أسرة ومجتمع /خصوصيات

تفسير البكاء في الحلم

منها المبشر ومنها ما يدعو للقلق

للبكاء والحزن في الحلم العديد من التفسيرات، فنجد منها المبشر ومنها ما يدعو للقلق، وكل حلم له تفسيره حسب حالة الشخص وحسب تسلسل الحلم، واختلف المفسّرين فيه، ولكلًّ منهم وجهة نظره، فما تفسير حلم البكاء؟

تفسير ابن سيرين من رأى نفسه في المنام أنّه يبكي بشدّة مُصاحباً ذلك الصّراخ والعويل فتدلّ الرّؤيا على الحزن والألم على من يبكي عليه، وإن لم يكن يبكي على أحد فإنّه يتعرّض للهموم، ومن رأى في المنام عكس ذلك كأن يرى نفسه يبكي من دون الصّراخ أو العويل دلّ على النّجاة من الكرب والهموم أو دلّ على العمر الطّويل لصاحب الرّؤيا أو نزول الغيث، ومن رأى أنّه يبكي مع قوم ويمشون خلف جنازة وبكاؤهم من غير العويل والصّراخ دلّ أيضاً على زوال الهموم ودخول السّرور لبيته.

ومن رأى نفسه في المنام يبكي بكاءً شديداً ويتخلّله الصّراخ واللّطم وشقّ الملابس أو كان يلبس ملابس الحداد فيدلّ ذلك على الحزن في الواقع، ومن رأى في المنام أنّه يقرأ القرآن ويبكي نتيجةَ ذلك أو تذكّر ذنوبه في المنام فبكى عليها فيدلّ ذلك على الفرح والسّرور الذي سيصيبه، ومن رأى ميّتاً في المنام دلّ ذلك على شكوى الميت فلابد من مراجعة أهله فربّما أنّ عليه دَيناً قد مات من دون سداده، ومن رأى أحد الأموات يبكي فهذا أيضاً يُفسّر بأنّ هذا الميت إن كان مشهوداً له بالصّلاح والطّاعة فيدلّ البكاء على الرّاحة في الدّنيا والآخرة، وإن كان العكس دلّ على أنّ الميت نال تعب الدّنيا ولم يسعد في الآخرة، أو أنّه يطلب في المنام الصّدقة عن روحة لتُثقِل ميزان حسناته.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X