أسرة ومجتمع /علاقات زوجية

انتهاء صلاحيَّة الرجل في قلب المرأة!

كما لوقوع المرأة في الحبِّ علامات ودلالات، هناك أيضًا علامات تدلُّ على فتوره، وتختلف النساء بعضهنَّ عن بعض بعد انتهاء الحبِّ؛ فمنهنَّ التي تفضل الانسحاب، وأخرى تحاول التحمُّل والاستمرار في العلاقة، لكن التغييرات التي تحدث والإشارات التي تظهر، لا تستطيع أن تخفيها.
وأكدت الاختصاصيَّة النفسيَّة، سارة العجمي لـ«سيَدتي» أنَّه من الطبيعي أن يكتشف الرجل كره المرأة له بشكل سريع؛ خاصة بين الزوجين؛ لأنَّها علاقة شبه مستمرَّة ويوميَّة، وعندما يتعوَّد الرجل على اهتمام وحبِّ المرأة، بالتالي سيفتقدها إن كفَّت عنها، وهناك دلالات أخرى مصاحبة لها، ومنها:


ـ شعور المرأة بالملل أثناء وجود الرجل، بعدما كانت تستمتع بالحديث معه.


ـ التجاهل والهروب من الأوقات التي قد يمضيانها معًا.


ـ عندما لا تحرص أن تكون أمامه في أفضل حالاتها.
ـ تجاهلها وانشغالها المتعمَّد، وعدم الاهتمام حتى بالأشياء البسيطة، مثل: هديَّة أو الاطمئنان عنه.
ـ كثرة الانتقاد وافتعال المشاكل؛ خاصةً الانتقاد المبالغ فيه، دليل على تحول الحبِّ إلى كره.
ـ عدم نظر المرأة لعين الرجل، ومحاولتها للابتعاد دائمًا عن نظره وتقطيب الجبين.
ـ الإهانة والتحقير، وبخاصةً أمام الآخرين.
ـ عدم مبالاتها بغيابه عنها.
ـ عندما لا تهتم بكلماته وتلميحاته وما يقصد وما لا يقصد.
ـ تصيُدها لأخطائه.
ـ توقفها عن السؤال عنه ومعرفة أخباره والاهتمام به.
ـ عندما تضحك بسخرية من نفسها حين تتذكر حبَّها له.
ـ حين يداخلها الشكُّ في أنَّ إحساسها تجاهه كان شيئًا آخر غير الحبِّ.
ـ عندما تذرف عيناها دموع الندم على كل تفاصيلها وطقوسها معه.
ـ شعورها بالخجل من نفسها حين تتذكر أنَّ مثله كان حبيبها.
وأخيرًا، اختتمت سارة: أنَّ المرأة إن أحبَّت رجُلاً زيَّنت له الدنيا، وإن كرِهته، كرّهت له الدنيا بأكملها.

أضف تعليقا

X