قصه الغلاف / العدد 1972

كارول سماحة: بعد الزواج.. أنا أفضل بكثير

نادين لبكي سبّبت لي وجعاً مرض زوجي وليد «كبّر عقلي»

بيروت | زلفا رمضان // تصوير | Photographer | Sharbel Bou Mansour Styling | MA Consultancy @ma.fashionconsultancy Makeup | Paul Constantinian @paulconstantinian Hair | Salon Tony Ibrahim @tonyibrahimofficial

مرّ عام 2018 على الفنانة كارول سماحة وحمل معه الكثير من التقلبات، سواء الحزينة أو السعيدة. كارول صاحبة شخصية قوية، واقعية وقادرة على تقبل الظروف مهما كانت سيئة. أمومتها قوة وفنها قوة أخرى، وهي الميزان لهاتين القوتين وتعرف تماماً أن توازي بينهما. أغنيتا «مبروك لقلبي" و"إنسى همومك» هما صورة لمواجهة كارول للظروف القاسية التي مرت عليها لاسيما خبر طلاقها الذي انتشر بقوة بسبب ابتعادها عن «السوشال ميديا"، وعدم تقدير المتابعين لظروفها العائلية. في حوارها مع «سيدتي» قيّمت كارول عام 2018 فنياً واختارت أغاني أعجبتها للفنانين عمرو دياب ونانسي عجرم وإليسا. وذكرت أن عودتها للدراما لن تكون من باب السيرة الذاتية بالإضافة للعديد من الأمور في اللقاء التالي معها:.

 

أفضل عمل فني قدمته عام 2018؟

حفلي على مسرح الأولمبياد في باريس. كان عملاً ناجحاً، إضافة إلى حفل الاستعراض الذي قدمته في حفل افتتاح مهرجان صيدا وقد كان من توقيعي فكرة وإخراجاً. وعندما سيعرض على شاشة التلفزة سيلمس المشاهد جمالية الحفل.

أسوأ شيء مرّ عليك في عام 2018؟

«أوه» الأزمة الصحية التي مرّ بها زوجي وليد أسوأ ما مرّ عليّ. كانت حالته الصحية صعبة وخطرة جداً لدرجة بقيت إلى جانبه ستة أشهر. وكانت والدتي أتت من بيروت إلى مصر لتبقى إلى جانب ابنتي تالا. بعد ذلك، سافرنا إلى لندن لاستكمال علاجه لمدة شهرين. الحمد لله، لقد أصبح وليد بصحة جيدة.

خلال المرحلة السيئة التي مرت عليك، ماذا تغير في شخصيتك؟

«كبّرت عقلي». عادة، المرحلة السيئة التي تمرّ على أي إنسان تغيّر نظرته إلى الحياة وأولوياتها. أحياناً كثيرة، كأي زوجين في بداية زواجهما، يمران في الكثير من الخلافات على بعض الأمور السخيفة. بعد مرض وليد، رأيت أن كافة الأمور التي كنّا نختلف عليها ليست إلا أموراً سخيفة وأن الحياة والصحة أهم وأعمق من هذه السخافات وأن الحياة قد تنتهي بلحظة.

أيهما أفضل: كارول قبل الزواج أو بعده؟

كارول بعد الزواج أفضل بكثير على كافة الأصعدة خاصة بعدما أصبحتُ أماً لابنتي تالا. الأمومة زادتني إحساساً عميقاً على كل ما أراه خاصة في كل ما يتعلق بحياة الأطفال. عندما قمت بزيارة لمخيمات اللاجئين ورأيت الأطفال كيف يعيشون، بكيت. تخايلت ابنتي تالا لو كانت تعيش هذه الحياة. بعد زواجي لم أشعر أبداً أن حريتي قد قيّدت. بالعكس، أعيش حياتي بكامل حريتي. وليد رجل متفهم ومنفتح. حبه لي ولعملي جعلاني أعيش براحة تامة. الأمور التي اتفقنا عليها قبل الزواج مازلنا متفقين عليها بعد الزواج. الشيء الوحيد الذي حرمت منه بعد الزواج هو السفر بمفردي وبمطلق حريتي، يعني دون أن يكون لدي مسؤولية.

