فن ومشاهير /مشاهير العالم

صديق مقرب لميغان يكشف السبب الحقيقي لرغبتها بعدم العودة للعيش في بريطانيا

ميغان وهاري قررا بدء حياة جديدة في كندا
ميغان تستقل طائرة صغيرة من جزيرة فانكوفر إلى مطار فيكتوريا هاربور لزيارة مركز المرأة
أول ظهور لميغان الثلاثاء بعد الاجتماع الملكي سعيدة ومبتسمة في فانكوفر بكندا
ارتدت ميغان معطفاً مبطناً بالفرو لحماية نفسها من هطول الثلج
بدت ميغان سعيدة ومرتاحة نفسياً وهي تستعد لركوب طائرة صغيرة مع ركاب آخرين
زارت ميغان مركز المرأة برفقة حراسها الأمنيين
الطائرة التي استقلتها ميغان من جزيرة فانكوفر إلى مطار فيكتوريا هاربور
ميغان سعيدة بزيارتها المفاجئة لمركز المرأة بوسط فانكوفر
في هذا القصر أمضت ميغان وزوجها هاري أول عيد ميلاد مع ابنهما آرتشي
ميغان تصعد الطائرة الصغيرة في جزيرة فانكوفر
كان يفترض المشاركة باجتماع ملكي باتصال فيديو لكن لم يسمح لها

بعد إعلان دوق ودوقة ساسكس الأمير هاري Prince Harry وزوجته ميغان ماركل Meghan Markel تنحيهما عن مهامهما الملكية،تعرضا لانتقادات لاذعة ومطالبات بتجريدهما من لقبيهما لإحراجهما ملكة بريطانيا واتخاذهما قراراً هاماً من هذا النوع وإعلانه قبل استشارتها،فلم تتحمل ميغان ماركل أكثر من ذلك وغادرت بريطانيا إلى كندا حيث تركت ابنهما آرتشي هناك ،ولم تبق ميغان بعد عودتها من كندا سوى 3 أيام فقط في بريطانيا،وكان الأمير هاري أكثر شجاعة وتفاؤلاً،فقرر البقاء أسبوعاً كاملاً لاحتواء غضب جدته ملكة بريطانيا،وشرح موقفه لها،وهذا ما حصل،فوافقت على قراره بالتنحي،وأمرت مستشاريها الخاصين بترتيب الأمور والنفقات لحفيدها الأمير هاري وعائلته.

تابعي أيضاً: الأمير هاري وميغان ماركل يتنازلان عن مهامهما الملكية ...


وعدم بقاء ميغان ماركل سوى يوم واحد في بريطانيا،يكشف أنه لم يكن قرار الموقف والساعة،بل كان قراراً قديماً لكنها بدأت تنفذه في الوقت المناسب لزوجها ولها.
وقررت دوقة ساسكس ميغان ماركل عدم العيش في بريطانيا مجدداً ،بعد اندلاع أزمة إعلانها هي وزوجها الأمير هاري التخلي عن صفتهما الملكية والمهام المترتبة عليهما نيابةً عن ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية "93 عاما" ،حسب ما كشف صديق مقرب لها للإعلام.


لن تتخذ ميغان بريطانيا وطناً لها


وقال صديق ميغان ماركل، الذي لم يفصح عن اسمه، إنها لن تتخذ من بريطانيا موطناً لها.
وأوضح الصديق المقرب من دوقة ساكس ميغان ماركل في حديث لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية: " هي لا ترغب في تنشئة ابنها آرتشي في بريطانيا، لن تربي أرتشي هناك، ولا تريد أن تقوم برحلات منها وإليها، وإنما ستكتفي بالقيام بزيارات مطولة لها".

تابعي أيضاً: ردود فعل أفراد العائلة الملكية بعد قرار ميجان وهاري


عاشت حياة قلقة لا نوم فيها بعد إنجابها طفلها الأول آرتشي


كما يزعم صديق ميغان ماركل، أنها كانت تحظى بحياة "بائسة" في بريطانيا، على حد وصفه، بعد وضعها لمولودها الملكي الأول آرتشي.
وأضاف: "كانت تعاني من صعوبات في النوم هناك،وكان يراودها نوبات قلق بشأن مستقبلها في بريطانيا".
ووافقت الملكة إليزابيث الثانية في بيان رسمي نشرته كافة الصحف، على "فترة الانتقال" لهاري وميغان، حيث يسمح لهما بالانتقال بين كندا والمملكة المتحدة، وذلك بعد القمة الملكية "البناءة التي شاركت بها الملكة مع الأمراء الثلاثة: تشارلز وويليام وهاري".


أول ظهور ونشاط عام لميغان ماركل في كندا بعد الأزمة


أول ظهور لدوقة ساكس ميغان ماركل بعد موافقة الملكة على تخليها وزوجها عن مهامهما الملكية، كان يوم الثلاثاء 14 يناير- كانون الثاني حيث كانت توزع ابتساماتها وهي ترتدي معطفاً سميكاً وغطاء رأس مبطن بالفرو تستقل طائرة صغيرة في جزيرة فانكوفر الكندية حيث تقيم في منزلاً ثمنه حوالي 11 مليون جنيه استرليني ،مقر إقامتها وعائلتها في عطلة طويلة امتدت ل6 أسابيع في كندا،وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وشوهدت تستقل طائرة صغيرة من مطار فيكتوريا هاربور متوجهة بها إلى مدينة فانكوفر ،حيث قامت بزيارة مفاجئة إلى "مركز المرأة" بوسط المدينة لتقديم الدعم المعنوي للعاملات بالمركز كأول نشاط عام لها هناك.
وقال أحد الموظفين،إن زيارة ميغان مفاجئة ،لم يعلموا بها مسبقاً، وقضت وقتاً لابأس به مع فريقه الإداري،ومركز المرأة الكندي،يقدم المشورة القانونية والوجبات الساخنة،والرعاية والاحتياجات الأساسية للنساء والأطفال.

تابعي أيضاً: تحسدها ملايين النساء عليه.. الأمير هاري عراب اتفاق زوجته ميغان مع ديزني


ولم يكشف إن كانت هذه الزيارة ستتكرر من قبل ميغان ،أو إذا كانت تخطط لتعاون طويل الأمد معه لأهداف إنسانية مشتركة بينها وبينه.
وهذه الزيارة تكشف أن ميغان ماركل ترغب بممارسة نشاطات عامة من اختيارها في كندا بعد عودتها إليها سريعاً حيث لم تمض سوى 3 أيام في بريطانيا،وعادت إلى كندا لرعاية طفلها آرتشي الذي تركته برعاية مربيته الخاصة،وصديقتها المقربة جيسيكا مولروني.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X