أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

افتتاح مستشفى تعمل بالروبوت فى الصين لعلاج مرضى كورونا

الروبوت الطبي يساعد أحد المرضى
طاقم من الأطباء البشريين مع الروبوت الطبي
الروبوت الطبي
الروبوت يمكنه التنقل والرقص مثل البشر

قامت الصين بنشر روبوتات طبية بدلاً من الأطباء البشريين للمساعدة في علاج مرضى الفيروس التاجي كورونا، وذلك من أجل تخفيف الضغط على الطاقم الطبي البشري، في تبرع قامت بها شركة CloudMinds الصينية للروبوتات.


وبحسب موقع «مترو» تم افتتاح المستشفى في مدينة ووشانج، ووهان، التي تركز على التكنولوجيا، حيث تستخدم ستة أنواع مختلفة من الأطباء الروبوتيين لقياس درجات الحرارة وتقديم وجبات الطعام وعمل جولات من الجناح وتنظيف المناطق المصابة.
تم تجهيز المستشفى أيضاً بجيل الـ5G للمحمول، الذي تم تثبيته بواسطة شركة تشاينا موبايل المملوكة للدولة، لتمكين التحديثات المباشرة والتواصل السريع مع مشغلي الإنسان الآليين للروبوتات.


وفقاً للتقارير الصينية، في حين أن المستشفيات المؤقتة التي أقيمت في أعقاب أزمة الفيروس التاجي كورونا غير فعالة وتتطلب تكنولوجيا الاتصالات والعلاج أكثر فعالية، يأمل المسؤولون الصينيون في أن تعمل الروبوتات لتقليل عبء العمل عن أكثر من 3000 من العاملين الطبيين في جميع أنحاء مقاطعة هوبي المصابة بـCOVID - 19 منذ بدء تفشي المرض وتحسين الاتصالات.


كما بدأت إحدى مستشفيات جوانجدونج في استخدام زوج من الروبوتات لعلاج المرضى لتوصيل الغذاء والدواء وجمع المنتجات الملوثة مثل ملاءات الأسرة والنفايات الطبية.


يمكن أيضاً للروبوتات التطهير الذاتي بعد التفاعلات مع المرضى، وفقاً للجنة الصحية في قوانغدونج.


في وقت كتابة هذا التقرير، كان هناك أكثر من 114 ألف شخص تم تشخيصهم بـCOVID - 19 في جميع أنحاء العالم، منهم نحو 80 ألف على الأقل في الصين، بعد أن انتشر الفيروس في ووهان بمقاطعة هوبي العام الماضي.


في المملكة المتحدة، توقف «بوريس جونسون» عن الانتقال إلى مرحلة التأخير، بعد أن ترأس لجنة طوارئ تُسمى «كوبرا» أمس وسط تشخيص أكثر من 300 شخص بفيروس كورونا.


ستشهد مرحلة «التأخير»، وهي المرحلة الثانية من المراحل الأربع لخطة عمل البلد، مطالبة الأشخاص بالعمل من المنزل وإغلاق المدارس وإلغاء الأحداث الكبيرة.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X