قصه الغلاف / العدد 1979

في حفل ضخم 20 سيدة سعودية يحصدن جائزة سيدتي للتميز والإبداع 2018

جدة | سيدتي نت

الطموح والمثابرة والتفوق صفات ميزت مسيرة المرأة السعودية في كل مجال دخلته، فنجحت وتفوقت ونافست عالمياً ومحلياً، وحصدت جوائز وبلغت مناصب عليا، وقد تتوج تميزها بالقرارات الملكية الأخيرة التي صبت في صالحها، وأعطتها مزيداً من المكتسبات، فحق لها أن تكرم وتقدر في وطنها، وهذا هو الهدف الذي انطلقت منه جائزة سيدتي للتميز والإبداع السنوية، والتي تأتي ضمن أبرز أهداف منظومة مجلة سيدتي التي تعتبر المرأة السعودية المبدعة هي المحور، وعملية تسليط الضوء عليها وإبرازها ودعمها أول أهدافها..

تحت رعاية أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز، وحضور وكيله الدكتور خالد بن محمد البتال أقيم حفل جائزة سيدتي الضخم في المنطقة الشرقية في فندق كمبينسكي- الخبر، لتكريم 20 سيدة سعودية فائزة في مجال الطب والعلوم والإدارة والاقتصاد والتعليم وتحدي الإعاقة والإبداع الفني والعمل الاجتماعي والإنساني والرياضة، وذلك يوم الأحد 27 يناير 2019، وتسليط الضوء على إنجازاتهن بمشاركة نخبة من رجال وسيدات الأعمال والمهتمين بتمكين المرأة ومتابعة نجاحاتها، إضافة إلى كوكبة من وسائل الإعلام؛ حيث تم بدء الحفل بالسلام الملكي، ومن ثم فيديو تعريفي عن مجموعة سيدتي وعن المنطقة الشرقية.

وقد رحب محمد فهد الحارثي رئيس تحرير مجلتي سيدتي والرجل بالحضور، وتوجه بالشكر إلى الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية؛ لرعايته الكريمة حفلَ جائزة سيدتي للتميز والإبداع بنسخته الرابعة، وشكر وكيله الدكتور خالد بن محمد على حضوره للحفل، ومن ثم عبر الحارثي عن سعادته بأن تكون جائزة سيدتي هذه السنة في المنطقة الشرقية؛ مبيناً أنها ما هي إلا قرار تم اتخاذه؛ لتكريم أهالي المنطقة الشرقية ونسائها المبدعات السبّاقات في ميدان التطور والإبداع.

الجائزة أفرحتنا

وقد بدأت بعد ذلك مراسم التكريم ولحظة الكشف عن أسماء الفائزات التي انتظرها الحضور طويلاً، وبدأت المكرمات بالتوجه إلى منصة التكريم؛ لاستلام الدروع من وكيل أمير المنطقة ومن رئيس تحرير «سيدتي»، وكذلك لالتقاط الصور التذكارية، وقد التقتهم «سيدتي» بعد نزولهن من المنصة؛ حيث عبرن عن مشاعرهن تجاه هذا الفوز، وتحدثن عن فرحتهن ومشاعرهن وأهدافهن المستقبلية. وهنا مقتطفات خاصة:

 فئة الطب والعلوم

الدكتورة ريما البدر، وهي أول طبيبة قلب أطفال وقلب أجنة مجازة في منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط، عن فرحتها عبرت: «جائزة سيدتي هي نموذج لتحقيق رؤية المملكة التي ساوت بين الرجل والمرأة، ومع معرفتنا بتفضيل الرجال على النساء في المجال الأكاديمي، نجد أن هذه الجائزة اهتمت بالمرأة المبدعة، ومن الجميل أن نقول شكراً لمن تعب وكافح وساند، وأتمنى أن نربي الأجيال القادمة على الزمالة والمساواة».

 الدكتورة نجلاء الردادي الحائزة على وسام الابتكار والتميز من الهيئة العالمية لتبادل المعرفة بنيويورك، قالت: رؤية 2030 كانت محفزاً قوياً للجميع في السعودية وخاصة المرأة السعودية التي أصبحت شقيقة الرجل في جميع المجالات، لقد كانت محفزة لنا بشكل كبير.