ما هي الأمور التي اتفقتما عليها قبل الزواج ومازلتما متفقين عليها؟

اتفقنا على المعتقدات الدينية لكل واحد منا. وإذا كان هناك أي اختلاف بهذه المعتقدات فكل منا يمارسها في البيت دون أي تعارض مع الآخر. وليد متفهم لمعتقداتي الدينية وأنا بدوري كذلك أحترم معتقداته. من جهة أخرى، اتفقنا على احترام عمل كل منا. فكلانا يحترم عمل الآخر ويقف على رأيه.

 

إشاعة الطلاق

لماذا طالتك مؤخراً إشاعة الطلاق، بينك وبين زوجك وليد؟

المشكلة هي بمواقع التواصل الاجتماعي والمتابعين لها، فهم لا يقدّرون الظروف التي تمر على الإنسان. فإذا طرحتُ صورة لي بدون وليد، تكثر التأويلات حول علاقتي بوليد ويقولون «هذه صورة كارول بمفردها، اذن هناك خلاف مع زوجها». في حين كان زوجي يمرّ بأزمة صحية ألزمتنا الابتعاد عن كل شيء.

أفضل عمل غنائي طرحته عام 2018؟

طرحت مؤخراً أغنيتين: «مبروك لقلبي» و«إنسى همومك».

هاتان الأغنيتان تشبهان بعضهما من حيث المعنى والمضمون والهدف هل كان هذا مقصوداً؟

ما تقولينه صحيح. ربما المرحلة الصعبة التي مرّت عليّ بسبب صحة وليد هي السبب. إذ كنت أريد الخروج من حالة الحزن إلى حالة الفرح. أغنية «مبروك لقلبي» كلمات وألحان سليم عساف وأنا طلبت منه أن يحضّر لي عملاً رومانسياً فكانت هذه الأغنية. أغنية «إنسى همومك» هي من كلماتي وألحان ميشال فاضل.

أي أغنية من الأغاني الخليجية استمعت إليها مؤخراً صدرت عام 2018؟

أحببت كثيراً أغنية الفنان حسين الجسمي. «إجا الليل» فهي رائعة. أحببت أغنية الفنانة نوال الكويتية «قضى عمري» والفيديو كليب الذي عبّر بشكل راق عن حبها لعائلتها ولكل فريق عملها الذين بدورهم شاركوها في «الكليب». أنا معجبة جداً بألحان الفنان وليد الشامي فهو ملحن سابق لعصره. عندما استمعت إلى أغنيته الأخيرة «الليل وهمومه»، اعتقدت للوهلة الأولى ومن عنوانها أنها حزينة، ولكن تفاجأت بلحنها الراقص. فهذه دعوة منه لنرقص على أحزاننا. وأتمنى أن آخذ لحناً منه. كذلك أحببت أغنية الفنانة أحلام «إحلف». فهي تتميز بصوت قادر ومتمكن.

أفضل عمل غنائي لعام 2018 استمعت إليه لغيرك من الفنانين؟

أجمل ألبوم استمعت إليه هو ألبوم «كل حياتي» للفنان عمرو دياب ألبوم رائع جداً. لقد عاد فيه عمرو دياب إلى مرحلة بداياته في التسعينات. الفنان عمرو دياب ذكي جداً في اختياراته. لفتتني أيضاً أغنية للفنانة نانسي عجرم «بدنا نولع الجو». فهذه الأغنية حلوة ومليئة بالفرح والسعادة. وهذا اللون نجحت فيه نانسي كثيراً. وأحببت كثيراً أغنية «كرهني» للفنانة إليسا.

