان بعض متابعيها لا يروق لهم ما تنشره عليهم ألا يتابعوها، مشيرة إلى أنه لا يحق لأحد محاسبتها سوى الله.

الفنانة نيللي كريم أكثر نجمات الفن المصري ابتعاداً عن الأزمات وتحاول أن ترضي جمهورها بكل الطرق الممكنة، ولكنها تعرضت لحملة انتقاد قاسية جداً بعدما نشرت صورة لها بملابس البحر، بدأت بتعليق متابع لها يدعى محمد موافي قال فيه: "لسه الناس من يومين بيقولوا دي انسانه محترمه لا عمرها ظهرت عريانه ولا اتقال عنها كلمه وحشه وكمان مش اوفر في مكياجها بجد صدمه انك تتصوري كده".

الأغرب أن نيللي كريم تعرضت لحملة أقسى عندما رضخت لرأي الغاضبين منها وحذفت الصورة، واتهمها البعض بأنها تمنح المنتقدين حيزاً من احترامها "أكبر مما يستحقون"، ولهذا قررت أن تستعير قسوة بعض شخصيات أعمالها الدرامية، فأعادت نشر الصورة، ثم قامت بتغيير إعدادات حسابها على موقع الفيس بوك لتمنع غير الأصدقاء من مشاهدة الصور ومنشوراتها الخاصة، وبعدها أنهت المهمة ولكن عبر حسابها بموقع تويتر، بعدما أطلقت تغريدة ساخرة ممن انتقدوها قالت فيها: "اللي فهمته إن كل الناس اللي بالمايوه على البحر حايروحوا نار جهنم!!". وبعدما وصلت الرسالة إلى الجميع توقفت الانتقادات فوراً.

نيللي كريم اكتفت بالسخرية ورفضت خوض معارك كلامية مع متابعيها، ولكن النجمة غادة عبد الرازق لها صولات وجولات في الردود القاسية على متابعيها، خاصة إذا تعلق الأمر بملابسها الشخصية، ولدى غادة عدة خطوات عقابية تبدأ بحظر التعليق ثم البلوك والاستبعاد من المتابعة، ولكن مع الانتقادات الجماعية لصور عطلتها الصيفية الماضية قامت بردة فعل جديدة، وهي نشر صورة لوجهها وهي تخرج لسانها للجميع، وعلقت عليها قائلة: "هذا ردي لكل من ينتقدني ولا تعجبه تصرفاتي!!"

الفنانة مادلين طبر لها معركة ساخنة مع متابعيها الذين لم يرفضوا ظهورها بالمايوه على شواطئ شرم الشيخ فحسب، وإنما عايروها بتجاوز سنها لمرحلة الجمال والأنوثة، وألمح بعضهم بأن جسدها لم يعد صالحاً لارتداء ملابس السباحة، ودافعت مادلين عن حريتها وعن أنوثتها بطريقة مباشرة وقاسية ولكنها مستحقة بتعليق عبر حسابها بموقع تويتر قالت فيه: "للمنفسن اللى علق أنى على أبواب الخمسين ولابسة كاش مايوه، بقوله أنا سيدة حرة، سمعتي في مصر والعالم العربي، أنني محترمة ومثقفة قبل الموهبة، وجسدي نقى وجميل وأنا أحبه، وأنت تنفلق".

النجمة المصرية غادة عادل، واحدة من رائدات مرحلة "السينما النظيفة" واشتهرت بأنها لا تقبل الأدوار المثيرة ولا القبلات، ولهذا صدم الجمهور بشدة عندما تم تداول عدة صور لها بالمايوه على هامش مشاركتها في فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الجونة السينمائي، وهو ما ردت عليه سريعا بتأكيد رفضها لحالة تربص الجمهور بالنجوم.

وأضافت غادة في رسالة لكل من انتقدوها: "الفنانة إنسانة عادية من حقها أن ترتدي المايوه وتنزل البحر، وتستنشق الهواء".

وتابعت قائلة: "أرفض التربص بحياة الفنانين، الحياة حرية ومن حق كل إنسان أن يبحث عن سعادته، فما الجريمة التي ترتكبها فنانة ترتدي ملابس تحبها سواء كانت جريئة أو محتشمة؟”.

