بلس /أخبار

معركة دامية داخل مقهى بسبب كوب شاي تنتهي بقتل شاب

تعبيرية
شاي

معركة دامية لا تزيد مدتها عن 10 دقائق، جمعت بين شابين داخل مقهى في محافظة القليوبية، الخلاف على كوب شاي كان السبب الرئيسي في نشوب المعركة التي أسفرت عن مقتل أحدهما على يد الآخر؛ طعناً بالسكين أمام رواد المقهى الذين تدخلوا لاحتواء الخلاف، لكن إحدى الطعنات التي أصيب بها المجني عليه استقرت في قلبه وتوفي على إثرها.


«سيدتي» تواصلت مع مصادر أمنية ذات صلة بالتحقيقات، وقالت إن المجني عليه عامل في مقهى، مختص بمهمة تحصيل ثمن المشاريب من الزبائن؛ فدخل في خلاف مع أحد الزبائن الذي رفض الرضوخ لطلب القهوجي بدفع 5 جنيهات ثمن كوب شاي، وتمسك بدفع 3 جنيهات فقط، دارت مشاجرة بين الطرفين وتبادلا بينهما السباب والشتائم، وتدخل رواد المقهى لتسوية الخلاف ونجحوا بشكل مؤقت في ذلك.


وأضافت المصادر، أنه بعد جلوس الشاب «سيد. أ» 32 سنة على المقهى ومباشرة القهوجي لعمله، تجدد الخلاف بينهما مرة أخرى وأمسك الأول سكيناً كانت في ملابسه وطعن بها القهوجي «علي. ن» 37 سنة؛ فأصيب بنزيف وسقط على الأرض فاقداً للوعي، وتوفي بعد أن ساءت حالته داخل المستشفى بعدة ساعات من الجريمة.


وأوضحت المصادر، أن مأمور قسم شرطة قليوب تلقى إشارة من مستشفى قليوب العام بوصول «علي. ن»، قهوجي، مصاباً بجرح نافذ في البطن من الجهة اليسرى، وآخر قطعي بالوجه، وتم حجزه لتلقي العلاج اللازم، لكنه توفي من داخل وقت وجوده في غرفة الرعاية المركزة، وأخطرت النيابة العامة بالحادث، وقررت انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمانه؛ لبيان أسباب الوفاة، وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث لبيان أسباب الوفاة، وحبس المتهم على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد.

X