أسرة ومجتمع / إسألوا خالة حنان

اكتب سؤالك هنا وتلقى الإجابة من خالة حنان

هل قريبتي تغوي زوجي؟

السؤال


قريبتي تجلس أمام زوجي بملابس مكشوفة ، وتحاول كلما رأتني أن تتخفف من ملابسها، وأعرف أن زوجي يزورهم كثيرًا لحكم عمله مع زوجها.. فما الحل؟ وكيف أتعامل معها؟
(لمياء).

رد خالة حنان

1 بالطبع يا حبيبتي هذا وضع مرفوض ومن الجوانب كافة؛ فالحشمة ليست مطلبًا شرعيًا فقط؛ بل هي تعبير عن الشخصية المحترمة التي لا تظهر بغير الحياء والوقار؛ فالحياء لا يعني ضعف الشخصية؛ بل يعني الطيبة والنبل، والوقار لا يعني ثقل الدم؛ بل يعني قوة الشخصية!
2 إذن أنا متفقة معك على المبدأ، وليس لهذا علاقة بحضور زوجك أمامها وهي في هذا الوضع المكشوف، أو غيابه!
3 لكن مع حضور زوجك فالمسألة مختلفة، وهي تعود إلى نظرتك لنوع اللباس؛ فهل كنت ستتقبلين مظهرها لو لم يكن الأمر أمام زوجك؟ أم كنت سترفضينه في كل الأحوال؟
4 سؤالي يرتبط برؤيتك وما تفكرين به حقًا بشأن الملابس المكشوفة، ولنفرض أن قريبتك تتصرف بطبيعية وهي لا تهتم بحشمتها؛ فهل يؤثر ذلك على نظرتك لها وتعاملك معها؟
5 هذا السؤال اطرحيه على نفسك ليساعدك على إعادة رؤيتك لتصرفات هذه القريبة، ومهما تكن إجابتك، عليك أن تكوني صريحة مع نفسك، ومع صراحتك يبدأ الحل.. وقد يكون هناك أكثر من حل، واسأليني كيف؟
6 الحل الأول أن تتجاهلي الموضوع تمامًا وتترفعي عن الحديث عنه؛ خاصة أمام زوجك، ويمكنك أن تقلصي من الزيارات قدر استطاعتك لأسباب، حاولي أن تكون حقيقية لا مفتعلة.
7 والحل الآخر هو أن تصادقي هذه القريبة وتكتشفي أثناء علاقة التقارب دواخلها؛ فربما تتصرف بجهل أو طيش، وهنا ومن منطلق الحرص والمحبة (لا من منطلق الغيرة على زوجك)، يمكن نصحها بشكل ودي حميم وبقلب صاف، وتأكدي أن الله سيساعدك على ذلك، وسيكون أجرك وثوابك عند الله، عز وجل. 

أضف تعليقا

X