قصه الغلاف / العدد 2037

إيمان العاصي: الأمومة غيّرتني كلياً وحياتي مكرّسة لابنتي

وابنتها ريتاج: هذا ما أحبه في والدتي ورسمت لها لوحة خاصة

القاهرة: علاء شلقامي // تصوير | تصوير – خالد فضة ستايلست – آية الجنايني ماكياج – شريف تانيوس شعر – يوسف الأشقر

«ماما أنا بحبك.. وكل عيد أم وأنت جميلة». هذه رسالة ريتاج ابنة النجمة إيمان العاصي لها في عيد الأم، الذي تعتبره مناسبة عزيزة على قلبها، حيث يجتمع أفراد أسرتها في باريس يتبادلون الهدايا، ويحتفلون به كل عام عند جادة الشانزليزيه.

فنياً؛ قدمت لنا إيمان عِدّة أعمال ترى أنهّا تركت بصمة لدى الجمهور، حيث ساهمت في مسلسلها "بخط الإيد" في إلقاء الضوء على معاناة المرأة المصرية وخطر التفكك الأسري، ثم انتقلت إلى عالم الحارة الشعبية من خلال "داليدا" في "مملكة إبليس". احتفلت إيمان العاصي مع "سيدتي" بعيد الأم وروت لنا قصة أمومتها من خلال حوارنا التالي.

 

إيمان العاصي
إيمان العاصي

يعتبر عيد الأم من أجمل المناسبات الاجتماعية التي تجمع الأسر العربية بأبنائها، شاركينا شعوركِ عندما تحتفل بكِ ابنتك ريتاج وتعطيكِ هدية عيد الأم؟
من أجمل لحظات حياتي، شعور جميل لا يوصف ولا تشعر به سوى كل أُمٍّ أنجبت وترى أبناءها حولها يقدرون عيد الأم ويعطونها هدية ولو كانت بسيطة؛ إذ ليس شرطاً أن تكون هدية غالية الثمن بل أحب الهدية البسيطة وغير المكلفة لأنها تعتبر تقديراً من الأطفال لأمهاتهم وأنّهم لم ينسوا أمهاتهم في هذا اليوم المُميِّز؛ كما أنّني أعتبر عيد الأم هو "عيدي" الشخصي وعيد الأسرة المصرية والعربية جميعاً.

وما طقوسك في عيد الأم؟
تجتمع أسرتي بكامل أفرادها ثم نحتفل بسعادة، حيث يجتمع أطفال عائلتنا جميعاً، ونُزيّن المنزل بالزينة والبالونات الكبيرة، ثم نحضّر قالب حلوى كبيراً ونعطي أنا وأشقائي جميعاً هدايا عيد الأم لوالدتي، ثم يَهدِي الأطفال أمهاتهم الهدايا التي جهزوها لهذه المناسبة.

ما كانت هدية عيد الأم الماضي، وما الهدية التي تتوقعينها من ريتاج هذا العام؟
العام الماضي، أهدتني وردة كانت زرعتها في "فازة ورود"؛ فريتاج مُميّزة في تصميم باقات الورود، كما تدّخر مصروفها اليومي وتذهب هي وشقيقتي إلى أحد محال الهدايا وتشتري لي هدية. إلى جانب أنها تجيد الرسم، حيث رسمت عيد الأم الماضي لوحة صغيرة، وأهدتني إياها مع رسالة جميلة منها.

وماذا كتبت في رسالتها لكِ؟
كتب: "ماما أنا بحبك.. وكل عيد أم وأنت جميلة".

أين ستقضون عيد الأم هذا العام؟
سنسافر إلى فرنسا إن شاء الله، حيث سنتجمع هذا العام عند جادة الشانزليزيه، في أحد الفنادق ونحتفل هناك.

ما الذي تغير فيكِ قبل الأمومة وبعدها؟
تغير الكثير بل تغيرت كلياً، حيث ريتاج لم تكن موجودة، وكنت بمفردي أفكر في مستقبلي الفني والشخصي، بينما بعد أن رزقني الله ريتاج تغير كل شيء، حيث أصبحت حياتي كلها مسخّرة لها ولسعادتها وتعليمها والاهتمام بها، كما تغير تفكيري وطموحي وأحلامي أصبحت جميعها لها علاقة بريتاج، فقد أصبحت "إيمان جديدة كلياً".

أنت صاحبة عين كاشفة للمواهب في التمثيل، ما أبرز ما ورثته منك ريتاج؟
ابنتي ريتاج موهوبة في التمثيل مثلي.

