فن ومشاهير /سينما وتلفزيون

"سيدتي" ترصد أفلام المرأة في مهرجان الفيلم بطنجة.. والسينمائيون غير خائفين من الكورونا

لحظة تقديم فيلم "أبواب السماء" للمخرج لمراد الخاوضي
المخرج محمد اسماعيل مع زوجته جميلة و طاقم الفيلم خلال تقديم فيلم "لامورا"
المخرجة جهان البخار تقدم جائزة السيناريو للفيلم القصير ليزيد القادري عن فيلم "مداد أخير"
المخرج حسن بنجلون خلال تقديم فيلمه "من أجل القضية"
المخرج حسن بنجلون خلال الندوة
محمد مفتكر مع الجوائز التي فاز بها في الدورة 21للمهرجان الفيلم الوطني بطنجة
أحسن دور نسائي فازت بها الممثلة نسرين الراضي عن فيلم "آدم" لمريم التوزاني
جائزة التصوير فاز بها رفايل بوش عن فيلم "خريف التفاح" لمحمد مفتكر
الممثل المغربي الراحل خالد البكوري في آخر ظهور له
لحظة تكريم الفنان الكبير محمد الرزين
جائزة لجنة التحكيم للفيلم الوثائقي عادت لفيلم "سراديب الغضب" للينا أعريوس
لحظة تكريم المخرجة المغربية فريدة بورقية
الممثلة هدى الريحاني
جائزة أحسن دور رجالي عادت لمودو مبو عن فيلم "أوليفر بلاك"
جائزة الموسيقى الأصلية عادت ليوسف أجاكان عن فيلم "اللكمة"
الجائزة الكبرى للفيلم الوثائقي عادت للمخرج علي الصافي عن فيلم" قبل زحف الظلام "
جائزة النقد عادت لفيلم "خريف التفاح" لمحمد مفتكر
جائزة العمل الأول ولجنة التحكيم عادت للمخرج علاء الدين الجم عن فيلم "السيد المجهول"
مريم التوزاني تحصل على جائزتي السيناريو والاخراج عن فيلم "آدم"

على مدى 9 أيام احتضنت مدينة طنجة مهرجان الفيلم المغربي ، الذي احتفى بدورته21 شمال المغرب ، و هو موعد سنوي يجمع اهل الفن السابع و السينمائيين و النقاد لأجل التعرف على جديد الافلام و التباري على الجوائز، و ينظمه المركز السينمائي المغربي تحت الرعاية السامية للعاهل المغربي الملك محمد السادس.

بدأ المهرجان في زمن بداية فيروس كورونا ، فقد كان المهرجان محظوظا لأنه في اليوم السادس من فعالياته صدرت مذكرة عن رئاسة الحكومة تلغي كل المهرجانات المنظمة خلال مارس (آذار) ،و لم يسد التخوف على ما يبدو الفنانين و السينمائيين الذين حضروا بكثافة كل العروض الموازية ، حيث كانت جعبة الأفلام مليئة : 15 تتبارى حول جوائز الفيلم القصير و 15 تتبارى حول الفيلم الروائي الطويل و 12 تتبارى على مسابقة أحدثت لأول مرة خاصة بالفيلم الوثائقي.

توزع جمهور المتفرجين بين سينما روكسي المقر الأساسي لكل الأفلام و نقاشاتها و سينما كويا القريبة من روكسي لمتابعة الفيلم الوثائقي و بعض الأفلام المغربية الجديدة خارج التسع مخرجات و فيلم عن نساء السجون.

تميز المهرجان بحضور هام للنساء الائي شاركن كمخرجات في المسابقات الرسمية ،حيث شاركت مريم التوزاني بفيلم "آدم" في فئة الفيلم الطويل إلى جانب المخرجات لبنى اليونسي و مريم بكير و أسماء المدير في الفيلم الوثائقي ، إضافة الى مخرجات شابات تقدمن بأفلام قصيرة: كلينا عريوس و صوفيا العلوي و مريم عبيد و آسية الاسماعيلي و سناء العلوي. كما أن لجن التحكيم عرفت مشاركة متميزة لأسماء نسائية من عالم السينما و النقد و الاعلام حيث ترأست لجنة الفيلم الوثائقي المخرجة هند بنصاري .

مخرجتان مغربيتان تعرضان قضية واحدة بفيلمين

و حضر موضوع نسائي مائة بالمائة من خلال عرض فيلم "أبواب السماء" لمراد الخوضي ، و هو أول فيلم مغربي روائي طويل يعالج حياة السجينات المغربيات المحكومات بالإعدام و يسلط الضوء على معاناتهن و هواجسهن . و الجميل هو الطاقة الخلاقة التي ابدتها الممثلات في الفيلم بدءا من أول دور إلى آخره ، و هو ما جعل لجنة التحكيم تنوه بكل الأدوار و تمنح جائزة احسن دور نسائي مناصفة لثلاثة ممثلات هن فاطمة الزهراء بناصر و هدى الريحاني و راوية .