الطالبة الهنوف العبيشي والتي حصلت على ميداليتين ذهبيتين من معرض أرخميديس في روسيا، قالت: أشكركم على تقدير جهودي وجهود المرأة السعودية عموماً، ودعمنا معنوياً، فالتقدير من أهم الجوانب التي تجعل المرء يستمر.

 فئة التعليم

وأعربت أمل سلبع، وهي حاصلة على المركز الأول في ملتقى تطوير المناهج المنعقد بمنطقة نجران وعلى وسام معلم مايكروسوفت الخبير، عن سعادتها بالجائزة: سعيدة بأنه تم اختياري للفوز بهذه الجائزة، وأسأل الله أن أكون على قدر هذا التشريف. وعن خطواتها المستقبلية قالت: إني ماضية لتميز وآخر به فائدة وطني ومجتمعي.

الكاتبة والمعلمة داليا التونسي، أكدت على أهمية تطوير التعليم: إننا مقبلون على لحظة تاريخية في التعليم بالمملكة، وذلك بعد قرار الوزارة بإدخال تعليم التفكير الفلسفي في المناهج المدرسية، والحمدلله أني كنت أول معلمة سعودية تحصل على جائزة التعليم والتفكير الفلسفي في المدارس، وأنتظر اللحظة التي أدخل فيها المدارس مع زميلاتي من المعلمات. وأضافت: كلي ثقة في أن هذه الجائزة ستكون حافزاً لنا لتقديم مزيد من الإنجازات لبلدنا.

الدكتورة ثنوى العمري، وهي أول سعودية تحصل على درجة الدكتوراه في القانون التجاري الدولي في يونيو2018 بكلية القانون بجامعة السوربون- باريس أخبرتنا: أعتقد أن المرأة السعودية وفي السنوات الأخيرة حصلت على الكثير من المكتسبات التي كانت تطالب بها سابقاً، وأصبح لها دور أكثر فعالية في المجتمع. ولم تستطع إخفاء فرحتها بفوزها بالجائزة: هذه أول جائزة أحصل عليها منذ انتهائي من الدراسة في فرنسا وحصولي على الدكتوراه، لذلك أنا سعيدة جداً بهذا التكريم وهو شرف لي.

 فئة الإدارة والاقتصاد  

نوف الراكان، الأمينة العامة وعضوة مجلس إدارة لجنة التنمية بإمارة منطقة الرياض، فقد عنى لها فوزها الكثير: «فوزي بالجائزة يعني لي التقدير أكثر من الجائزة بحد ذاتها، فتقدير الآخرين لعمل الإنسان ومجهوده له أعمق الأثر في النفس البشرية، وأنا سعيدة بهذا التكريم.

من ناحيتها قالت إيناس الأشقر، المديرة التنفيذية للعمليات لشركة «مركز أرامكو السعودية لريادة الأعمال المحدودة- قالت: أشعر بالفخر؛ لأنني كنت من ضمن هذه الكوكبة والمجموعة المتميزة من المكرمات، شكراً سيدتي».

كما حصدت هيفاء الدخيل جائزة سيدتي نظيرَ تميُّزِهَا في مجال عملها، فهي تشغل منصب سكرتير أول في وزارة الخارجية، وأول رئيسة لمركز المرأة وقاعدة بيانات المرأة السعودية في وزارة الخارجية.

 فئة الإبداع الفني  

وعن شعورها بعد الفوز بالجائزة تقول الفنانة التشكيلية هنوف محمد: سعيدة جداً؛ كونها أول جائزة أحصل عليها في وطني، وهي تعني لي الكثير؛ لأن الفن التشكيلي في السعودية برأيي مازال في بداياته والعمل الإبداعي هو الحفاظ دائماً على الشغف بغض النظر عن النتيجة.

أما المصورة الفوتوغرافية، والكولاج آرتيست، والمخرجة السينمائية ريم البيات فقد وجهت رسالة لكل امرأة سعودية: «أنت قادرة على الإنجاز، فاستمري؛ لأن أساس الإبداع هو الاستمرار، وأشعر الآن بالتقدير وهذا شعور جميل جداً، ولا يسعني وصف الجائزة إلا أنها تشجيع رائع لكل امرأة سعودية.

