فن ومشاهير /مشاهير العالم

بعد تنحي الأمير هاري.. هل ستسند ملكة بريطانيا للأميرتين يوجيني وبياتريس مهامه الملكية؟

فقد أفراد العائلة المالكة البريطانية بينهم وبين الأمير هاري
في حالة إصرار الأمير هاري على قراره هل ستستعين الملكة بيوجيني وبياتريس؟
هل ستحل ستنجح الملكة في ثني حفيدها الأمير هاري عن قراره؟
الأميرة يوجيني مرشحة مقبولة للحلول مكان الأمير هاري
الأمير هاري يفعل كل شيء لإسعاد وحماية زوجته ميغان
سيحتفظ الأمير هاري وزوجته بمنزلهما فروغمور في وندسور

أكبر المتضررين من قرار تنحي الأمير هاري Prince Harry وميغان ماركل Meghan Markel عن مهامهما الملكية هو الأمير ويليام Prince William، الوريث الثاني للعرش البريطاني بعد والده الأمير تشارلز حيث سيزيد الأعباء الملكية عليه،ويزيد عليه عدد المهام الملكية الواجب عليه أداؤها دائماً بعد رحيل شقيقه الأصغر الأمير هاري في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق منصف للجميع.
ورشحت صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية ،الأميرتين يوجيني وبياتريس كبديلتين مقبولتين للأمير هاري في المرحلة المقبلة للعائلة الملكية. ويبدو أنّ قيمة الأميرتين يوجيني وبياتريس سترتفع لدى الملكة قريباً وستزداد أهميتهما لاحقاً.


لم تظهر الأميرة البريطانية يوجيني Princess Eugenie، في الأماكن العامة منذ زواجها في عام 2018 من جاك بروكسبانك، لكن من المتوقع أن تحل الأميرة يوجيني محل الأمير هاري في المهام الملكية .
وبحسب صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية ووسائل إعلام عديدة ،فإنه مع خروج ثلاثة من كبار أفراد العائلة المالكة الآن من دائرة الضوء " الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل والأمير أندرو" فقد يكون هذا هو الوقت المناسب لصغار السن في العائلة المالكة لتولي المسؤولية بعدهم.
تعمل الأميرة يوجيني، البالغة من العمر 29 عاما، بدوام كامل كمديرة في معرض الفنونHauser and Wirth في لندن، لكن جدتها الملكة إليزابيث قد تطلب منها المساعدة في العائلة المالكة.

تابعي المزيد: ميغان ماركل تقدم عملاً مع “ديزني” بعد تنحيها عن مهامها الملكية


الأميرة بياتريس مرشحة لتولي بعض المهام الملكية


رشحت أيضاً من قبل الصحيفة البريطانية الأميرة بياتريس Princess Beatrice (31 عاما) التي من المحتمل أن تتم دعوتها للمساعدة في أداء بعض المهام الملكية في المستقبل، اعتماداً على كيفية استمرار المناقشات داخل العائلة المالكة التي تشرف عليها الملكة شخصياً بالتعاون مع فريقها الملكي الخاص في قصر باكنغهام، خلال الأسابيع القليلة المقبلة.


الأمراء الذين نشطوا بأداء عشرات المهام الملكية


ويبدو من غير المجدي أن يطلب من الأمير تشارلز والأمير وليام والأميرة آن، تولي المزيد من الواجبات بالنظر إلى العدد المذهل الذي قاموا به في عام 2019 .
وقام أعضاء العائلة المالكة بأكثر من 3560 مشاركة في عام 2019 في جميع أنحاء المملكة المتحدة وخارجها، وكان الأمير تشارلز الأكثر مشاركة عام 2019، حيث نفذ 521 ارتباطا، تلته الأميرة آن، 69 سنة، التي حضرت 506 مشاركات .
فيما حضر الأمير وليام 230 مشاركة، وتولت كيت دوقة كامبريدج، 126 مناسبة ملكية، كما ظهر الأمير أندرو 59 عاماً، قبل استقالته في تشرين الثاني/نوفمبر، في 274 ارتباطاً ملكياً .
كما نفذ الأمير هاري (35 عاماً)، 201 ارتباطا في عام 2019، بينما حضرت ميغان( 38 عاماً)، 80 مشاركة ملكية .

تابعي المزيد: غضب ملكة بريطانيا يتصدر الصحف بعد قرار تنحي الأمير هاري ...


سيحتفظان بمنزلهما الملكي فروغمور


وكان قد أصدر الأمير هاري وميغان ماركل إعلاناً بأنهما يتطلعان إلى "الاستقلال مالياً"، وقالا إنهما اختارا عدم تلقي التمويل من المنحة السيادية، كما قال الزوجان إنهما سيحتفظان بقاعدتهما في المملكة المتحدة، في Frogmore Cottage
في وندسور الذي قدم إليهما هدية من جدته ملكة بريطانيا.
ومن المتوقع على نطاق واسع أن يعيشا في كندا لبقية العام، حيث يمكنهما التركيز على عملهما داخل الكومنولث، وسوف يحتفظان أيضاً بحماية ضباط الحماية الممولين من دافعي الضرائب مقابل القيام بواجبات ملكية نيابة عن الملكة .
وستتضح الأمور أكثر حين يكشف عن نتائج اجتماع الأسرة المالكة مع الأمير هاري والممثلين لهم في قصر ساندرينغهام اليوم الأثنين 13 يناير- كانون الثاني الجاري أو الاجتماعات اللاحقة مع ممثليهم في الأيام المقبلة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X