أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الفلفل الحار أحدث علاج لتخفيف الألم

إنتاج مادة فاعلة تماماً مثل مادة كابسيسين المتواجدة في الفلفل
مادة كابسيسين التي تعمل على إعطاء النكهة الحارة للفلفل
الفلفل الحار أحدث علاج لتخفيف الألم

يُعرف الفلفل الحار بفوائده المختلفة والمدهشة جداً على صحة الجسم لما يحتويه من كميات عالية من فيتامين C، وسلسلة فيتامينات B، والحديد، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم التي تمد الجسم بأهم العناصر المهمة لصحته.
ولا تتوقف فوائده عند هذا الحد، حيث اكتشف باحثون من جامعة فريدريش ألكساندر الألمانية طريقة جديدة لتخفيف الآلام عند الإصابة ببعض الأمراض باستخدام مادة كابسيسين الموجودة في الفلفل الحار، حيث أشار الباحثون إلى أن مادة كابسيسين التي تعمل على إعطاء النكهة الحارة للفلفل، يمكنها تخفيف الآلام العصبية الناتجة عن الهربس النطاقي، لكن استخدام المادة يسبب أيضاً بعض التأثيرات الجانبية مثل الحروق.
وقد توصل العلماء إلى إنتاج مادة فاعلة تماماً مثل مادة كابسيسين، ويمكن للبشر استخدامها دون تأثيرات جانبية.
وتقوم ألياف عصبية خاصة تسمى مستقبلات الأذى بتحسس مواقع الألم في الجسم، وإعطاء شعور بالألم، وعندما تكون هذه المستقبلات فاعلة، يفرز الجسم "ببتيد عصبي" لتخفيف الأورام، كما يقول الباحثون.
وتعمل مستقبلات الـ "كابسيسين" مع الطعم الحار للفلفل الحار، ويمكن تفعيلها أيضاً عبر البصل والفجل والخردل، ولذلك يطلق عليها العلماء تسمية "مستقبلات دهون الخردل".
وكشفت الدراسة أن استخدام كميات كبيرة من مسحوق الفلفل الحار يجعل الجسم غير قادر على تنظيم درجات الحرارة، وعندها قد لا يشعر البشر بالحرارة الصادرة عن الآلام، كما يمكن أن يقلل تدفق الدم في بعض أعضاء الجسم، ولذلك ينصح العلماء باستعمال الـ "كابسيسين" بكميات قليلة وفي أماكن معينة في الجسم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X