كما كرمت جائزة سيدتي الفنانة التشكيلية مها ملوح نظيرَ إنجازاتِهَا الحديثة في مجال الفن التشكيلي؛ حيث كانت السعودية الوحيدة المشاركة في معرض اللوفر بأبوظبي من خلال عدد من الأعمال الفنية المميزة لها، بالإضافة إلى أن لها مشاركات عالمية عدة.

 فئة الرياضة  

تقول عضوة مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم ورئيسة لجنة المسؤولية الاجتماعية أضواء العريفي: «سعيدة بالتكريم، والجائزة تكريم لي ولكل امرأة سعودية مبدعة، وشعور بالإنجاز ومصدر فخر لنا بنجاحات بنات الوطن، وتكريمنا من قبل سيدتي يثبت حرصكم على دعم المرأة في كل المجالات.

وعن الفئة نفسها تستطرد مدربة نادي شعلة الشرقية مرام البتيري: هذه الجائزة بمثابة خطوة أولى لي لتحقيق أهدافي. وأتوقع للمرأة السعودية اليوم في المجال الرياضي الوصول للعالمية، فكل الأفق متاح أمامها، وحدودنا السماء، وأتمنى من الأهالي أن يكونوا داعمين لبناتهم؛ لأنهم الأساس في مسيرة التطور.

كما كرمت جائزة سيدتي أسيل الحمد، وهي أول امرأة عضو في اتحاد الرياضات العربية السعودية للسيارات والدراجات النارية، وكانت قد عبرت عن سعادتها بالفوز بقولها: «المرأة السعودية باتت تشغل اليوم مناصب كبيرة في عالم الرياضة، وهذا يساهم في تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

 فئة العمل الإنساني والاجتماعي  

الناشطة في مجال حقوق المرأة والطفل وسيدة الأعمال والكاتبة ريما الرويسان، تتحدث عن تكريمها بقولها: هذه الجائزة بمثابة تقدير لجهودي في مجال التطوع، الذي أحببته منذ كنت طالبة على مقاعد الدراسة، وهذه الجائزة أعتبرها فخراً للمرأة العربية.

وترى المدربة والمستشارة في التنمية البشرية د. سمية الناصر، وهي أول سعودية في مجال إبداع الحياة والذكاء العاطفي، أن المرأة السعودية باتت تلفت أنظار العالم بتفوقها، ودعت السعوديات الناجحات بدعم الشابات، وأضافت: سعيدة جداً بهذا النجاح وسعيدة؛ لأن المرأة السعودية تكرم في السعودية.

 فئة تحدي الإعاقة

نور الهدى الكرنوص، والتي لم تمنعها إعاقتها من المضي قدماً في رسالة التطوع تقول: « لقد كان أكبر تحدٍّ لي هو إعاقتي، والحمدلله لم أدعْ أي شيء يوقفني عن مسيرتي في الحياة فلقد تغلبت عليها، فأنا جامعية وموظفة وصاحبة مبادرة. وبالنسبة لي الجائزة هي إضافة جميلة لمسيرتي وخطوتي المستقبلية هي تعميم مبادرتي لدعم ذوي الإعاقة على باقي مناطق المملكة.

أما منال معيض الجعيد، رائدة الإعاقة البصرية، فقد كانت سعيدة بفوزها فعبرت بتأثر: مشاعري لا توصف وتكريمي يدل على أن مجلة سيدتي تهتم بإبراز إنجازات المرأة السعودية دوماً.

وكذلك شيماء مفضي، وهي من فئة متلازمة داون، مثلت السعودية، عبرت عن فخرها واعتزازها باللحظات التي تعيشها اليوم: «فخورة وسعيدة بحضوري اليوم، أحب الجميع وأحب رؤية سعادتكم بنجاحي، وأتمنى أن أرى المزيد من نجاحات وإنجازات الفتيات في بلدي».