وهل هناك عروض جاءتها للتمثيل أو الظهور في الإعلانات؟
هناك عروض كثيرة جاءتها للتمثيل بالفعل، ولكني رفضتها كلها لأني أريد أن تنهي دراستها كاملة، ثم تختار المجال الذي تحب أن تبدأ به. بالإضافة إلى أن ظروف عمل الأطفال في الإنتاج الفني صعبة في مصر، حيث تتطلب ساعات تصوير تزيد على 18 ساعة ، وهذا يعدّ جريمة في حق الأطفال، وبالتالي أرفض عملها في مجال التمثيل في الوقت الحالي.

هل أخبرتك ريتاج برغبتها في الظهور معك في أحد الأعمال الفنية؟
نعم، حدث، ولكنِّي أخبرتها برفضي للفكرة من الأساس؛ لأن أهم شيء في الوقت الحالي هو الاهتمام بدراستها.

وما الدراسة التي تتابعها ريتاج حالياً؟
تدرس في المدارس الأجنبية وخاصة في النظام الأميركي.

ما أبرز تعليق جاءكِ من ابنتك عن رؤيتك في التلفزيون أو على السجادة الحمراء في أحد المهرجانات؟
تخبرني بسعادتها وتقول لي عند عودتي: "مامي أنا شوفتك النهاردة في التلفزيون وكنت جميلة أوي"، وأكون سعيدة بتعليقها، وهي تشجعني على حضور أي مناسبة أو مهرجان حيث ربما أكون كسولة.

على ذكر ريتاج، أتفكرين في عمل تقدمينه للأطفال مستقبلاً؟
فكرة "حلوة"، ولمَ لا أفعلها، وأتمنى أن أشارك بالأداء الصوتي في أحد أعمال الأنيميشن، وساعتها سأعيد النظرة في فكرة الاستعانة بريتاج في بداية دخولها عالم الفن.
 

 

يوميات ريتاج مع ماما إيمان

 

أخبرينا عن هديتك لوالدتك في عيد ميلادها الماضي وتحضيرات عيد الأم هذا العام؟
(تضحك) "السنة اللي فاتت قولت لخالتو أنا عايزة أفاجئ ماما)، فذهبنا إلى أحد محال أعياد الميلاد واشتريت لها "عروسة دبدوب صغير"، بالإضافة لإعدادي لوحة رسمتها بألواني الخاصة ونقشت عليها بعض الكلمات لأقول لها: "بحبك يا ماما.. وكل سنة وأنت طيبة". أمّا عيد الأم الذي سيحلّ علينا قريباً، فقد جهزت عدة ورود وزهور لأهديها "لماما".

ما أمنياتكِ عندما تكبرين؟
"أكتر حاجة نفسي أعملها لما أكبر أكون رسامة أو مهندسة ديكور"، إذ إنني أحب الرسم جداً كما أحب الاعتناء بالأزهار والورود، أو ربما سيكون عندي مشتل للنباتات النادرة والحفاظ عليها.

ما أحب هواية تمارسينها في أوقات فراغك؟
أحب السباحة والجري والعزف على البيانو، كما أحب الباليه.

ما أكثر شيء تحبينه لـ"مامي إيمان" على التلفزيون؟
أحببت مشاهدة أمي وهي في حفل الجونة العام الماضي، حيث كانت ترتدي فستاناً جميلاً وقلت لها: "أنت جميلة يا ماما".

ما هي تفاصيل يومك الدراسي؟
أستيقظ مبكراً، حيث تعدّ لي والدتي "صندوق الطعام"، ثم يأتي باص المدرسة ليأخذني مبكراً إلى المدرسة، ثم أتابع حصصي بالفصل، إلى أن ينتهي اليوم الدراسي الطويل، وبعدها أعود إلى المنزل، فإذا كانت أمي موجودة نتناول الغداء، بعدها أنام قليلاً، ثم أستيقظ لأكمل واجباتي المدرسية، ولكن الفترة القادمة سنكون في باريس للاحتفال بعيد الأم.

