قصه الغلاف / العدد 1971

ميرهان حسين: أنا كيم كاردشيان العرب

«اعتداء» آيتن عامر دفعني للانتقام وأنصح المرأة بعمليات التجميل

القاهرة | علاء شلقامي // تصوير | تصوير | محمود عاشور | ماكيير | باسم لمعي كوافير | هيثم دهب | ستايلست | أحمد عبد الله

مغنية لمع اسمها في "ستار أكاديمي" وممثلة متعددة المواهب. بإمكاناتها برزت على الشاشة، وبجهدها أسرت المشاهد، ويجمعها شبه كبير بـ كيم كاردشيان. إنها ميرهان حسين، الفتاة التي تعرف أهدافها، وتتأنى في اختياراتها.

حاورناها، فاستكشفنا معاً جوانب من شخصيتها، وتحدثنا فكان الكلام مبهجًا، كطبيعتها الهادئة المرحة معنا... 

 

بداية هل نعتبر هذا العام من أكثر الأعوام تميزاً لك؟

الحمد لله أنّي خضت هذا العام 3 بطولات في 3 مسلسلات كانت مشاركتي فيها مميّزة، وقد أحبّ الناس الشخصيات التي قدمتها، بداية من الموسمين الأول والثاني من «الأب الروحي»، ثم مسلسل «أيوب» مع النجم مصطفى شعبان في رمضان الماضي، ثم الموسم الرابع لمسلسل «جيران».

هل هناك تطور سيطرأ على شخصية «ياسمين العطار» في الموسم الثالث من «الأب الروحي»؟

حدث تطور بالفعل في شخصية «ياسمين العطار» بداية من نهاية الجزء الأول، إذ كانت الناصحة لعائلتها بالابتعاد عن تجارة السلاح، ثم تقوى شخصيتها بشكل أكبر على زوجها إياد، بعدما صارحها بعمله في جهاز المخابرات لرصد تحركات عائلة العطار بدقة أكثر ومعرفة معلومات مفصلة عن سوق السلاح.

متى سيبدأ تصوير الموسم الثالث من «الأب الروحي»؟

نحن في انتظار اتّفاق جديد وقراءة السيناريو ليتم تنفيذه.

إلى أي مدى سيصل صراع نوح مع عائلة «العطارين» للسيطرة على سوق السلاح؟

المتابع للموسمين الأول والثاني، سيشاهد تحولاً كبيراً في شخصية نوح التي يقوم ببطولتها النجم محمد محمود عبدالعزيز، من إنقاذه لعائلة العطارين من التصفية في الجزء الأول، ثم ينقلب عليها في الثاني ليصبح هو المورد الرئيسي بعد تخلي «العطارين» عن تجارة السلاح.

 

أصعب المشاهد

لم قلتِ إن شخصية «رغدة» في مسلسل «أيوب» هي أفضل الشخصيات التي جسّدتِها على الإطلاق؟

بالفعل، شخصية «رغدة» من أفضل الشخصيات التي عُرِضت عليّ خلال الـ10 سنوات السابقة، لأنّها بعيدة عن الأدوار المكرّرة التي تُعرض عليّ، بالإضافة إلى أنّ «رغدة» مرت في أكثر من مرحلة وأدّيت معها أكثر من شخصية في دور واحد، فبدأت ضعيفة جداً ومغلوبة على أمرها ومسالمة ولا يوجد عندها أيّ نية للشر بالإضافة إلى حملها، ثم تُضطرّها الظروف للدفاع عن نفسها من اعتداء أخت زوجها (آيتن عامر) عليها، ثم تتحول كلياً إلى الانتقام بسبب الظلم والاغتصاب وأخذ طفلها منها. هذا أجمل ما في شخصية «رغدة» أي أنني أُمثِّل أكثر من دور في شخصية واحدة.

