توقعات الأبراج

ماغي فرح- برج القوس 2018: برج ناري من 22 تشرين الثاني (نوفمبر) الى 20 كانون الاول (ديسمبر)

Astrologer

كوكبه: جوبيتير

كوكب الحب: مركور

كوكب الحياة العائلية: نبتون

كوكب المهنة: مركور

كوكب المال: ساتورن

كوكب الصحة والعمل: فينوس

هي سنة استثنائية من الوعود الفلكية الكبيرة، يكاد يكون مولود برج القوس خلالها أكثر المحظوظين ، بحيث تخلو سماؤه من معاكسات كبيرة في غالب الأحيان، ويصفو مناخه بطوالع فلكية تصبح إيجابية شهرًا بعد شهر. يتحرّر هذه السنة من القيود السابقة التي لازمته لسنتين ونصف السنة تقريبًا، ويكسب الرهان على مختلف الصعد. يسمح له هذا العام بإيجاد الحلول لكل المشاكل السابقة، ولفتح صفحة جديدة نحو مستقبل أفضل. إنّ ساتورن الذي أعاق حركته، ترك برجه في آخر السنة الماضية، وها إنّ الوقت قد حان لكي ينظر إلى المستقبل بتفاؤل كبير، فيحظى بأخبار حلوة طوال السنة تقريبًا، ليصل إلى شهر تشرين الثاني/ November فيستقبل كوكب الحظ جوبيتير الذي يزوره مرة كل اثنتي عشرة سنة، فيبشّره بسنة إضافية جيدة وواعدة هي سنة 2019.

على الصعيد المهني؟

تحرّك حيوي وديناميكي ، يسمح له بالسيطرة على أوضاعه على الصعيدين المهني والمادي. يتخلّص من ديون وأثقال ويجد استثماراته ناجحة. تثبت أوضاعه ويتوصّل إلى الاستقرار المنشود، ويُقبل على مشاريع مستقبلية لا تعوقها حواجز واعتراضات. فيتسلّق القمة من جديد ولو بطريقة هادئة وبطيئة في بعض الأحيان، فيستعيد تفاؤله ويشعر بذلك منذ الشهر الأول. يُضطر إلى مضاعفة الجهود لكي يتقدّم واثقًا، لكنّه يدرك الطريق إلى كسب المال وإلى الاستثمارات الناجحة.

على الصعيد العاطفي؟

يتميّز هذه السنة بتعاطفه مع الآخرين، واستعداداته لتكريس الوقت للعائلة والمقربين والأحبّاء، قد يُقبل على مواساة مقرب لمساعدته في محنة، ويشعر أنه يريد إقامة السلام فيتواطأ مع الزوج والحبيب، ويفتح حوارات كثيرة وطويلة. وكلّما تقدّم من آخر السنة يشعر بصفاء الأجواء، فجوبيتير الآتي إليه ينير أمامه الدرب، ويجعله يختار الأفضل له. أما فينوس فيعده بحب وبلقاء محتمل، إذا كان خاليًا منذ منتصف الشهر الأول وحتى منتصف شباط/ فبراير، كما يشير إلى مشروع مشترك مع من يحب، في فصل الشتاء تقريبًا وأوائل الربيع. في فصل الربيع يشعر بدفء العلاقات، وربما يحمل إليه فينوس بعض المفاجآت والبوح بالحب والغزل، والهدايا والأسفار.

على الصعيد الصحي؟

تتحدث الأفلاك عن شفاء إذا مرّ بوهن أو بمرض، وعن ظروف أفضل للعلاج.

 

ماغي فرح- برج القوس 2017: من 22 تشرين الثاني (نوفمبر) الى 20 كانون الاول (ديسمبر)

منعطف جديد وإزدهار وفرص مادية متنوّعة
تتوصّل هذه السنة الى منعطف جديد من حياتك وتدرك أن مرحلة انتهت لكي تتوجّه الى جديد، فكوكب ساتورن، الذي سكن برجك لسنتين تقريباً، يستقرّ فيه هذا العام حتى شهر كانون الأول (ديسمبر).
ساتورن هو كوكب المال بالنسبة إليك، وهو في برجك دليل على ألإزدهار والفرص المادية المتنوّعة، إلا أنه عاكس في عام 2016 كوكب جوبيتير في برج العذراء، ما جلب بعض التعقيدات والصعوبات وفوّت عليك فرصاً وحاسبك على بعض الأخطاء وتسبّب ببعض الالتباس أو التشويش.

باقي الأبراج

X