تتويج "آدم"



توج فيلم "آدم" بجائزتي الإخراج و السيناريو ، كما نالت بطلته نسرين الراضي جائزة أفضل دور نسائي لأدائها دورا مركبا و تشخيصها الصادق لدور الأم العازبة التي تعاني قهر العائلة و المجتمع.

و توجت لجنة الفيلم القصير سراديب الغضب للمخرجة لينا عريوس لملامسته قضية انسانية و هي عمال المناجم المغربية و بأسلوب فني لا يخلو من الإبداع .



الجائزة الكبرى



فاز المخرج محمد مفتكر بالجائزة الكبرى عن فيلمه "خريف التفاح" و هو فيلم روائي يدخل في خانة السينما المؤلف لكن أبعاده الجمالية و الفنية و رسالته الإنسانية منحته بالإجماع الجائزة الكبرى للمهرجان ، إضافة إلى جائزة التصوير بالرغم من بعض التحفظات على الفيلم الذي بدأ مملا في بعض التفاصيل التي ركزت على شجرة تفاح داخل بيت قروي ،و كيف جعلها المخرج من فاكهتها و غلتها صلة وصل بين الأب و الابن و الجد و الجدة في إشارة إلى علاقات متوترة بين علاقة الأب الشاب بابنه المراهق .



اللكمة



فيلم "اللكمة" للمخرج محمد مونة ،كان حدث المهرجان لأنه استطاع ان يزاوج بين ما يطلبه الجمهور و بين الحبكة السينمائية ، فالفيلم جاء بنكهة مغربية شعبية تنزل إلى عمق الأحياء الشعبية من خلال قصة ملاكم تدفعه ظروف الفقر الاجتماعي أن يصير بطلا ، و بالرغم من انه موضوع قديم جديد في السينما ،لكن المخرج استطاع ان يصنع نسخة مغربية موفقة ،بمقادير منسجمة من الحكاية و الموسيقى والتقنيات السينمائية و الأجواء المغربية الخالصة، لعالم شباب يتطلع إلى آفاق أوسع .و لذلك استحق من اللجنة ثلاث جوائز و هي لجنة التحكيم و جائزة الموسيقى الأصلية و جائزة المونتاج.


تكريمات


كرمت في حفل الاختتام المخرجة فريدة بورقية و تعد من ابرز وجوه السينما المغربية التي دخلت عالم السينما من باب الإخراج منذ أزيد من 35 سنة و لازالت نشيطة في مجالها ، و معها تم تكريم الممثل محمد رزين أما الافتتاح فقد شهد تكريم قيدوم المخرجين عبد المجيد الرشيش و المخرج الراحل محمد التازي عبد الواحد.
 


حزن مفاجئ



عرف حفل الاختتام تغييرا في برمجته الاحتفالية و اكتفى المنظمون بتقديم فقرات هادئة ، كما عبرت عن ذلك المذيعة سناء فاضل ، خاصة و أن المهرجان شهد وفاة مفاجئة للممثل خالد البكوري(63سنة) إثر نوبة قلبية حلت به و هو في فندق بطنجة حيث كان يحضر فعاليات المهرجان .


لقطات

*امتلأت قاعة سينما الروكسي عن آخرها بالجمهور الحاضر لتتبع الحفل، و عرفت القاعة ارتباكا خاصة بعد أن احتج بعض الضيوف بصوت مرتفع على المنظمين الذين عاشوا زمنا صعبا بسبب الاكتظاظ الذي أخر حفل الاختتام لمدة ساعة تقريبا .

*لوحظ غياب عدد من الممثلات المغربيات خلال أيام المهرجان لكن المبرر كان هو انشغالهن بتصوير أعمال شهر رمضان .

*حضرت هدى الريحاني من كندا لحضور فعاليات المهرجان لكنها لم تحضر الاختتام و غابت زميلاتها ايضا المتوجات بدور أفضل ثاني دور نسائي.

*نسرين الراضي التي توجت كأفضل ممثلة قالت بتأثر انها تهدي الدور لوالدها الراحل الذي علمها أن تصر على حب عملها و تثبت مكانها ، كما شكرت المخرجة مريم التوزاني كثيرا لأن بفضلها كمل قالت استطاعت ان تبرز قدراتها و يعرفها الجمهور في العالم .

