أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

واحة حواء الفجيرة تناقش "مخرجات تمكين المرأة"، وتكرم المتميزات

المتحدثات أثناء الندوة
صورة جماعية للمشاركات والمتميزات
أثناء تكريم الشخصيات النسائية المتميزة
ناقشت "واحة حواء" التابعة لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، "مخرجات تمكين المرأة الإماراتية"، خلال ندوة نسائية أقامتها بمناسبة يوم المرأة الإماراتية، الذي يقام هذا العام تحت شعار: "المرأة على نهج زايد"؛ تزامنًا مع عام زايد، وذلك في مسرح جمعية دبا للثقافة والفنون والمسرح.
وشارك في الندوة، الرئيسة التنفيذية للسعادة والإيجابية في حكومة الفجيرة، حصة غانم الفلاسي، والكاتبة الإماراتية ليلى محمد العامري، وأدارت الجلسة صابرين اليماحي، نائب رئيس الجمعية مديرة واحة حواء، بحضور المديرة التنفيذية للجمعية، آمنة الظنحاني، وعدد من نساء المجتمع.
واستهلت صابرين اليماحي الندوة؛ مؤكدة أن دور المرأة الإماراتية في تأسيس دولة الإمارات، بات جليًا واضحًا في زخم هذه التطورات والتقدم الملحوظ الذي تشهده الدولة، وقالت: "هنيئًا للمرأة الإماراتية، هذه الثقة والتمكين اللامحدود الذي تتلقاه من دولة الإمارات، والتي أعطت المرأة المجال لتبدع وتبتكر وتتقدم في المجالات كافة وفق ميولها وتطلعاتها؛ فاليوم المرأة الإماراتية لم تعد تمثل نصف المجتمع؛ بل أصبحت المجتمع بأكمل".
وحول ما قدمته دولة الإمارات من دعم للمرأة الهاوية المثقفة، تؤكد الكاتبة ليلى العامري، أن المرأة الإماراتية حصلت على التشجيع الكافي والدعم اللامحدود، وأصبح بإمكانها استثمار مواهبها وهواياتها عبر منصات التواصل الاجتماعي والإعلامي، إلى جانب دور النشر التي شجعت كذلك في إبراز ما تمتلكه المرأة من إبداعات في مجال الكتابة والنشر.
وفي ختام الندوة، كرمت المديرة التنفيذية لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، آمنة الظنحاني، المشاركات في الندوة، بالإضافة إلى ثلاث شخصيات نسائية، يشكلن مثالاً للمرأة الإماراتية الطموحة والمثابرة والداعمة للأعمال الخيرية والخدمية المجتمعية، وهن: حلاوة خميس سعيد اليماحي، التي استثمرت ثقافتها المحلية؛ فقدمت وصفات طبيعية لعلاج بعض الأمراض العصرية، والطالبة مريم راشد علي الحفيتي، مثال المرأة الطموحة المتفوقة التي تحدت إعاقتها البصرية؛ فحصلت على نسبة 97% في امتحانات الثانوية العامة، ثم استكملت دراستها فحصلت على درجة البكالوريوس، وهي الآن تدرس الماجستير، وأخيرًا، حليمة محمد عبدالله الظنحاني، نموذج معطاء، هي داعمة للفعاليات من خلال أعمال خاصة تقوم بها بقسم الأسر المنتجة، كما أنها تقدم العديد من المبادرات لخدمة المجتمع.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X