 

 

السعودية تشهد طفرة كبيرة

 

شاركت مؤخراً في إحدى الفعاليات التي أقامتها mbc بالعاصمة السعودية الرياض. أخبرينا عن تفاصيل الزيارة؟
دعتنا mbc إلى حفل تقيمه سنوياً لدعم المواهب الشابة في جميع المجالات الفنية بالعالم العربي، حيث وُجِّهت الدعوة لأهم النجوم في العالم العربي؛ وكنت واحدة من هؤلاء النجوم لتقديم الدعم المعرفي وإثراء الحفل بإلقاء عدة كلمات وجلسات وحلقات نقاشية تحفيزية لهؤلاء الشباب. كما شارك بالحفل الإعلامي مصطفى الأغا وزميلاتي شيري عادل ودينا فؤاد والمنتجة سارة الطباخ، وعمرو سعد.

ما رأيك فيما تشهده السعودية من طفرة فنية ترفيهية، وإنجازات على جميع المستويات؟
أقول لهم ألف مبروك على هذه الإنجازات التي تأتي من بلد عربي كالسعودية، وسعيدة بما يحدث على أرضها من حفلات غنائية لألمع النجوم والمطربين العرب والمصريين، وسعيدة أكثر بالمسرحيات التي تقام على أرضها.

سمعنا أن هناك تعاوناً مشتركاً مع شركة "كايروشو" ومجدي الهواري لتقديم أحد العروض المسرحية في موسم جدة بالمملكة.
ليس شرطاً أن يكون التعاون مع "كايروشو" فقط، بل إن التعاون ممكن أن يأتي مع شركاء آخرين. وكنت سأقدم مسرحية في موسم الرياض المنقضي، وتحديداً مسرحية "لوكندة الأوباش" مع حسن الرداد وماجد المصري ومايا دياب وآخرين ولكنّ ظروفي الشخصية لم تسمح وقتها بالمشاركة.

 

أَيّ نوع من الأعمال ستقفين من خلالها على خشبة المسرح؟
أفضل أن يكون من خلال الكوميديا.

إيمان العاصي
إيمان العاصي

 

 

مسلسل «بخط الإيد» يشبه الناس

 

ما سِرّ تصدر مسلسل "بخط الإيد" الأكثر مشاهدة خارج الموسم الرمضاني وتصل فواصله الإعلانية لأكثر من 20 دقيقة بين كل مشهد وآخر تصل مدته لـ5 دقائق؟
الحمد لله، أننا وجدنا مسلسلاً يحقق نسبة إعلانات خارج رمضان، وعليه إقبال كبير، ولعلّ أهم سبب لإقبال الجمهور عليه هو أنهم أحسوا بأن المسلسل يتحدث عن مشاكلهم ويناقش احتياجاتهم بصورة جميلة، وفيه دراما وكوميديا وتراجيديا، كأنه خلطة سحرية تشبه الناس.

ناقش المسلسل عدة قضايا هل كانت الدافع لخوض البطولة أم هناك رسالة أخرى توجهينها لجمهورك من خلال المسلسل؟
المسلسل يناقش عدة قضايا، منها فكرة الإهمال الزوجي من قبل الأزواج لزوجاتهم، ومن ثم إلقاء المسؤولية عليهن بمفردهن في تربية الأبناء وتحمل مسؤوليات بيت الزوجية وتنظيمه دون مساعدة.

شخصية جيهان التي جسدتها أحسسنا بضعفها في معاملة زوجها الشَكّاك لها وشعرنا أنك تجسدين معاناتك الشخصية في فترة من حياتك. هل هذا صحيح؟
كل شخص من الممكن أن يكون خاطئاً في قراراته، ولكن الخطأ الأكبر هو التمادي فيه. فسبب قبولي لهذه الشخصية هو أن أقدم للمرأة المصرية سُبل الحل من خلال هذا المسلسل، كما أخبرها بأن الضعف الذي رأيتموه هو حال كثير من السيدات، ولكن الاستمرار في تقبل هذه المعاملة من شخص مريض بداء الشك والتسلط، خطأ، وأن عليهن رفض الواقع والتمرد عليه، وعدم تقبل الهزيمة والاستكانة لرغبات التسلط الذكوري الذي تحياه كثير من السيدات، ولو حتى بالطلاق للخلاص من واقعهن، لأن القوة في رفض الواقع ومحاولة تغييره، وليس الاستمرار فيه.

هل اختيار جيهان لقرار الانفصال كان صحيحاً أم متسرعاً؟
لا، لم تتسرع، بل إن من عيوب جيهان أنها امرأة صبورة، صبرت على إيذاء زوجها والتمادي فيه، ليس إلا لعدم رغبتها في عدم هدم بيتها والمحافظة على أطفالها، إلى أن جاءت لحظة نظرت لنفسها في المرآة ثم نظرت لزوجها المؤذي فاكتشفت خطأها، وكانت هذه هي لحظة الحسم والقرار بالانفصال.