أفضل عمل مسرحي شاهدته عام 2018؟

لم أتابع مسرحاً هذا العام. لكني شاهدت فيلم Bohemian Rhapsody عن المغني فريدي ميركوري. وهو أفضل فيلم عن مغنٍ. كذلك شاهدت فيلم «كفرناحوم» للمخرجة نادين لبكي. بصراحة، الفيلم سبّب لي وجعاً عميقاً. لم أستطع متابعته حتى نهايته من كثرة تأثري وبكائي. فيلم رائع جداً وحقيقي.

أفضل مفاجأة فنية حصلت معك في 2018؟

تفاجأت بوجود الفنان زياد الرحباني في الحفل الذي أحييته في مهرجان صيدا. عندما جلسنا بعد انتهاء الحفل اتفقنا على عمل غنائي يجمعنا معاً.

أفضل ذكرى حصلت لك عام 2018؟

لقاء جمعني بالفنانات ماجدة الرومي ويسرا وإلهام شاهين بعد يوم من إحياء ماجدة حفلها في دار الأوبرا. كان لقاءً حميماً تخللته «جلسة نسوان مهضومة» بعيداً عن الحديث الفني.

ما رأيك بالفنانة ماجدة الرومي بعد الجلسة التي جمعتكما؟

الفنانة ماجدة الرومي هي نفسها كما نراها في الحفلات وعلى التلفزيون. أنا أحبها قبل دخولي عالم الغناء. كنت ومازلت معجبة بها وكانت مثلي الأعلى لي ولجيلي. حتى والدي كان معجباً بها وعندما أردت الغناء قال لي والدي: «يجب أن تكوني مثل ماجدة الرومي». الصورة والفكرة اللتان شكلتهما في ذهني عن ماجدة لما التقيت بها للمرة الأولى لم تتغيّرا. هي سيدة مثقفة، صريحة ولديها روحانية في أسلوب حياتها. فنها يشبه شخصيتها.

أهم عمل خيري قمت به عام 2018؟

قدمت حفلاً فنياً عاد ريعه إلى شباب كشافة السان جورج في بيروت.

أجمل سفرة عائلية قمت بها مع عائلتك في 2018؟

لم يتسن لنا السفر هذا العام بسبب الأزمة الصحية التي ألمّت بزوجي وليد.

أجمل إطلالة لك لعام 2018؟

إطلالتي في فيديو كليب أغنية «مبروك لقلبي». المخرج جيل الغبري لديه ذوق رفيع في الإخراج وقدمني بإطلالة جديدة وحلوة.

 

نانسي تستحق كل خير

مؤخراً، تمّ صنع تمثال من الشمع يجسد الفنانة نانسي عجرم وآخر للفنانة مايا دياب داخل متحف «مدام توسو» في العاصمة التركية إسطنبول. هل تحبين أن تنضمي إليهما ويتم عرض تمثال لك من الشمع؟

أكيد، جميل جداً. وأحب أن أرى تمثالاً لي من الشمع. أشعر بفخر كبير. إذا وقفت أمام تمثال من الشمع لي قد أتأثر إيجاباً. رأيت تمثال الفنانة نانسي وهو جميل جداً وقد فرحت لها كثيراً. نانسي تستحق كل خير. ولكن، لم أر تمثال مايا دياب بعد.

في لقاء أخير للفنانة بلقيس مع «سيدتي» أعربت فيه عن إعجابها بالاستعراض المسرحي الذي تقدمينه. هل تتابعين أعمالها؟

لفتتني الفنانة بلقيس من بداياتها الفنية عندما سمعتها تغني. لمست أن لديها صوتاً قادراً على غناء كافة اللهجات بكل سهولة. إضافة إلى أنها تمثل جيلاً جديداً لشباب الخليج. هي فنانة شابة. وواضحة جداً ثقافتها الفنية المتنوعة. فهي صورة جديدة لفنانة خليجية في هذا العصر. سمعت أغنيتها الأخيرة «شوف لي حل» وهي رائعة.