 

"سيدتي" مع بعض الأهالي

فئة تحدّت نفسها، وأثبتت للجميع أن المستحيل سهل بالإرادة والتصميم والعمل المتواصل، وبدعم من الأهل والأصدقاء وتقدير المجتمع استطاع هؤلاء الذين ولدوا بإعاقة أو تعرضوا لحوادث سببت لهم الإعاقة، أن يغامروا ويقهروا الظروف؛ حتى أصبحوا مصدر إلهام للآخرين، وفي حفل جائزة سيدتي للإبداع والتميز، التقت «سيدتي» مع أهالي وأصدقاء المكرمات لمعرفة مشاعرهم، وكيف تمكنوا من الوصول بالفائزات إلى هذه اللحظات الرائعة.

إنجازها هو إنجازي

 نوف العبد الله صديقة نور الهدى الكرنوص الشابة التي لم تمنعها إعاقتها من ممارسة عملها وأنشطتها المجتمعية؛ فهي صاحبة مبادرة (نور الهدى) لتهيئة الأماكن لذوي الإعاقة، تقول: «أهل نور الهدى هم أكبر الداعمين لها، أما أنا فصديقتها المقربة التي ترافقها في جميع مناسباتها وأوقاتها كداعم لها، وأعتبر دائماً إنجازها هو إنجازي، واليوم أقول لها سوف تصلين للنجاح والتميز دائماً سواء كنا معك أم لا».

الإعاقة لا تكبح الطموح

أما والدة منال الجعيد أول صحافية كفيفة فقالت: «وقفنا إلى جانبها؛ لكن في النهاية هي من تحدت إعاقتها وتألقت، وأنا اليوم سعيدة وفخورة بها جداً».

فخر واعتزاز

من ناحيتها عبرت والدة شيماء مفضي عن فخرها بشيماء، وعلى الرغم من أن مرضها قد يحرم المرضى من التعامل مع الناس تقول: «سخرت حياتي لها، واستطاعت أن تضع بصمة رائدة في العالم، وبفوزها اليوم لا يسعني إلا أن أقول لكم شكراً على التكريم»..

 

الحارثي: التكريم مطلب مهم في مسيرة التطور والإبداع

نوه محمد فهد الحارثي بأن الإبداع هو الذي يصنع التمايز بين الشعوب، ففي العصر الحالي باتت تقاس قوة شعب ما من خلال عدد إنجازاته واكتشافاته واختراعاته العلمية، مضيفاً: هذا هو الرهان حالياً بأن نحقق هذا الإبداع من خلال تطبيق رؤية 2030، والمساهمة في تمكين المرأة ورفع مشاركتها في سوق العمل إلى %30، موضحاً أن المجتمعات الصحية هي التي تعيش من خلال رئتين، وتتمثلان بالرجل والمرأة، فبقدر مشاركة المرأة سترتفع نسب معدلات النمو في شتى مناحي الحياة.

وأكد الحارثي على دور مجلة سيدتي في دعم المرأة وتمكينها منذ أربعين عاماً، فقد حافظت على سياساتها ومسيرتها التحريرية للدفاع عن قضاياها، ورأى الحارثي أن التكريم اليوم ما هو إلا تكريم لكل امرأة سعودية، متابعاً: التكريم مطلب مهم في مسيرة التطور والإبداع؛ كي لا ننسى من أنجزت في خضم ماراثون الحياة، وهذا ما جعلنا نحافظ على إقامة الجائزة بشكل سنوي لتكريم المبدعات.

واختتم الحارثي كلمته بالشكر لكل لجان التحكيم التي شاركت بكل نزاهة في اختيار المكرمات، وانتهز الفرصة للإعلان عن مبادرات جديدة ستقوم بها المجلة وهي قائمة سيدتي الشهرية للنساء المبدعات، وحملة الموهوبات التي تستهدف الفتيات ما دون سن الثلاثين، وأنهى كلمته بعبارة: المشوار طويل ولكن بالإرادة والعزيمة نصنع المستحيل..

وسائل الإعلام تتابع الحدث باهتمام

حظيت جائزة سيدتي للتميز والإبداع 2018 باهتمام وسائل الإعلام المطبوعة والمرئية والمسموعة والإلكترونية المختلفة حيث تابعها عدد كبير من الصحافيين والمراسلين والمصورين، وأجروا الحوارات الجانبية مع رئيس التحرير محمد فهد الحارثي وأعضاء لجان الجائزة والفائزات والمكرمات. كاميرا "سيدتي" رصدت ذلك بالصور، واخترنا بعضاً منها.