فكرة الخيانة التي حدثت من صديقة جيهان لها، هل كان بها مبالغة درامية؟
"بيحصل كتير أوي في مجتمعاتنا"، وهذا رأي الجمهور، الذي استُفِزّ من هذه الأفعال الشائنة من صديقة عمرها، لأن صديقتها كانت تنظر إليها بغيرة وتريد تدمير بيتها لكي تسرق زوجها المريض بالشك.

 

/

 

 

لا صحة لخلافي مع يسرا اللوزي

 

ما حقيقة الخلافات بينك وبين الفنانة يسرا اللوزي، وأنك السبب في عدم وجود صورتها على البوستر الدعائي لمسلسل "بخط الإيد"؟
(تنفعل) ليس صحيحاً هذا الكلام، وليس لي أي علاقة بعدم وضع صورة يسرا اللوزي على أفيش «بخط الإيد»، إذ إن يسرا ضيفة شرف، وليست من ضمن الأبطال الرئيسيين بالعمل، حيث إنني على المستوى المهني والفني عندما أشارك في عمل فني كضيفة شرف، لا أطلب وجودي على البوستر الدعائي فيه، وهذا ما حدث معها.

ولكن المسلسل كله قائم على وفاة نوارة (يسرا اللوزي) فهي محور الأحداث؟
نحن الأبطال الرئيسيون بالعمل، ووجود يسرا ضيف شرف ليس إلا، وقد سمعت هذا الكلام في بدايات عرض المسلسل، إذ أن انتحار "نوارة" جعلها محور الأحداث، ولكن مع عرض الحلقات لمس الجمهور أن به قضايا ومشاكل أكبر يناقشها ويلقي الضوء عليها. وبمنتهى الأمانة، المسلسل قائم على الأحداث، إذ إن كل بيت من بيوت أبطال العمل به مشكلة. فبيت يوسف (أحمد رزق) يعاني من اهتمامه بتربية أطفاله واختفاء زوجته سواء بموتها أو انتحارها، ثم بيت جيهان ومشاكلها مع زوجها الشكاك وكذبها عليه لتقييد حريتها ومنعها من العمل. ولكن ما أريد قوله «أنتم (وأقصد الإعلام) من وجهتم أن المسلسل قائم على اختفاء "نوارة»، مما أحدث تقليلاً من شأن المسلسل والممثلين به وبخس وإهدار حقهم في عمل قوي.

هل توافقينني الرأي بوجود تشابه بين المسلسل و"ساكن قصادي"؟
نعم، ذلك صحيح، ولكن بصورة فيها تراجيديا كثيرة، عكس "ساكن قصادي" الكوميدي.

شهدنا خلال السنوات الثلاث الماضية إسناد البطولة لنجمات ونجوم شباب أصبحوا يتصدرون المسلسلات، هل ستحظين بتلك الفرصة قريباً؟
أتمنى ذلك، ولكن دعني أكون صريحة معك؛ إنّ ما يشغلني حالياً هو الدور وقيمته وتأثيره في الأحداث عكس مساحته، فالبطولة المطلقة لا تشغلني في الوقت الحالي ولا تصدر البوستر بمفردي، إذ إن الأهم هو أثر الدور في الأحداث وإعجاب الجمهور به.

ولكنّ التطور الطبيعي لأيّ نجم أن يأخذ فُرصة البطولة المطلقة كدينا الشربيني وياسمين صبري العام الماضي؟
(تصمت قليلاً) "كل حاجة وراها حاجة والعكس"؛ فأمر كوني بطلة أم لا، لا يشغلني كثيراً، ويحضرني الآن مشهد مؤثر جداً كنت أصوره من المشاهد الأخيرة من "بخط الإيد"، فأخذني التفكير قليلاً بأنه في آخر 7 سنوات سابقة كم عملاً فنياً ترك أثراً كبيراً، وأحدث قنبلة لها أثر وصدى؟ كانت الإجابة أنها أعمال قليلة جداً. وما المشهد الدرامي المهم الذي (تعمله شير) وتتذكره؟، فكانت الإجابة لا يوجد. ومن الممكن أن نتحدث طوال العام الماضي عن مشهد واحد لريهام عبد الغفور ومن قتل "فريدة"، وشغل الناس جميعاً طوال العام، أما الآن فهل نتحدث عنها أو لو تمت إعادته هل سيشاهده الناس؟ الإجابة لا. "فالفرقعة" في مصر شهر واحد فقط ولا يوجد لها أثر بعد ذلك.