هل هناك جزء ثانٍ من مسلسل «أيوب» سيتم تصويره قريباً؟

إلى الآن لم يتمّ إبلاغي أو تفاوضت شركة الإنتاج معي على جزء ثانٍ. والعمل مع مصطفى شعبان شرف لأيّ فنّان لأنّ لديه جمهور ينتظر ما سيقدمه.

مشهد اعتداء آيتن عامر عليكِ كيف تمّ تصويره؟

هو من أصعب المشاهد التي قمت بأدائها، وأعتبره بالفعل من أشدّ أنواع الاعتداءات على المرأة الحامل، إذ أصر المخرج أحمد صالح على أن تضربني آيتن عامر في بطني بالفعل بالـ«شلوت»، وكنتُ أضع في هذه المنطقة قطعة عريضة من الإسفنج كي أتحمل الضربة القوية منها. وكنتُ أيضاً أصوّر معظم مشاهدي بدون ماكياج كي أجعل المشاهد يصدق بأني «موجوعة» وحزينة ومكسورة بالفعل ورُميت في الشارع بسبب الظلم الذي يحولها للانتقام بصورة مخيفة.

برأيكِ ما أفضل العوامل التي رشحت «أيوب» لأن يكون مسلسل «الغلابة»؟

أولاً وجود مخرج مميز كأحمد صالح، والمؤلف محمد سيد بشير، وشركة إنتاج كـ«سينرجي» لتامر مرسي لا تبخل في الإنفاق على العمل، وأيضاً نجوم كمصطفى شعبان وآيتن عامر وغيرهم، هو ما ميّز مسلسل «أيوب» عن باقي المسلسلات. أما ثانياً، فتوافر أكثر من 21 حلقة دفعة واحدة قبل بدء التصوير، وهذا لم أكن أجده سابقاً في أي مسلسل قمت ببطولته، لأن باقي الأعمال يُقدم لي فيها 6 أو 7 حلقات على الأكثر، أمّا أن يقدم لي أكثر من ثلثي العمل، فباستطاعتي وقتها أن أذاكر الشخصية وأضيف عليها أكثر، وتكون واضحة لي وبالتالي عرفت كيف أُقدّمها بإنسانية أعجبت الناس.

أيّ الشخصيات التي شاركتِ فيها هذا العام كانت قريبة الشبه منك؟

لا توجد أي شخصية قمت بأدائها كانت قريبة الشبه مني سواء «ياسمين العطار» في «الأب الروحي» والتي كانت شخصية هادئة جداً وأنا في الحقيقة لست بهذا الهدوء، فأنا عصبية جداً. أما «لارا» في المسلسل اللبناني «قصة حب»، فهي شخصية رومانسية و«سلافة» في «جيران» كانت شخصيتها مبالغة في الكوميديا وفي طريقة كلامها وثرثارة جداً. ورغدة في «أيوب»، فمغلوب على أمرها. والنجاح الحقيقي لي أن تكون الشخصية التي أقدمها بعيدة عني، لا أن تشبهني.

أخبرينا عن تفاصيل تعاقدك على مسلسل «قيد عائلي»، وهل سيُعرض في رمضان 2019؟

مسلسل «قيد عائلي» كان اسمه في البداية «البيت الأبيض»، وقد رشّحني لبطولته المخرج تامر حمزة وشركة فنون مصر للإنتاج لريمون مقار ومحمد محمود عبد العزيز. وتم تسليمي أكثر من 20 حلقة لأقرأها وقد بدأنا التصوير، وصوّرنا أكثر من 20% منه، ومن المفترض إما أن يدخل رمضان أو يتم عرضه خارج الشهر الفضيل، وهذا اختصاص شركة الإنتاج بالاتفاق مع القنوات الفضائية التي ستعرضه.

