بلس /أخبار

فنلندا تنفي أي تقارير عن تقليص ساعات العمل

رئيسة وزراء فنلندا
رئيسة وزراء فنلندا
رئيسة وزراء فنلندا

بعد أن تناقلت وسائل الإعلام باهتمام فيه كثير من الاحتفاء، تقريراً يؤكد تقليص فنلندا أيام العمل إلى 4 أيام في الأسبوع، بخطوة فريدة من نوعها بعالم يقدس العمل، ويعتمد 5 أيام عمل في الأسبوع.


وتصدرت رئيسة وزراء فنلندا، سانا مارين، وسائل الإعلام العالمية في الأسابيع الأخيرة، بعد تصريح نسب إليها بشأن تقليص عدد أيام العمل في الأسبوع لأربعة أيام فقط. انتشار الخبر دفع الحكومة الفنلندية للرد والتوضيح ومن ثم النفي.


فنفت الحكومة الفنلندية صحة تقارير تحدثت عن اعتزامها تقليص أيام العمل الأسبوعي إلى أربعة أيام بواقع ست ساعات يومياً. وكتبت الحكومة في هلسنكي على تويتر أن تقليص أيام العمل الأسبوعي إلى أربعة أيام غير مندرج على برنامج الحكومة ولا أجندتها في الوقت الراهن. وأضافت الحكومة أن رئيسة الوزراء سانا مارين كانت قد طرحت الفكرة فقط لمدة قصيرة في حلقة نقاش في آب/أغسطس 2019، عندما كانت وزيرة للنقل في حكومة آنتي ريني.


وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ)، قالت بيافي أنتيكوسكي، مسؤولة الاتصالات في الحكومة الفنلندية: «ليس هناك خطة ولا أنشطة حديثة ولا نوايا». وكانت وسائل إعلام ولاسيما في بريطانيا ذكرت أن مارين تسعى إلى الدفع بفكرة تقليص أيام العمل الأسبوعي إلى أربعة، ونقلت عن مارين قولها إن الناس يستحقون تخصيص وقت أطول لعائلاتهم وهواياتهم أو ثقافتهم. وتبلغ فترة العمل المعتاد في فنلندا في الوقت الراهن ثماني ساعات بحد أقصى في اليوم و40 ساعة أسبوعياً، هذا أمر منصوص عليه في قانون العمل الفنلندي الذي دخل حيز التنفيذ في مطلع كانون ثان/يناير الجاري.
 

X