المتألقات الأربع

شهدت فعاليات حفل جائزة سيدتي للتميز والإبداع تكريم أربع شابات متألقات ممن ظهرن في قائمة موقع “about her” لأهم 100 شخصية نسائية سعودية مؤثرة، اختارتهن «سيدتي» لإنجازاتهن اللافتة في عام 2018 وهن:

مها السعدون، التي حازت براءة اختراع على «المكبس الهيدروليكي والثقل المعاكس»، قالت «رغم الصعوبات التي تواجهني إلا أنني سأسعى إلى أن أصل لما أريد».

أما تالا أبو النجا التي تميزت عالمياً في مجال العلوم الاجتماعية والسلوكية فقد عبرت عن فرحتها عند علمها بالفوز قائلة: «المرأة السعودية قادرة على تحقيق ما تحلم به، ورفع مكانة وطنها ورايته محلياً وعالمياً.

وكذلك الفائزة لجين العبيد المؤسسة والرئيسة التنفيذية لشركة تسامي لريادة الأعمال الاجتماعية قالت إن فوزها بجائزة «سيدتي للإبداع والتميز هو ليس بالأمر السهل، بل بمثابة تكليف وليس تشريفاً، متابعة: هذا يدفعني لبذل جهد أكبر والتزام في عملي.

أما الطفلة ذات عشر السنوات كادي الضويحي والتي حققت اختراعاً علمياً سُجل باسمها وحقق جوائز عالمية، فقد تحدثت قائلة: « شعوري لا يوصف وأشعر بالسعادة وبإذن الله ستكون حافزاً لي لتحقيق إنجازات أكثر لبلدي.

/

 

كلمات من القلب

عبر عدد من الحضور في الحفل عن تقديرهم لهذه المبادرة السنوية لتكريم المرأة السعودية، وتسليط الضوء على إنجازاتها في مختلف المجالات.

"هذه اللفتة الطيبة، التي أراها ظاهرة حضارية، تتماشى مع أهداف رؤية 2030، بإبراز دور المرأة الكبير في مجتمعها، كيف لا، وهي نصف المجتمع».

المخرج عبدالخالق الغانم

«تعوَّدنا من "سيدتي" على تنظيم مثل هذه الفعالية الناجحة؛ خاصةً أنها تهتم بكل ما يخص المرأة في جميع المجالات، وتعمل على إبراز دورها والمهام العظيمة والكثيرة التي تقوم بها».

الإعلامية خديجة الوعل

 "نحن في الوطن الغالي نفخر بما تقدمه المرأة من إنجازات، ونرفع رأسنا بوصولها إلى العالمية، وإثباتها جدارتها، وكسب أي تحدٍّ تدخل فيه».

مدير الإنتاج أديب الجاسم

"أشكر كل من يسهم بدعم السيدات المبدعات، وهذا التكريم ليس للفئزات فقط بل لجميع النساء السعوديات".

هتان الإبراهيم

 "هذه الجائزة السنوية أفضل تكريم للمرأة السعودية، ودليلٌ على تميز سيدتي».

الإعلامية عفاف المحيسن

«هذا إنجاز كبير للمرأة السعودية، وسعيدة جداً بحضور الحفل، وأن أكون أصغر الحاضرات.. مبارك لكل مَن حققت "جائزة سيدتي" للتميز والإبداع».

الطفلة توتا النعيم

«هذا أمر متوقَّع من "سيدتي"، التي تحرص على تكريم المتميزات من السعوديات، وأتمنى مستقبلاً أن تكون ابنتي ضمن المكرَّمات بعد تحقيقها شيئاً كبيراً لوطنها».

باسم النعيم

تفاعلت الصحف المحلية والدولية مع خبر حفل «جائزة سيدتي للتميز والإبداع»، في دورته الرابعة؛ حيث بلغ عدد الصحف التي نشرت الأخبار أكثر من 40 صحيفة ما بين ورقي وإلكتروني، بالإضافة إلى القنوات التلفزيونية التي كانت حاضرة الحفل لتغطيته، نستعرض بعضها من خلال مجموعة من الصور.