بعد إعلان تعاقد نجمات شابات على بطولة أعمال درامية لرمضان القادم كريهام حجاج وياسمين صبري وياسمين عبد العزيز، هل أصبحت الفرصة قريبة لك للمشاركة في «دراما الشباب»؟

أتمنى أن أنال فرصة كبيرة كالتي نالتها دينا الشربيني وياسمين صبري وريهام حجاج. وأنا على المستوى الشخصي، أنتظر ما ستقدمه النجمة يسرا كل عام فــي رمضـان. وليس هدفـاً بالنسبة لي أن أنتظر خوض بطولة درامية، فإني أُمثِّل لأني أحب التمثيل، ولا وجود لأهداف أخرى من وراء امتهاني التمثيل سوى حبي له وإثبات ذاتي، مثلما حققته في الغناء.

/

 

الألبوم الأول

متى سيصدر ألبومك الغنائي الأوّل؟

أنا «شغالة فيه» بتأنٍ جداً لأني كنت «مكسلة» في الغناء قليلاً، إذ لا أستطيع التركيز على أكثر من موضوع في وقت واحدٍ، وبالتالي جنبت الغناء فترة كبيرة بعد تخرجي في «ستار أكاديمي».

وهل سيتم تصوير فيديو كليب للألبوم، أم سيصدر ألبومك دفعة واحدة؟

سأصور كل فترة فيديو كليب لأغنية منفردة «سينغل». وسأصدرها قبل الفيديو بشهر، ولن أصدر الألبوم بالشكل التقليدي الموجود حالياً. وهناك فكرة غير تقليدية للكليب صوّرتها منذ أكثر من سنة ونصف، إذ صورت كليب على «سناب شات» بفلتر «السناب»، وعكفت على هذا الفيديو لأكثر من 6 أشهر كي أنتهي منه، ولكنه لا يرتقي لفيديو كليب لأني ابتكرته على سبيل التسلية.

 

كيم كاردشيان العرب

هناك شبه كبير بينك وبين نجمة «تلفزيون الواقع» الأميركية كيم كاردشيان ليطلق عليك لقب كيم كاردشيان العرب. فما رأيك؟

(تضحك بشدة في إعجاب) «والله دي مش حاجة مقصودة خالص، ربنا هو اللي اداني الشبه ده» وأنا لم أسع إليه. ففي بداية ظهور كيم كاردشيان، أخبرني عدد كبير من أصدقائي بأن هناك شبهاً شكلياً بيننا من حيث تركيبة عظم الوجه و«سحبة الوجه»، و«لوهلة ظننت أننا من أم واحدة»!! ولكني بصراحة أرفض أن أكون شبه أحد. ومن كثرة تشبيه الناس لي بكاردشيان، قررت وضع المكياج بدقة وخرجت بنفس إطلالة كيم لأجرب الشبه بالفعل بيننا، فجاء رد زملائي بالذهول.

ولماذا لا تستغلين شبهك بكيم كاردشيان لتقدمي «تلفزيون واقع» بمواصفات عربية؟

تقليد أحد من الأمور الصعبة جداً، بالإضافة إلى أنّني أحترم عقل الناس، ولا أُحِبُّ أن أستخف أو أستهين بعقل أحد، ولا أريد أن أكون سخيفة أو أقدم لهم شيئاً بسيطاً لا قيمة له، فالمقاييس

اختلفت، كما لا أحب أن أكون وسط زحمة «وخلاص». لا أسعى لأقدم شيئاً لا قيمة له سوى وجود شبه كبير بيني وبين كيم يصل لحد «التوأم». أما فكرة «تلفزيون الواقع» إذا طبقتها، فسأطبقها بجودة ومحتوى مختلف كي لا أبدو للمشاهد وكأني أقلد كيم كاردشيان فحسب.

