أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تطورات صحية للطفل ضحية الخادمة الإثيوبية

الضحية نوال وأخوها علي
الطفل علي بعد ان استعاد عافيته

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية اهتماماً كبيراً، وحالة أسى بعد جريمة قتل طفلة سعودية وإصابة شقيقها من قِبل خادمة إثيوبية، كانت تعمل لدى أسرتهما، وذلك أثناء وجود الأم "ممرضة" في عملها، والحمد لله، استعاد الطفل علي عافيته اليوم.
حيث كشف عبدالله القرني، عم الطفلين، اللذين تعرضا إلى الطعن على يد الخادمة في الرياض، تطورات جديدة حول الحالة الصحية للطفل علي، مبيناً أن سؤاله الأول بعد استعادته عافيته، كان عن شقيقته، مضيفاً أن الحالة الصحية لابن أخيه تحسَّنت بعد معاناته من نزيف حاد إثر الطعنات التي وجهتها الخادمة إليه، حيث تمكَّن أمس السبت من الجلوس على السرير، وقراءة القرآن. بحسب صحيفة سبق.
وقال القرني: "تمَّت الصلاة على الطفلة المغدورة نوال في جامع الملك خالد بأم الحمام في الرياض، ودفنها في مقبرة أم الحمام". وأشار إلى أن علي سأل بمجرد تحسنه عن مصير شقيقته التي توفيت في الحادث، موضحاً أن الجميع اتفق على إخفاء الأمر عنه في البداية، لكنهم أخبروه بالحقيقة فيما بعد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X