أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

كلب ينهي طموح فتاة أرادت أن تصبح عارضة أزياء شهيرة

حطم كلب متوحش طموح فتاة استرالية ارادت ان تصبح عارضة ازياء شهيرة عندما اعتدى عليها واصابها بجروخ بليغة في وجهها

وأصيبت “سوزيل ماكنتوش”، 23 عاما، بجروح بالغة في وجهها، بعدما هجم عليها كلب متوحش فجأة ودمر مظهرها،  وقضى على حلم عمرها بأن تصبح عارضة أزياء شهيرة.

وأمضت سوزيل أسبوعا كاملا في المستشفى للتعافي من ما فعله الكلب بوجهها ولإجراء جراحات تجميلية تخفي آثار الجروح، ومع ذلك فإن الإصابات لم تشفَ بشكل نهائي وتركت أثرا قبيحا في وجهها.وفقا لصحيفة “ديلي ميل”

وروت سوزيل كيف هجم عليها الكلب المتوحش وقالت : “كنت أزور أحد أصدقائي في جنوب غرب أستراليا، وظللنا نلعب بالكلب كثيرا ثم وضعناه في السيارة عند الليل، وبعدها ذهبت للسيارة ثانية لأحضر شيئا منها، فجأة قفز الكلب على وجهي ولم أفعل أي شيء لإثارته، أخذ ينهشني حتى شعرت بأن أنفي أصبح متدليا،

واضافت : كان الهجوم مروعا ، لقد حطم الكلب حلمي بأن أكون عارضة أزياء شهيرة والآن لا أعرف ماذا أفعل”.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X