أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

المبتعثة مها سهيل تترشح لانتخابات جامعة سياتل واشنطن

ووصفت لحظة اكتشافها للمرض بأنها كانت صدمةً مؤلمة جداً
وعلى الرغم من صعوبة الأمر إلا أن مها اختارت المسار الأصعب

أعلنت المبتعثة السعودية مها سهيل الحمود، التي حاربت السرطان وانتصرت عليه، ترشحها لانتخابات مجلس الطلاب في جامعة سياتل واشنطن، في منصب مدير الشؤون الجامعية.


وكانت مها قد أصيبت بالسرطان في أول يومٍ لها طالبةً مبتعثةً للولايات المتحدة الأمريكية، حيث تم تشخيص إصابتها بمرض سرطان الدم.


ووصفت المبتعثة السعودية لحظة اكتشافها إصابتها بهذا المرض، والفترة التي تلتها، بأنها كانت صدمةً مؤلمة جداً بالنسبة إليها مثل أي شابةٍ في مقتبل حياةٍ جديدة في بلد آخر.


وعلى الرغم من صعوبة الأمر إلا أن مها اختارت المسار الأصعب والأكثر تحدياً من جميع النواحي، ولم تسمح للمرض بأن يصبح عائقاً أمام تحقيق طموحاتها الدراسية، وباشرت الكتابة في صحف إلكترونية عدة عن تجربتها مع تطور حالتها، حيث وجدت كثيراً من الدعم.


وأكدت مها في محافل عدة، أن لديها شغفاً كبيراً بتمثيل بلادها في المحافل الدولية والمواقع العالمية، وإبراز دور المرأة السعودية في نهضتها، كما كشفت عن أنها تحلم بتأسيس منظمة سعودية في الوطن للتوعية بسرطان الدم، إضافة إلى توفير نظام دعم أكاديمي ونفسي لمرضى السرطان، وإطلاق منصة موحدة لجميع المرضى والناجين من السرطان لمشاركة تجاربهم حتى تصبح مرجعاً لكل مريض.


 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X