وما العمل الفني الذي تتمنين تصدره مستقبلاً؟
فيلم سينمائي أولاً، ثم عمل درامي كـ"بخط الإيد" الذي يشغل مصر كلها الآن ببطولته الجماعية.

 

 

داليدا "مملكة إبليس" حب عمري

 

قدمت في الموسم الأول من "مملكة إبليس" شخصية جديدة عليكِ مزجت فيها ما بين الأنوثة الطاغية و"الدلع" والرعب، احكي لنا عن تحضيراتكِ لها؟
شخصية "داليدا" هي حبي الأول و"مِعَلِّمة" داخلي؛ لأني أولاً من معجبي المؤلف محمد أمين راضي، حيث قرأت الـ15 حلقة الأولى كلها في يوم واحد، ثم رجعت لها لأقرأها مرة ثانية وثالثة لأتذوق حلاوة الورق من جماله ونعومة الشخصية؛ إذ إن المسلسل كله استفزني، وأعجبت بجميع الشخصيات بالمسلسل، وأردت أن أجسدها جميعاً سواء رجالاً أو سيدات.

وكيف كان لقاؤك بغادة عادل ورانيا يوسف تحديداً؟
كانت مباراة تمثيلية، حيث إنّنا في المسلسل "ضراير" أي (زوجات فتحي إبليس)، وبيننا كره وغِلّ لبعض ومؤامرات لخلاص كلّ من الأخرى. والتمثيل أمامهما شرف لأي ممثلة.

من وجهة نظرك، ما سر قوة مسلسل "مملكة إبليس"؟
مصدر قوة المسلسل هو المؤلف محمد أمين راضي، الذي كتب شخصيات شعبية مميزة سواء في اختيار الأسماء أو نقل اللغة الحوارية الشعبية من الحارة المصرية إلى الشاشة بمهارة وبساطة، بالإضافة إلى جماعية العمل واختيار النجوم بعناية.

• لأول مرة نراكِ ترقصين في مسلسل، ما سر هذا التغير؟
أغنية شادية "بالهداوة" دخلت إلى قلبي، والشخصية مستفزة جداً و"حلوة أوي".

 

 

السينما

 

ما عملك السينمائي القادم؟
انتهيت مؤخراً من تصوير فيلم "بيت آل غريب"، إخراج محمود كامل، ويشاركني بطولته شريف سلامة.

للمرة الرابعة يجمعك عمل بشريف سلامة؟
شريف بيني وبينه "كيمياء" خاصة وتناغم كبير ، حيث إنها فعلاً المرة الرابعة التي نمثل فيها مع بعضنا، فقد سبقها "حضرة المتهم أبي، ونصيبي وقسمتك (حكاية كله بالحب)، ومقلب حرامية"، فالعمل معه ممتع.

للمرة الأولى منذ 7 سنوات ستكونين خارج الماراثون الرمضاني. صفي شعورك؟
الحمد لله، منذ سنوات لم آخذ استراحة محارب، حيث إن العمل داخل رمضان يكون مضغوطاً جداً، وجيد أن التوقيت جاء في هذا الوقت حيث إنني أفضل العمل أكثر خارج رمضان.

ولمَ تفضلين عرض أعمالك خارج رمضان؟
خارج رمضان الضغط أقل بكثير، والسيناريو المقدم إليك يكون كاملاً، وسهل أن تطلب التعديل في أي جزئية وآخذ فرصتي في التحضيرات.. أما رمضان فأولاً السيناريو غير كامل 10 حلقات أو أقل، ثم "يحكى لك الدور"، وبالتالي لم يعد لديك رفاهية الانتظار لاكتمال السيناريو، وتكون أمام اختيار: (لو عجبتك الحكاية التي تُحكَى لك عن السيناريو أن توافق وتتعاقد)، ثم تدخل للتصوير وتصبح بالتالي مرتبطاً بالعمل، فما كتب ستمثله حتى لو دون المستوى، وهذا للأسف ما يحدث معي طول الوقت في رمضان منذ 7 سنوات، وبالتالي لم يعد لديّ رفاهية مناقشة المؤلف فيما كتبه؛ لأني في أحيانٍ كثيرة أصبح مجبرة.

