أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

سوار الحكيمي ملكة جمال الورد في تونس

مدينة أريانة اشتهرت بالورد العربي كما يسميه التونسيون
ملكة جمال الورد
ملكة جمال الورد مع وصيفتيها
لأن مدينة أريانة اشتهرت بالورد فقد تم تنصيب مجسم للورد في إحدى ساحاتها

تُوّجت سوار الحكيمي بلقب ملكة جمال الورد لموسم 2018 خلال حفل بهيج بمدينة «أريانة» المتاخمة لتونس العاصمة، وذلك بمناسبة مهرجان الورد الذي يقام كل عام بهذه المدينة التي اشتهرت ببساتين الورد.
ويهدف المهرجان إلى غرس محبة الطبيعة والمحافظة على البيئة. وشاركت في مسابقة ملكة جمال الورد عشر متسابقات استعرضن اللباس التقليدي التونسي وخصوصياته الجمالية بحضور وجوه فنية وإعلامية وممثلين عن وزارتي البيئة والمرأة والطفولة.
وقد ترأست لجنة التحكيم ملكة جمال العرب سارة التونسي التي نوهت بجمال المتسابقات واستعدادهن للمشاركة في التظاهرات البيئية والإنسانية كسفيرات للجمال والأناقة. وقد أسفرت التصفيات النهائية عن فوز الشابة سوار الحكيمي بلقب ملكة جمال الورد، وتحصلت وفاء عزيزي على لقب الوصيفة الأولى ومريم بلحاج على لقب الوصيفة الثانية..

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X