هل اسم ميرهان حسين هو اسم الشهرة، وعرفينا على أفراد عائلتك؟

(تضحك) «لا والله ده اسمي الحقيقي». فوالدي يعمل مهندساً مدنياً واسمه حسين بسيوني، فهو اسمي الحقيقي وليس للشهرة. أما والدتي فتعمل موجهة لغة إنجليزية، ولي أخ اسمه نزار يعمل محاسباً، وأختي اسمها نادين مهندسة ديكور من معهد السينما، وهؤلاء هم عالمي الخاص، لأنه لا يوجد لدي أصدقاء كثر أو غروب خاص.

 

قضية كمين الهرم

لم يلتفت المنتجون إلا لمشاكل ميرهان حسين الأخيرة في أزمة ما يُسمى «كمين الهرم» برغم مواهبك وملكاتك الخاصة التي تمتلكينها. بمَ تفسرين ذلك؟

بداية، لمن لا يعرف تفاصيل أزمة الاعتداء عليّ من قبل ضابطَيْ شرطة في كمين الهرم منذ أكثر من سنتين: هما طلبا تفتيش سيارتي، فطلبت منهما إذن النيابة للتفتيش. عندما لم يُبرزا الإذن، رفضت أن يفتّشا سيارتي، فاعتديا عليّ بالضرب والسب. قمت بتحرير محضر وتوجهت إلى المستشفى لتوقيع الكشف الطبي وأخذ تقرير طبي بالواقعة، وهما بالمقابل حرّرا محضراً يدّعيان فيه اعتدائي عليهما، ولكن هذا لم يحدث. ثم أخذت القضية مجراها إلى أن صدر حكم ابتدائي من محكمة أول درجة بالسجن سنة وغرامة 30 ألف جنيه مع إيقاف التنفيذ. كما حُكم عليهما أيضاً بالسجن والغرامة. وهذا الحكم لم يكن يخصني أنا فقط بل أُدينا هما الآخران أيضاً. وقد استأنف محاميّ الخاص الحكم ونحن في انتظار بداية جلسات الاستئناف.

وما حجم الضرر النفسي الذي ألَمّ بكِ بعد صدور حكم بالحبس عليك؟

هذا الخبر آذاني جداً، وهو ليس حقيقياً على اعتبار أنه حكم ابتدائي ولست أنا فقط من تمّ صدور حكم عليها، بل بقية الأطراف أيضاً، ولكن للأسف كُتِب الخبر عني أنا فقط، وقد سبّب هذا الخبر أذى نفسياً لعائلتي.. وفي الأول والآخر، أنا بنت مصرية وعندي أهل، بمن فيهم «أبي وأمي وأخي وأختي». الناس للأسف يخلطون بين أدوار قدمتها على الشاشة وبين شخصيتي الحقيقية. وإذن لما سُمِّي فناً بالأساس؟!. وفي نهاية أي يوم شاق من العمل والتمثيل، أعود لمنزلي وأكون بنتاً عادية في وسط أهلي، وعندي مبادئ و«متربية الحمد لله على الحلال والحرام، وأعمل حساباً لهذا جداً».

الفنّان أو الفنّانة في النهاية بشر وليس خارقاً، وليس من حق أيّ أحد أن يُطلق عليّ أحكاماً. ففي النهاية، أنا بنت طبيعية جداً، ولست مختلة عقلياً وأيّ مشكلة حدثت معي، هي كانت ردّ فعل.

 

أنا إنسانة حساسة جداً

هل قلبك دق قبل العشرين.. وما هي مواصفات فارس أحلامك؟

(تعلو نبرة صوتها بالضحك في سعادة وخجل) «أنا لسه ما تمتش العشرين أصلاً.. أنا عارفه إني كدابة أوي»، ولكن لا توجد فتاة تخبر أحداً بسنها، ولكني أترك هذا للنصيب، ولست ممانعة أو أرفض الزواج. أما زوجي، فلا بد أن يكون رجلاً أستطيع الاعتماد عليه، ويكون شخصاً ناجحاً وطموحاً و«جدع، ودمه خفيف»، لأني أرى نماذج أن الست أصبحت هي الرجل، فأصبح الرجل عملة صعبة في الوقت الحالي. وأيّ بنت أَحَبّت في سن المراهقة، ولكنّه حب من طرف واحد.