واختتمت تعليقها بقولها:" اندهشت كثيرًا من الهجوم على الفنانات بسبب ارتداء ملابس فيها حرية، الفنان إنسان من حقه أن يفعل ما يحب ولا يجب محاسبته على كل صغيرة وكبيرة".

الممثلة منة فضالي صاحبة رصيد من الصور الجريئة، ولا تمل من مناشدة جمهورها ضرورة الفصل بين عمل الفنانة وبين حياتها الخاصة، وأن على المتابعين التركيز على الأول فقط، والا يهتم أو يبحث عن أسرار وتفاصيل الحياة الشخصية لنجمه المفضل.

وبعد التعليقات المسيئة جداً بحقها تعليقاً على صورتها بالمايوه، أكدت منة أن أصحاب هذه التعليقات ليسوا من جمهورها ولكنهم أتباع من وصفتهم بـ"أعداء النجاح" وقالت: "أناس يعانون من وقت فراغ وتعليقاتهم تافهة وأفضل عدم الرد فلست الفنانة الوحيدة التي ترتدي المايوه على الشاطئ أو الوحيدة التي ترتدي فستاناً عارياً".

الفنانة ياسمين رئيس في صراع طوال الوقت مع جمهورها على الفيس بوك وتويتر وإنستقرام، ولا تتهاون في الدفاع عن حقها في فعل أي شيء تريده ولا تسمح لمتابع أن يضع تعليقه المسيء ويمضي بسلام، وحتى عندما تعرضت لتهديدات مباشرة بسبب صورها بالمايوه قالت: "خوفوني بس مش هتقدروا تغيروني".

وردت على سخرية متابع لها عبر تويتر بأن تصرفاتها لا تعجبه قائلة: "مش ضروري أعجبك لأن ممكن أنت كمان متعجبنيش".

وتابعت في تغريدة ثانية قائلة: "كل يوم بالليل بفكر نفسي أن احنا مختلفين واللي خلقنا خلقنا مختلفين علشان مش عايزه أتضايق من حد".

الفنانة المصرية المثيرة للجدل منى هلا تعيش حياتها الخاصة على الطريقة الغربية متأثرة بتربيتها مع والدتها النمساوية الجنسية، ولهذا لا تتأثر بالتعليقات التى تصل حد الشتيمة على صورها بملابس السباحة، بل على العكس ترد بقوة على الجميع مثلما حدث تعليقاً على صورتها بالبكيني على شاطئ مراري بالهند، فقد ردت بتوجيه سؤال لكل من اساء لها قائلة: "أومال أنزل البحر ب إيه ؟ بالجلابية؟ الناس الطبيعيين بينزلوا البحر كده، وبعدها واصلت نشر الصور بدون توقف".

الفنانة داليا البحيري مشهورة داخل الوسط الفني بصاحبة "المايوه الأحمر"، حيث كانت أول نجمة مصرية من الجيل الجديد تعاود الظهور في الأفلام بملابس السباحة بعد طول "احتشام"، ومع ذلك تعرضت لانتقادات قاسيةجداً عندما حضرت حفل المطرب عمرو دياب بقرية "مراسي" في الساحل الشمالي وهى مرتدية "كاش مايوه" أسود، وعلقت داليا على السخرية قائلة: "قالك داليا البحيري تحضر حفلة عمرو دياب بالكاش مايوه، واسمعوا الأقوى بقى وكانت لابسة مايوه قطعة واحدة تحت الكاش، يا ولا يا شقي وده شفته إزاي يا كداب يا ابن الكدابة أنا مابلبسش غير بيكيني لعلمك.. يا خسارة الفلوس اللي دفعتها في الفستان.. يا ريتني كنت روحت بالكاش مايوه فعلا ما له الكاش مايوه".

الفنانة علا غانم لها وضع خاص جداً بين النجمات المتهمات بالإثارة، خاصة وأنها لا تظهر بالمايوه إلا بصحبة ابنتيها، ولهذا تشمل الانتقادات الجميع، وعندما تطور الأمر وتحول لحملة تشوه لسمعة ابنتها كاميليا، ردت قائلة: أنا ووالدها نعلم عنها كل شيء ونوافق على ظهورها بهذا الشكل، وليس لأحد أن يتدخل فيما لا يعنيه.. هذه هي ملابس البحر والشاطئ ولن أجعلها ترتدي جلابية وهي على الشاطىء".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X