 

على مواقع التواصل الاجتماعي

كما شهدت مواقع التواصل الاجتماعي، حالة من التفاعل الكبير في أعقاب حفل تكريم الفائزات بجائزة سيدتي للإبداع والتميز، هنا أبرزها:

نور الهدى الكرنوص: «شكراً سيدتي لأنكم الجسر الذي سيجعل أصواتنا تصل لكل من سيكون له يد في دعم ذوي الإعاقة».

نوف الراكان: «أشكر سيدتي على هذه المبادرة الجميلة بتكريم نساء الوطن لعدة سنوات، لا أجمل من أن ترى التقدير بعد سنوات من العمل لخدمة هذا الوطن...».

د. نجلاء الردادي: «كل الشكر على مبادرة جائزة سيدتي للتميز والإبداع 2018 في دورتها الرابعة التي أقيمت في المنطقة الشرقية – الخبر تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية».

كادي الضويحي: «أشكر القائمين على جائزة سيدتي للتميز والإبداع على ترشيحي ودعوتي لحضور الحفل المقام بالمنطقة الشرقية تحت رعاية الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية».

الهنوف العبيشي: «حظيت اليوم في جائزة سيدتي للتميز والإبداع بتكريم من قِبل رئيس التحرير محمد الحارثي ووكيل إمارة المنطقة الشرقية د.خالد البتال».

مرام البتيري: «شرف لي أن أكون ضمن هذا الحشد».

أسيل الحمد: «أشكر مجلة سيدتي على هذا التكريم ويشرفني الفوز بجائزة سيدتي للتميز والإبداع 2018 لفئة الرياضة وألف مبروك لجميع الفائزات المتميزات بمختلف المجالات».

ريما الرويسان: «بفضل الله ثم بفضل خادم الحرمين الشريفين وولي العهد في تمكين المرأة السعودية فُزت بجائزة سيدتي للإبداع عن فئة العمل الاجتماعي والإنساني، فخورة بهذا الإنجاز، وأهدي الجائزة لوالدتي الغالية، وأشكر أمير الشرقية والقائمين على الجائزة والإعلامي محمد الحارثي وفريق سيدتي».

البروفيسورة ريما البدر: سعدت بالتكريم في جائزه سيدتي للإبداع النسائي عن الطب، من ضمن المكرمين ذوي الاحتياجات الشابة السعودية ذات متلازمة داون، مثلت المملكة في الأمم المتحدة بالإنجليزية، بطلاقة هذا هو النجاح.

نوف الرشيدي: فخورة أنا وزميلاتي في #قيادات_مسك بقائدتنا القدوة أ/نوف الراكان @AlrakanNouf بمناسبة حصولها على جائزة سيدتي 2018 فئة الاقتصاد وإدارة الأعمال، جزء من فخر كل واحدة منا بانتمائها لمسك @MiskKSA هذه القائدة الرائعة.. للأمام دائماً.

عبدالرحمن النمري: نبارك للدكتورة الفاضلة ملهمة الأجيال د.نجلاء الردادي حصولها على جائزة سيدتي للتميز والإبداع 2018 في دورتها الرابعة...

فاطمة العثمان: تشرفت الليلة بحضور حفل #جائزة_سيدتي للتميز والإبداع لعام 2018 الذي تم فيه تكريم سيدات سعوديات مبدعات.... ألف مبروك للفائزات.

عذوب آل سليمان: مبروك لكل المكرمات في #جائزة_سيدتي للإبداع والتميز، اجتهدن فانجزن فاسحقَقْنَ التكريم وشكراً لمجلة سيدتي. @sayidatynet والأستاذ الفاضل @mfalharthi مبادرتهم بشكر وتكريم فخر المملكة.

فيصل الزهراني: تشرفت الليلة بحضور حفل #جائزة_سيدتي للتميز والإبداع لعام 2018 الذي تم فيه تكريم نماذج مشرفة من المتميزات والمبدعات في المنطقة الشرقية....

X