ما أكثر شخصية تركتْ فيكِ أثراً جميلاً ولها ذكرى لديك؟
أحب شخصية نيجار في "حضرة المتهم أبي"، وليلى في "حب لا يموت"، وجيهان في "بخط الإيد"، وأحلاهم "داليدا" في "مملكة إبليس".

 

 

 

Game and idea

 

الريف الفرنسي؟
أغرمت بزيارته.

سوشي أم فسيخ؟
سوشي.

شائعة ضحكتِ من سماعها؟
إصابتي بالكورونا.

القهوة؟
كوب كبير أشربه صباحاً.

كلاب أم قطط؟
أحب الاثنين.

أقرب شخص لكِ؟
ريتاج ابنتي.

مثلك الأعلى؟
جينيفر لورانس.

ممثل عالمي تحبينه؟
ويل سميث وآل باتشينو.

مارتن سكورسيزي أم شريف عرفة؟
مبدعان.

أغنية تركت أثراً فيكِ وتعشقها أذنكِ؟
"زي ما أنت" لعمرو دياب.

شيء يشعرك بالراحة في غرفتكِ؟
الاسترخاء على الأريكة.

كلمة لهؤلاء النجوم: أحمد رزق، أحمد عز، ياسر جلال، شريف سلامة، محمد رجب.
أحمد رزق صديق مقرب. أحمد عز: "جان" السينما. ياسر جلال: أجدع ممثل. محمد رجب: إنسان طيب وقلبه كبير. شريف سلامة: عميق وموهوب.

كلمة توجهينها لشخص عزيز عليكِ.
أقول للطبيب الجراح مجدي يعقوب ربنا يعطيك الصحة والعمر الطويل، وأنا فخورة بكِ وبتكريمك لأنك مثل والدي تماماً.

إيمان العاصي اسمك الحقيقي؟
«العاصي» لقب العائلة، أما اسمي فـ«إيمان عبد العظيم».

دور استفزكِ؟
داليدا غير المتوقع.

 

 

 

Beauty & fashion

 

كيف تجعلين بشرتك نضرة باستمرار؟
أشرب المياه باستمرار، وأتناول أكلاً صحياً جداً مليئاً بالخضراوات والفاكهة، كما أتجنب السكريات وأستعيض عنها بالعصائر وخاصة عصير البقدونس والجرجير والجزر.

روتينك للتجميل اليومي؟
أغسل وجهي باستمرار بالماء والصابون قبل النوم وصباحاً، كما أضع بعض المرطبات الطبيعية، وأتناول المياه والعصائر على الدوام.

كم جلسة للعناية بالبشرة تجرينها؟
إلى الآن، لم أجْرِ أيا منها ولكني قريباً سأستخدمها.

ما مدى أهمية عمليات التجميل؟ وهل لجأت إليها؟
مهمة لكل سيدة تريد أن تحدث تغييراً يشعرها بالثقة والراحة. ولم أخضع لها.

الماكياج الذي يليق على وجهك؟
الخفيف.

عطرك المفضل؟
أحب جميع أنواع العطور التي فيها رائحة العود، مثل كارولينا هيريرا.

نصيحة جمالية تهدينها للمرأة العربية؟
ممارسة الرياضة يومياً والإكثار من شرب الماء.

نجمة ترينها أجمل النساء؟
أنا بلا غرور.

ما القطعة التي اشتريتها في جولة تسوقك الأخيرة؟
حقيبة يد وحذاء غوتشي.

قطعة ملابس عزيزة عليكِ تحتفظين بها في خزانتكِ؟
"اسبليته أطفال" ريتاج (قطعة ملابس ارتدتها ابنتي ريتاج فور ولادتها).

مصير ملابسك القديمة؟
أتبرع بها.

أغلى قطعة مجوهرات لديك؟
أحب الألماس أكثر من الذهب.

قطعة مجوهرات عزيزة عليكِ؟
سلسلة مكتوب عليها اسم ريتاج أهدوني إياها عندما كانت رضيعة.

ماركة تفضلينها؟
أحب إيف سان لوران وغوتشي.

ما ستايلك الخاص في الملابس؟
أحب البساطة في كل شيء.

مصمم أزياء تحبين تصميماته؟
نيكولا جبران.

ما ألوانك المفضلة في الأزياء؟
الأسود والأبيض والأصفر.

من النجمة التي تلفت نظرك في إطلالاتها؟
مؤخراً «الفاشون» (الموضة) أصبحت متنوعة جداً والـ«ستايلست» أصبحن مبدعات، وأحب إطلالات لطيفة وزينة وشيرين رضا.

X