عروس سيدتي /اناقة العروسين

أصالة تتخطى الحدود في معرض العروس بأبو ظبي

نفحات رومانسيّة حالمة، امرأة وعروس متفائلة تنبض بالجمال والأناقة والتميّز، تطلّ علينا مع كلّ فستان، عباءة أو قفطان، تاركة لمخيّلتنا حريّة الولوج إلى دنيا الترف والتفرّد التي رسمتها أنامل فنيّة، لتقدّم للعروس في ليلة دخلتها كلّ ما هو فريد ومميّز، وسط أجواء من الفخامة والتألق، عكستها روعة العروض في معرض العروس ومعرض "بيوند بيوتي أرابيا 2013".
عروض لأشهر المصمّمين
شهد المعرض في الدورة الجديدة مشاركة مجموعة من الأسماء الشهيرة في عالم تصميم أزياء العروس ومستلزمات العرائس، وتمّ التركيز على إبراز فساتين الزفاف بألوان وقصّات متباينة؛ من الضيّق إلى الواسع، ومن الأبيض إلى البيج والفضيّ والورديّ الفاتح والرمليّ وغيرها من التدرّجات. كما تميّزت العباءات بقصّات مبتكرة، جذابة، بعيدة عن التقليديّة، إلا من لونها الأسود الملوكيّ وبتدخيلات جذابة من الدانتيل والمخمل والجلد والكريستال الشواروفسكي واللولو بألوانها الزاهية، الراقية التي تمنح العباءة تميّزاً، وتمنح المرأة جاذبيّة خاصّة، في حين جاءت فساتين السهرة بألوان مشرقة ساحرة، وبتصاميم أنيقة جذابة، تنمّ عن قدرة فنيّة عالية في تصميم الموديلات، ودمج الألوان، وإضافة الفصوص والأحجار الملوّنة أو الكريستال اللامع البرّاق إليها، بحرفيّة عالية، والتي أضافت الكثير من التميّز والجاذبيّة.
صفّق الحضور لإبداعات المصمّم اللبنانيّ هادي كترا الذي سحر الحضور بتصاميمه الرائعة. وتميّزت مجموعة دار "نسيم الأندلس" التي مزجت مصمّمته "هيا الفضل" بين سحر القفطان المغربيّ ولمسات الهوت كوتور العالميّة، إضافة إلى العروض العديدة لكبرى دور الأزياء وأشهر المصمّميين، مثل فاراجيه باريس، سينتيا موناكو، دار الموضة، سبوزا هوت كوتور، تريو كوتور، بوينت جلامور، ليتشيكانت، "مايسترو فاشن ديزاينز" للمصمّم اللبناني سامر شيسة، دار سارة وغواشي الذي أبهر الحضور بإبداعاته وتصميماته البديعة. كذلك عرض دار Farage Paris المعروف بتصاميمِه التي تقدَّم حصريّاً بينَ نيويورك وباريس ودولة الإمارات.
أصالة وأناقة
أصرّ معظم مصمّمي ومصمّمات العباءات التي عُرضت في المعرض على أن ينهلوا من التراث الأصيل، مع إضافة رؤيتهم الخاصّة والمعاصرة ولمساتهم الفنيّة البديعة واختيارهم لألوان متناغمة مع الأسود لون العباءة التقليديّ الأصيل، مع إضافات مميّزة تعكس رؤية كلّ مصمم. فبرزت تصاميم عصريّة، جذابة، فيها الكثير من الابتكار والإبداع في مزج الألوان والتطريز تُلبّي المناسبات كافة، وترضي جميع الأذواق مهما تباينت، بتصاميمها العصريّة وتطريزاتها الفنيّة الجذابة، مع المحافظة على الأصالة والهويّة الخليجيّة بلونها الأسود الملوكيّ. هذا، وتألق القفطان المغربيّ الذي وصل إلى العالميّة، وترتديه أرقى النساء في العالم، ويعرف تجديداً هائلاً وسريعاً مع المحافظة على طابعه التقليديّ.
أغلى فستان زفاف
من أهمّ العروض كان عرض المصمّم الفلسطينيّ خالد خليل، الذي يُعدّ أحد أبرز مصمّمي فساتين الأعراس المفضّلين في الإمارات. فبعد غياب عن المنطقة دام أكثر من ستّ سنوات، يعود خالد خليل بفستان زفافٍ رائع، يُقارب ثمنه مئة ألف درهم، ويُعدّ أغلى فستان زفاف.
مسك الختام
مسك الختام لفعاليات عروض الأزياء كان من نصيب مصمّمة الأزياء الإماراتيّة منى المنصوريّ التي أبدعت في رسم الأناقة التامّة بابتكارات وتصاميم رائعة تُرضي كلّ الباحثات عن كلّ ما هو جديد ومبتكر.
وشدّدت المنصوري لـ "سيدتي" على أهميّة التنوّع في التصاميم، بدءاً بالقصّات، مروراً بالألوان، وانتهاءً بالتطريز والشكّ. كما شدّدت على أهميّة التنوّع في الأكسسوارت المرافقة للتصاميم، مع المحافظة على الفخامة، وهذا ما بدا جليّاً في عرضها، وفي معظم الفساتين.
اختتم العرض بمفاجأة، وكانت عبارة عن فستان مبتكر وغير مألوف للعروس، استخدمت في صناعته قماشاً يشبه المستخدم في البذلات العسكريّة العائدة للجيش. وقالت إنّها استمدّت تصميم الفستان من كلمة الفريق أوّل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X