أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

فلسطين تفوز بجائزتي أفضل فيلم وممثلة في مهرجان "ديربان" السينمائي

مشهد من الفيلم
أفضل ممثلة بالمهرجان ميساء عبد الهادي
المخرج الفلسطيني مؤيد عليان
بوستر الفيلم الفلسطيني
ميسار عبد الهادي من الفيلم
فاز الفيلم الفلسطيني "التقارير حول سارة وسليم" للمخرج مؤيد عليان، بجائزة أفضل فيلم وجائزة أفضل ممثلة لبطلته الفنانة الفلسطينية ميساء عبد الهادي، وذلك في المسابقة الرسمية للنسخة التاسعة والثلاثين من مهرجان "ديربان" السينمائي الدولي في جنوب أفريقيا.

وقال المخرج الفلسطيني عليان خلال خطابه لحظة تسلمه لجائزة أفضل فيلم، أنه يهدي هذا الفيلم لكافة صناع الأفلام حول العالم الذين يتحدون الصعاب و الظلم بأفلامهم وفنهم، ومن جانبها أضافت ميساء عبد الهادي الحاصلة على جائرة أفضل ممثلة أن أداء دور في فيلم فلسطيني يعكس القوة الحقيقة ومقاومة المرأة العربية شرف لها، ووجهت الشكر للمخرج مؤيد عليان على ثقته فيها للقيام بدور شخصية بيسان.

وبهاتين الجائزتين الجديدتين، يصل مجموع جوائز الفيلم الروائي الفلسطيني الطويل "التقارير حول سارة وسليم"، للأخوين عليان إلى 5 جوائز، حيث سبق له الحصول على جائزه أفضل فيلم في المنافسة الرسمية لمهرجان "سياتل" الدولي، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة لأفضل سيناريو وجائزة الجمهور "هوبرت بالس" ضمن المسابقة الرسمية "نمر هيڤوس" في مهرجان "روتردام" السينمائي الدولي، الذي شهد العرض العالمي الأول له وكان أول مشاركة لفيلم فلسطيني في المسابقة الرسمية للمهرجان، كما كان المشاركة العربية الوحيدة بها هذا العام.

إضافة إلى ما سبق، كان الفيلم قد فاز بدعم أكثر من جهة دولية، وهي الصندوق العربي للثقافة والفنون (آفاق)، وفيلم لاب: فلسطين، وصندوق السينما العالمية التابع لمهرجان برلين وصندوق هوبرت بالس وصندوق دعم السينما الهولندي وبرنامج الإنتاج الأوروبي المشترك وغيرها.


والفيلم الفائز من تأليف رامي عليان وإخراج مؤيد عليان، وهو من بطولة كل من ميساء عبد الهادي وأديب الصفدي وكامل الباشا، وتدور أحداثه في القدس حول سارة وسليم اللذين تجمع بينهما علاقة حب عاطفية، وهو ما يشعل لعبة خطرة من الخداع بين من يملكون السلطة ومن لا يملكونها، وقد استطاع الأخوان عليان بفيلمهما الروائي الأول "حب، سرقة ومشاكل أخرى"، لفت الأنظار إليهما منذ عرضه العالمي الأول فيمهرجان برلين السينمائي الدولي، حيث حظي الفيلم بجولات ناجحة حول العالم، وفاز بـجائزة أفضل عمل روائي في الدورة الـ19 من مهرجان الفيلم العربي بمدينة سان فرانسيسكو الأميركية، كما نافس في المسابقة الرسمية لأول عمل للفيلم الطويل ضمن فعاليات الدورة الـ26 من أيام قرطاج السينمائية، وشارك أيضًا في فعاليات مهرجان دبي السينمائي الدولي ضمن قسم ليال عربية، كما شارك في مهرجان سياتل السينمائي الدولي بالولايات المتحدة الأمريكية، مهرجان تايبيه السينمائي الدولي بتايوان، مهرجان غالواي فيلم فليد بأيرلندا ومهرجان فانكوفر السينمائي الدولي بكندا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X