أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

ابتكار جهاز جديد يحفظ القلب لـ 24 ساعة قبل زراعته

الجهاز حامل القلب البشرية
طفل أجرى عملية زرع قلب

ابتكار ثوري، كشف عنه العلماء، سينقذ الآلاف من الأرواح، هو عبارة جهاز يمكنه الإبقاء على القلب، وحفظه ليوم كامل لاستزراعه لشخص آخر دون أن يتلف.


وبحسب موقع «ميرور» استغرقت جامعة تكساس وشركة التكنولوجيا الحيوية الأميركية Vascular Perfusion Solutions 30 عاماً كاملاً لتطوير جهاز ULiSSES الصغير بما يكفي ليناسب الحقائب المحمولة، لنقل القلوب في جميع أنحاء العالم، وقد تم تقديم بحث لجهاز ULiSSES الثوري في الجمعية الأميركية للتقدم العلمي في سياتل.

 

جهاز يحافظ على الأعضاء لإعادة زراعتها

جهاز لحفظ القلب


يُحاكى هذا الجهاز الظروف الموجودة في الجسم، ويحيط أنسجة القلب بسائل غني بـ الأوكسجين عند نحو 4 درجات مئوية، ويعمل الجهاز، الذي من المتوقع أن يكلف أقل من 100 ألف جنيه إسترليني، باستخدام البطاريات، لكن صانعي الجهاز يعتقدون أنه يمكن تصنيعه ليعمل على الطاقة من تمدد الأكسجين البحت.

وقال كبير الباحثين «رافائيل فيرازا»: «تم نقل القلب الأول منذ أكثر من 50 عاماً بوضعه على الجليد ولا يزال يتم نقل القلب بالطريقة نفسها، حيث يتم نقل قلوب المتبرعين في الصناديق الجليدية لإبطاء التدهور ولكن ما يقرب من ثلاثة أرباع القلوب تصبح بلا فائدة بحلول وقت وصولهم، فيموت الناس لأن الأعضاء لا تصل إلى المرضى في الوقت المناسب، لكن هذا الجهاز لديه القدرة على إنقاذ الآلاف من الأرواح».


وقد أبقى العلماء خلال التجارب، قلوب الخنازير - الأقرب إلى الأعضاء البشرية - بصحة جيدة ليوم كامل. كما استخدم الجهاز لزرع قلب كلب.


ويخطط الفريق الآن لإجراء عملية تبادل لقلب الخنزير، وإذا سارت الأمور على ما يرام، ستبدأ التجارب البشرية في غضون عام.

ويأمل الدكتور «فيرازا» وزملاؤه أيضاً في استخدام التكنولوجيا في مناطق الحرب للحفاظ على الأيدي والذراعين والساقين المقطوعة حتى يتم إعادة زراعتهم للمرضى.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X