اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

صاحبة صالون تجميل أمريكية تتحدى الإغلاق وتواجه القضاء

2 صور

تشهد مدن وولايات أمريكية مظاهرات صاخبة رفضاً للإغلاق والعزل والتباعد الاجتماعي وقالت إحدى المتظاهرات وهي تشير إلى الشيب في شعرها بإنها تطالب بفتح صالونات الحلاقة والتجميل وإلا فان كثيرات سوف يفقدن أزواجهن , ويبدو إن صاحبة صالون لتصفيف الشعر في ولاية تكساس تدعى ( شيلي لوثر) قد التقطت هذه الرسالة , وقامت بفتح صالونها الذي يحمل اسم ( آلا مود) متحدية أوامر الإغلاق مما تسبب في مقاضاتها ووقوفها أمام إحدى المحاكم الأمريكية التي قضت بحبسها لمدة سبعة أيام بعد رفضها الامتثال لأوامر المحكمة بإغلاق صالونها لتصفيف الشعر.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية فان القاضي قد اخبر هذه السيدة بوجود فرصة لتجنب عقوبة الحبس إذا ما اعتذرت عن فعلتها واعترفت بان تصرفها كان أنانياً وأغلقت صالونها ولكنها رفضت هذا العرض وفقا لفيديو جرى تصويره داخل المحكمة وبثته وسائل الإعلام وقالت في دفاعها عن تصرفها : "أنا أختلف معك سيدي القاضي في قولك إنني أنانية لأن إطعام أطفالي ليس عملا أنانيا" وأضافت: “ إن كنت تعتقد أن القانون أهم من إطعام الأطفال فأرجوك أن تصدر قرارك، لكنني لن أغلق الصالون”.وأجابها القاضي بأن الناس محكومون بسيادة القانون ولا يمكن أن يقرروا بأنفسهم ما يجب أن يفعلون أو لا يفعلون

وقد غرّمت المحكمة صاحبة الصالون مبلغ 7 آلاف دولار، كما تلقت تحذيراً بدفع غرامة قدرها 500 دولار عن كل يوم يبقى فيه الصالون مفتوحا لاستقبال الزبائن وتتوقف الغرامة عند الإعلان الرسمي عن فتح صالونات التجميل في المدينة والذي من المؤمل أن يكون في نهاية الأسبوع .