ارتفع مؤخراً مستوى الدراما اللبنانية بشكل تصاعدي. هل تتابع كارول المسلسلات اللبنانية؟

أتابعها دائماً. ولكن، هذا العام تحديداً، لم أتابعها. لكني سعيدة جداً بالمنافسة الصحية بين شركات إنتاج الدراما اللبنانية. هذه المنافسة قد ترفع من مستوى أداء الممثل اللبناني. تابعت بعض الحلقات من مسلسل«تانغو» وهو جميل جداً خاصة أن فيه ممثلين مبدعين، كالممثل

باسل خياط والممثلة دانا مارديني. سمعت مؤخراً عن مسلسل «ثورة الفلاحين» وأن الممثلين يبدعون في أدائهم لكن لم تتسنً لي متابعته بعد.

هل تفكرين بتكرار التجربة بالعودة إلى الدراما من خلال أداء قصة شخصية مشهورة خاصة أنك قد لعبت شخصية المطربة صباح في مسلسل «الشحرورة»؟

أبداً. حالياً السيرة الذاتية غير مطلوبة في الدراما. إذا أردت العودة إلى التمثيل، فسوف أختار دوراً حراً في مسلسل أكون فيه على راحتي في الأداء، لكي أبرز قدراتي في التمثيل.

/

 

الفن والثروة

هل أنتِ شخصية رومانسية؟

كنت رومانسية جداً في الماضي. لكن الحياة وظروفها تجعلان الشخصية أكثر قسوة. لديّ روح رومانسية لكني لم أعد كالسابق.

إذاً هل أصبحت كلاسيكية؟

أبداً. طيلة حياتي لم أكن كلاسيكية. أنا واقعية وطموحة وشخصية متأقلمة مع كل الظروف.

ماذا تحبين في جسمك؟

«أوه» ما هذا السؤال؟ ترددت قبل الرد لتقول: «أحب رفعة أكتافي».

هل شكّلت ثروة تقين بها غدر الزمان؟

الحمد لله. الفن قد لا يشكّل ثروة إذا لم توظف هذه الأموال في تجارة العقارات. مؤخراً، انتبهت لذلك، وعملت على شراء عقارات في مصر ولبنان.

نحن اليوم في زمن مواقع التواصل الاجتماعي «السوشال ميديا». هل أنت نشيطة على شبكة التواصل وما رأيك بها؟

«السوشال ميديا» شر لا بد منه. شبكة التواصل أشبهها كواحدة تعيش على الشرفة تراقب كل الناس وبالتالي كل الناس تعرف أخبارها. كنت في الماضي نشيطة لكن حاليا لا. فقط أستخدمها لطرح أعمالي الفنية. أحاول قدر الإمكان عدم استعمال الهاتف أمام ابنتي تالا حتى لا تطلبه مني. وأنا قدر الإمكان أمنعها عن استعماله وحريصة عليها بأن تلهو بألعابها.

 

لست مثالية لكني واقعية

ماذا تحبين في شخصيتك؟

أحب صفة أني أنسى الزعل بسرعة. فأنا لست حقودة. وبالتالي لا أحقد على أحد. لست مثالية لكني واقعية وأتاقلم مع الظروف كما ذكرت.

 

لا أخاف التقدم في العمر

هل تخافين التقدم في السن؟

لا أخاف تقدم العمر بل أخاف من المرض. لذلك أمارس الرياضة دائماً. في كل مرحلة عمرية سيكون لديّ عمل فني أقدمه، خاصة أن خامة صوتي ميزتها أنها لا تشيخ مع التقدم في السن.

 

شكر خاص لإدارة كازينو لبنان الممثلة برئيس مجلس الإدارة رولان خوري

على تعاونها وتسهيلها وتقديمها أحد مسارح الكازينو لمجلة «سيدتي»

للقيام بتصوير غلاف الفنانة كارول سماحة.

Outfit | Boutique 1 @boutique1

Jewelry | Cartier @cartier

Outfit | Krikor Jabotian @krikorjabotian

Jewelry | Cartier @cartier

Outfit | Marv Boutique @marvboutique

Jewelry | Cartier @cartier

X