لايف ستايل /رفاهية

صور: 60 سيارة كلاسيكية في معرض بـ"أسواق بيروت"

لقطة من "معرض السيارات الكلاسيكية"، في "أسواق بيروت"
"الاتحاد الدولي للسيارات الكلاسيكية" و"جمعيّة مستوردي السيارات في لبنان" دعما تنظيم المعرض
لقطة من "معرض السيارات الكلاسيكية"، في "أسواق بيروت"
من المميز في المعرض، مشاركة سيارة "فورد" من سنة 1923، وكانت أُحضرت من "متحف سانت لويس"، بالولايات المتحدة
لقطة من "معرض السيارات الكلاسيكية"، في "أسواق بيروت"
لقطة من "معرض السيارات الكلاسيكية"، في "أسواق بيروت"
رولا دويدي وندى زيادة
الهدف من المعرض، هو جذب الجمهور اللبناني إلى تاريخ السيارات الكلاسيكية
لقطة من "معرض السيارات الكلاسيكية"، في "أسواق بيروت"
السيارات المعروضة صالحة للسير في الطرقات، ومن بينها "بينتلي" نادرة من سنة 1935
المعرض يضمّ أكثر من 60 سيارة كلاسيكية تعود صناعتها إلى القرن الماضي، بالإضافة إلى عدد من الدراجات النارية من حقبات تاريخية مختلفة
لقطة من "معرض السيارات الكلاسيكية"، في "أسواق بيروت"
لقطة من "معرض السيارات الكلاسيكية"، في "أسواق بيروت"
المعرض يسلّط الضوء على تاريخ عدد من العائلات اللبنانية، التي استوردت هذه السيارات منذ العشرينيات حتى يومنا هذا
لقطة من "معرض السيارات الكلاسيكية"، في "أسواق بيروت"
لقطة من "معرض السيارات الكلاسيكية"، في "أسواق بيروت"
"الاتحاد الدولي للسيارات القديمة في لبنان"، هو من بين االداعمين للمعرض، وقد أشرف على اختيار السيارات
في "المعرض" حوالي 60 سيارة من سنوات العشرينيات إلى السبعينيات، من القرن الماضي
السيارات المعروضة مملوكة من عائلات لبنانيّة

لدى زيارة "أسواق بيروت" أخيرًا، تُلاحظ مجموعة من السيارات من القرن الفائت، بالإضافة إلى عدد من الدراجات النارية التي تعود إلى حقبات تاريخية مختلفة، معروضة في إطار النسخة الثالثة من معرض "كلاسيك كار شو 2017".


في المعرض حوالي ستّين سيارة من زمن العشرينيات إلى السبعينيات، ويمتلكها هواة لبنانيون. تشرح مؤسّسة  شركة "إيفينتس برودكشن" المنظّمة للمعرض، رولا دويدي لـ"سيدتي. نت"، قائلةً إن "من بين أهداف المعرض هو جذب اهتمام الجمهور اللبناني إلى تاريخ السيارات الكلاسيكية، عبر سرد معلومات عنها، ومن خلفها عن العائلات التي استوردتها"، مضيفةً أن "الاتحاد الدولي للسيارات الكلاسيكية" و"جمعيّة مستوردي السيارات في لبنان" يدعمان الحدث الذي لاقى في نسختيه السابقتين إقبالًا من سبعين ألف زائر.

مؤسّسة "إيفينتس برودكشن" الثانية ندى زيادة تتوقّع أن يشهد المعرض عددًا أكبر من الزائرين في نسخته الحاليّة، خصوصًا أن اختيار السيارات خضع لبعض الشروط، ومن بينها أن يكون أحدثها مصنوعًا سنة 1980، وأن تكون قطعها أصليّة، مع تسليط الضوء على شقّ اجتماعي لبناني يتعلّق بالعائلات التي اشتهرت باستيراد هذه السيارات وتوزيعها في السوق المحليّة. علمًا بأن العائلات اللبنانية شرعت في استيراد السيارات منذ سنة 1930، ولمّا تزل.
تلفت في المعرض وثيقة القيادة الأولى التي نالتها سيدة في لبنان، ومشاركة سيارة "فورد" من سنة 1923 أُحضرت من "متحف سانت لويس" بالولايات المتحدة خصّيصًا للحدث. علمًا بأن تجميع السيّارة المذكورة تمّ في لبنان، الذي لعب دورًا هامًّا في العشرينيات، في مجال تجميع السيارات. وأيضًا سيّارة "بينتلي" نادرة تعود إلى سنة 1935، مع الإشارة إلى أن كلّ المركبات المعروضة صالحة للسير.

المعرض يُنظّم برعاية رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري، وبالتعاون مع شركة "سوليدير" و"أسواق بيروت"، ويستمرّ حتى السابع عشر من سبتمبر (أيلول) الجاري.

هل أعجبكم الموضوع؟

أضف تعليقا

اقرئي المزيد من لايف ستايل

X