أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الموافقة على تحويل مستشفى الملك خالد للعيون إلى مؤسسة مستقلة

دكتورة سلوى الهزاع

وافق مجلس الشورى على مشروع نظام المؤسسة العامة لمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون.

وحول ذلك تقول دكتورة سلوى الهزاع عضو مجلس الشورى "لـسيدتي" لقد طرحت أول امس مشروعا على طاولة مجلس الشورى، يدعوا إلى ضرورة استقلال مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون واعتباره مؤسسة عامة، استقلالا تام مالياً وإدارياً، على أن يرتبط برئيس مجلس الوزراء، ويكون مقره الرئيس مدينة الرياض، وتتبع له مستشفيات العيون التخصصية في المملكة، وله إنشاء فروع أو مكاتب داخل المملكة أو خارجها، وذلك وفقا للمادة 23 المعدلة من نظام مجلس الشورى السنة الثانية من الدورة السادسة.



وأشارت د. الهزاع إلى أهم الأسباب التي دفعتها لاقتراح مشروع نظام المؤسسة العامة لمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون، وذكرت أهمها: محدودية خدمات طب العيون التخصصية المقدمة من مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون ولعل أهم أسباب ذلك هو ارتباطه مركزياً بوزارة الصحة، وانتشار أمراض العيون في المملكة العربية السعودية، وخاصة الناتجة عن مرض السكري الذي تصل معدلاته إلى 30 % من السكان، وعجز مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون على تلبية الاحتياجات المتزايدة للخدمات الطبية والصحية المتخصصة للعيون، في ظل الزيادة السكانية في أنحاء المملكة، وعدم وجود خطة وطنية للرعاية البصرية في المملكة والتي يضطلع بالجهد الكبير في إعدادها مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون.

بالإضافة إلى عجز مخرجات الأبحاث الطبية والصحية للعيون عن مواءمة الاحتياجات البحثية الصحية الوطنية اللازمة لتقييم وضع صحة العيون وأمراضها في المملكة، وغموض الوضع الراهن لصحة العيون وأمراضه في مناطق المملكة المختلفة

وتضيف أن اهم اهداف المشروع:

- تحويل مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون الى مؤسسة ذات شخصية اعتبارية عامة مستقلة وبميزانية مستقلة.

- دمج مستشفيات العيون في مختلف مناق المملكة تحت مظلة مؤسسة مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون.

- التوسع في الخدمات الصحية المتخصصة في طب العيون، لتلبية الاحتياجات المتزايدة في مختلف المناطق.

- الإسهام في إرساء قواعد ومقاييس عالية المستوى، لممارسة مهنة طب العيون بالمملكة.

- تطوير وسائل علاج أمراض العيون وتحسينها، والرعاية الطبية والصحية للعيون في المملكة.

- الإسهام في توفير الكفاءات الوطنية المتخصصة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X