ما أحب البلاد التي زرتها مؤخراً؟

لبنان من أحب البلاد التي زرتها حيث أحس أنه بلدي الثاني، لأنه بداية شهرتي وتشكّلت موهبتي الفنية فيه.

ما الرياضة التي تمارسينها كي تحافظي على قوامك الجميل؟

لم أكن شخصية رياضية نهائياً، ولكني تغيرت وأحببت «الجيم» وأمارس تدريبات اللياقة باستمرار لأنّها تعطيني ثقة عالية في نفسي، فأنا إنسانة حساسة جداً وهذا يؤثر في وزني. وعيب الكاميرا أنها تضخمني جداً، وقد أنقصت وزني 10 كيلو في أسبوعين لأصل لـ55 كيلو فقط، وأخذت قراراً بألا يزيد وزني لأن الكاميرا ستظهرني بزيادة مضاعفة، ما سيترك أثراً سلبياً عليّ من حيث الراحة والثقة بالنفس. ونصيحتي لأي بنت ألا تأكل بعد العاشرة مساء نهائياً، وأن تمضغ الأكل وتبلعه ببطء، وتقلل الأكلات المقلية وتستبدلها بالمشوي.

وهل مارستِ السباحة أو أي رياضة عنيفة؟

لم أمارس السباحة سابقاً، وآخذ تدريبات مكثفة في الرقص «اللاتيني».

أي فريق كرة قدم أجنبي أو مصري تشجعين؟

لا أحب الكرة أبداً، برغم أن عندي في البيت «مجانين كورة عالمية»، خصوصاً أن نادين أختي تلعب كرة قدم، ووالدي يحب الكرة جداً.

 

الجمال والفاشن

كيف تحافظين على نضارة وإشراقة بشرتك؟

داخلياً، النفسية أهم من المكياج بصراحة، وأنا أبحث عن الطاقة الإيجابية. أما خارجياً، فأخضع لجلسات تنظيف البشرة باستمرار، وأضع كريمات تغذي البشرة وتجعلها نضرة.

هل تخضعين لجلسات عناية بالبشرة وما هي؟

عندما أشعر أن بشرتي أصبحت ضعيفة، أخضع لها مرة كل شهر على الأقل.

ما الروتين التجميلي الذي تتبعينه يومياً؟

أحب أن أريح بشرتي قبل التصوير، أو خلال الأيام التي لا يكون فيها تصوير لتكون البشرة هادئة من كثرة وضع المكياج لساعات طويلة. أما المكياج، فأنصح بوضعه بكميات بسيطة جداً، ولا أضع «باودر» أو «كريم أساس» أبداً حتى لا أؤذي مسام البشرة، بالإضافة إلى ضرورة إزالته قبل النوم.

متى تلجئين إلى عمليات التجميل؟

إذا وجدت أن هناك مشكلة في وجهي تضايقني باستمرار، مثل عيب معين يسبب مشكلة نفسية لي، وأريد أن أشعر بتحسن. ولا يوجد توقيت معين كي ألجأ إليها، وطالما لا تصل حاجة العمليات للهوس، فأنا أنصح أي امرأة بالخضوع لها.

من هي المرأة أو النجمة التي ترينها في منتهى الجمال؟

توجد جميلات كثيرات مثل ياسمين صبري، سيرين عبد النور، نادين نجيم، شيريهان، شادية وسعاد حسني.

من هي النجمة التي تعتقدين أنها شوهت جمالها من كثرة العمليات؟

(تضحك بسخرية) لا يوجد أحد محدد في ذهني حالياً، ولكني أرى أنه للأسف أصبحت المواصفات عجيبة في الجمال، والمعايير الآن مختلفة، فكلما أصبحت المرأة تشبه الرجل في أن يكون وجهها مليئاً بالعظم تكون جميلة، وهذا للأسف غير صحيح.