*مريم التوزاني تأثرت بدورها بما قالته نسرين في حقها ،و شكرتها و قالت انها هي ايضا سعيدة بالتقاء ممثلين متمكنين أعطوا أجمل مالديهم وعبر عن سعادتها بالجوائز ، خاصة و انها أنجزت فيلمها بحب و إحساس خاص بمعاناة الأمهات العازبات .


فيلم لامورا



عرض المخرج المغربي محمد إسماعيل فيلمه لامورا أو الحب في زمن الحرب ،ويعد إسماعيل من رواد السينما المغربية ،اشتغل على فيلمه الجديد لأزيد من 3سنوات وحاول تسليط الضوء من خلاله على قضية الجنود المغاربة الذين ذهبوا للمشاركة في الحرب الأهلية باسبانيا دون أن يكون لهم أي شأن بها وخلفت عاهات نفسية واجتماعية لا تعد لشباب أبرياء زج بهم في حرب لامعنى لها .وتحدث إسماعيل عن صعوبات الإنتاج التي عاشها خلال الفيلم والاكراهات المادية ومع ذلك تم انجاز الفيلم بمستوى متميز راق للجمهور لكنه لم يحظ بأية جائزة رغم ان عددا من المتتبعين تداولوا إمكانية حصوله على جائزة الإنتاج.


فيلم من أجل القضية



عرض فيلم "من أجل القضية" للمخرج حسن بنجلون قارب فيه قضية بلدين من خلال حكاية على الحدود الجزائرية المغربية حاول فيها بشكل يزاوج بين الدراما والكوميديا تعاطف المغاربة مع الفلسطينيين وتبنيهم للقضية لكن بنجلون لم يتمكن من منح الفيلم تلك الرؤية الفنية العميقة وبدا الفيلم كوميدي خفيف عبر فيه المخرج كما قال عن عالم تخييلي صرف لأجل إعطاء رؤيته الخاصة للقضية الفلسطينية وعلاقتها بالمغاربة .وهو الفيلم الذي لم ينجح بدوره في نزع أي جائزة.

كادر‎

جوائز المهرجان الوطني للفيلم الطويل:

*جائزة أحسن موسيقى : "اللكمة" من تأليف يوسف اجكان

*جائزة المونطاج : "اللكمة" لمحمد أمين مونة

*جائزة الصوت : فيلم "سيد المجهول" للمخرج علاء الدين الجم

*جائزة الصورة : "خريف التفاح" من إخراج محمد مفتكر

*جائزة أحسن دور ثانوي رجالي : مودة مبو عن فيلم "أوليفر بلاك" للمخرج توفيق بابا

*جائزة أحسن دور ثانوي نسائي : فاطمة الزهراء بناصر راوية هدى الريحاني عن فيلم "أبواب السماء" لمراد الخاوضي مع تنويه خاص لكافة الممثلات اللواتي ظهرت في الفيلم

*جائزة أحسن ممثل : حسن ريشوي عن فيلم "اوليفر بلاك" من اخراج توفيق بابا

*جائزة أحسن ممثلة : نسرين الراضي عن فيلم "آدم" من اخراج مريم التوزاني

*جائزة السيناريو : فيلم "آدم" لمريم التوزاني *جائزة الإخراج : فيلم "آدم" لمريم التوزاني

*جائزة العمل الأول : فيلم "سيد المجهول" من إخراج علاء الدين الجم

*جائزة لجنة التحكيم الخاصة : "اللكمة" لمحمد امين مونة

*جائزة الإنتاج : لفيلم "سيد المجهول"

*الجائزة الكبرى للمهرجان : "خريف التفاح" لمحمد مفتكر

جوائز المهرجان الوطني للفيلم في دورته 21

جائزة الجامعة الوطنية للأندية السينمائية

- الفيلم القصير : "المداد الأخير" يزيد القادري

- الفيلم الطويل : "خريف التفاح" محمد مفتكر

* جائزة جمعية نقاد السينما


- الفيلم القصير : "طيف الزمان" للمخرج كريم تاجواوت


- الفيلم الطويل : "خريف التفاح" محمد مفتكر


جوائز الفيلم القصير:


تنويه خاص لفيلم Prague للمخرج رضى مصطفى

جائزة السيناريو : "المداد الأخير" للمخرج يزيد القادري

جائزة لجنة التحكيم الخاصة : "سراديب الغضب" للمخرجة لينا اعريوس

الجائزة الكبرى : لفيلم يون للمخرج وديع الشراد




جوائز الفيلم الوثائقي الطويل المستحدثة لأول مرة في المهرجان:

تنويه خاص لفيلمين * "أمهات" لمريم بكير *" اموسو" للمخرج ندير بوحموش

جائزة لجنة التحكيم الخاصة لفيلم "في عينيك أرى وطني" لكمال هشكار

الجائزة الكبرى: لفيلم "قبل زحف الظلام" لعلي الصافي

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X