اختبارات سيدتي

هل تحملين مواصفات الشخصية الاضطهادية؟

القاهرة: خيرية هنداوي
هل ترين الحياة صعبة أمامك؟ لا تسمحين بالتواصل الإنساني الطبيعي! تحيطين نفسك بسياج خرساني لا مسامَّ فيه! شحيحة في عواطفك! باردة! جافة المعاملة!
أم أنك إنسانة أخرى طبيعية؟ علاقتك طيبة، تبادلية مع الآخرين! متواصلة عاطفيًّا! ودودة! متبسطة! لا تسعين دائما لإثبات أنك الأحسن والأفضل! أيُّ الشخصيات أنت؟

1.
كثيرًا ما تشعرين بحالة من التحفز والاستنفار تجاه الآخرين؟
نعم 
لا
2.
تملؤك روح التحدي والتصيد لأخطاء الآخرين وإظهار مواطن ضعفهم؟
نعم
لا
3.
تشعرين بمسافة فاصلة تمنعك من التواصل مع الغير؟
نعم
لا
4.
ترفضين التوحد والذوبان مع الآخر؟
نعم
لا
5.
صلبة جامدة، تحيطين نفسك بسياج خرساني أصم؟
نعم
لا
6.
تشعرين بجفاف وجداني بدرجة معينة؟
نعم
لا
7.
عاطفتك لا تلين حبًّا، ولا تستسلم حبًّا، ولا تضعف حبًّا؟
نعم
لا
8.
تحتفظين بوجه قوي الملامح، وتعبيرات صارمة، وعبارات جافة خالية من المودة ّ؟
نعم
لا
9.
شحيحة العواطف، باردة، إشعاعاتك ودفؤك محدودان؟
نعم
لا
10.
جفافك العاطفي يُشعرك بصعوبة القيام بأي علاقة طبيعية مع الناس؟
نعم
لا
11.
لا تملكين سلوكًا ولغة مشتركة للتفاهم والتقارب بينك وبين الآخرين؟
نعم
لا
12.
أي اقتراب منك يصاحبه ألم وضيق ومشاكل مع الآخرين؟
نعم
لا
13.
دائمًا ما ترين نفسك الأفضل، الأرفع، الأعلى.. فوق الآخرين؟
نعم
لا
14.
هناك غطرسة ـ تعالٍ ـ في نظرتك وسلوكك وحركاتك وكلامك؟
نعم
لا
15.
عنيدة يصعب استقطابك عاطفيًّا، أو إقناعك بوجهة نظر أخرى!
نعم
لا

اختياراتك هي:

A: 0
B: 0
C: 0
D: 0
E: 0
التالي السابق رجاءا، يجب أن تختار إجابتك

نتيجة إجاباتك هي ...

معظم إجاباتك A: 

شخصية اضطهادية
 
إنْ كانت أكثر إجاباتك «نعم»! فأنت شخصية تقترب في مواصفاتها من الشخصية الاضطهادية التي يدفعها بناؤها النفسي الذي تشكل على مرِّ السنين إلى جعل الحياة صعبة أمامها ومن دون أن تقصد!
فأنت دائمًا في حالة من التوتر والقلق والتحفز أمام كل ما يفعل ويقول الآخرون! ومن هنا ينعدم التواصل الإنساني ليس بشكل مطلق ولكن إلى درجة ما، ليس في كل الأوقات ولكن في معظمها، فدائمًا ما ترين نفسك فوق الجميع، وهم الأقل والأدنى! وهذا يمنحك إحساسًا بأنك تملكين مواصفات ومواهب وقدرات تفوقهم.
إجابتك تقول إنك شخصية لا تتسامح ولا تتنازل ولا تلين، في حالة سوء ظن دائم بالآخرين، مما يخلق بداخلك حساسية تترجم في صورة تحفز وهجوم عليهم! أضيفي إلى ذلك أن هذه الشخصية الاضطهادية بداخلها طاقة عدوانية وتدميرية كبيرة تجعلها شديدة العنف لدرجة الإيذاء.
نصيحتنا: التمسك بمواصفات الشخصية الاضطهادية لن تمدك بالقوة أو النجاح، والخوف أن تمتلكك هذه المواصفات ولا تستطيعين الخلاص منها، وهنا يكمن الخطر.

معظم إجاباتك B: 

شخصية آمنة
وإن كانت غالبية إجاباتك «لا» فأنت شخصية آمنة، طبيعية، الحياة أمام عينيك هادئة، بحلوها ومرّها؛ ظاهرك هو باطنك، تنطقين بما تحسين، وتقتربين ممن تحبين، ولا تقبلين ما لا ترضين! قادرة وبنجاح على عقد تواصل عاطفي وإنساني بمن حولك بلا حواجز نفسية، أو مشاكل، محتفظة بوجه باش الملامح، ومشاعر وتعبيرات تحمل كل الودّ والحنان.
والجميل تعاملك مع الآخرين بإنسانية وتبادلية محببة؛ شعور يحرك شعورًا آخر وهكذا، مما يؤدي لتفاهم وتقارب سريع، وتلامس عاطفي وإنساني جميل دون صدّ أو اصطدام، وإصرارك يا صديقتي على الابتعاد عن مواصفات هذه الشخصية يعني أنك تتعاملين دون تعالٍ أو أفضلية؛ إنسانة مثلك مثلهم، تُصيبين مرة،وتُخطئين أخرى، لك نقاط قوة ونقاط ضعف، والتجربة هي الحكم الفاصل.
نصيحتنا: لا تقتربي كثيرًا من أصحاب الشخصية الاضطهادية، وتعاملي معهم بصدر رحب وثقة في النفس، وحاولي إدخال روح الفكاهة عند حديثك معهم...

الاختبار مستمد من كتاب الدكتور «عادل صادق» (كيف تُصبح عظيمًا؟)

معظم إجاباتك C: 

معظم إجاباتك D: 

معظم إجاباتك E: 

X