يتميّز لون شعرك بالأسود الفحمي كيف تجعلينه ناعماً وبهذا اللون؟

أهم شيء أنصح به الفتيات هو ألا يصبغن شعرهن كثيراً لأن الصبغات تضعِف الشعر جداً، بالإضافة إلى الاهتمام به كثيراً وغسله يومياً بالشامبو وخاصة بجوز الهند والعسل.

عطرك المفضل الذي لا يفارِقك؟

أحب استخدام عطر «بلاك أوركيد من توم فورد»، ويُفضل استخدامه ليلاً لأنه شتوي أكثر. أما في النهار، فيُفضل أن يكون العطر «فريش». وفي الليل، يُفضل أن تُستخدم الروائح التي تتضمّن في تركيبتها جزءاً بسيطاً من عطر العود وممزوجة به وبالمسك أيضاً.

ما الأغراض التي لا تستغنين عنها في حقيبة يدك؟

عطر صغير ببخاخة وشاحن التليفون و«الباور بنك» يكون في سيارتي باستمرار، بالإضافة إلى فيزا كارد ومفاتيح سيارتي ومناديل معطرة و«علكة لبان».

أيُّ الحقائب تفضلين؟

أن تكون الحقيبة صغيرة الحجم في يدي، وأيضاً على حسب المكان والمشوار الذي سأذهب إليه. ولا أفضل ماركة محددة سوى أن تكون الحقيبة عملية وجميلة ومتناسقة مع إطلالتي.

كم حقيبة يد تملكين؟

لدي عدد كبير من الحقائب لدرجة لا يمكن أن تتخيلها والتي تتعدى 100 حقيبة.

 

الأزياء

ما هي القطع التي اشتريتها في آخر جولة تسوق؟

اشتريت جاكيت فرو وحذاءً رياضياً، وآخر بكعب عالٍ.

ماذا تفعلين بأزيائك القديمة أو التي ارتديتها السنة الماضية؟

جزء أعطيه لأختي الصغرى نادين، وجزء أحتفظ به أو أعطيه لأحد يستفيد منه.

كم حذاء في خزانتك؟

أحب الأحذية الرياضية والتي يصل عددها لـ50 حذاء وأكثر، إذ أعاني من كثرتها فعلاً خاصة إذا سافرت، ولا أفضل ارتداء الكعب العالي إلا في المناسبات الخاصة.

أغلى قطعة مجوهرات عندك؟

الألماس الحر والسوليتير أرتديهما في المناسبات الخاصة. أما في حياتي العادية، فلا أضع أي قطعة مجوهرات إلا نادراً.

ماركة تفضلينها؟

أحب «شانيل» و«ديور».

أي نجمة تلفتك بإطلالاتها؟

ياسمين صبري.

أي المصممين المفضلين لديك؟

فيكتوريا بيكهام.

ألوانك المفضلة في الأزياء؟

أحب الأسود والأبيض والأزرق والأخضر، ولا أحب الموف ودرجاته ولا البنفسجي..

 

أنجلينا جولي

تنكرت في شخصية أنجلينا جولي في فيلم Maleficent في احتفال «الهالووين».. هل حُبّك لها دفعك لتصبحي نسخة منها؟

كنت أريد الاحتفال بعيد ميلادي الذي يوافق ذكرى «الهالووين» من كل عام، بطريقة مختلفة وسط إخوتي وأسرتي. أما التنكر في زِيّ أنجلينا تحديداً فلأنّي أحبها كثيراً، وأريد في يوم من الأيام أن أصل إلى ما وصلت إليه. كما وضعت الماكياج كله بنفسي دون مساعدة من أحد، بالإضافة إلى اختياري الأزياء بالكامل..

مقالات متعلقة بالفنانة ميرهان حسين

X