قصه الغلاف / العدد 2045

يسرا:أترك للجمهور اكتشاف شخصيتي في "خيانة عهد" وزوجي خالد سليم صديقي الأول

لا أنافس أحداً ولن أعتزل أبداً

القاهرة - هبة خورشيد  // تصوير | تصوير- A.moubareth Styled :@maigalal Blazer @nazazy Jewellery @Js_jewelry_By EngyFayad Hair by Essam Make up by sherif helal

 

الفنانة يسرا كالذهب؛ تزيد قيمتها بمرور السنوات، ذكاؤها، تواضعها، إنسانيتها، واختيارها للأدوار التي تناسبها، كلها عوامل عديدة ساهمت في احتفاظها بنجوميتها على مدى مشوارها الفني. فهي فنانة من طراز خاص، وهي أم وأخت وصديقة لجميع من يتعامل معها من أجيال مختلفة، فكلما مرت السنوات؛ تزداد توهجاً ونجومية.

 

"سيدتي" التقت يسرا، وفتحت قلبها؛ لتتحدث عن دورها في مسلسلها الرمضاني "خيانة عهد"، الذي تقدم فيه دوراً مختلفاً يظهر نجومية وموهبة أخرى عندها لم تظهر بعد، ورأيها في حلا شيحة، وكيف تقوم بإجراءات وقائية؛ لتجنب مرض الكورونا في مكان تصوير المسلسل وكذلك رأيها في مسلسل نبيلة عبيد ونادية الجندي، ونجومية أمير كرارة، وشروط العمل الذي سيجمعها بصديقتيها ليلى علوي وإلهام شاهين، ومتى تبكي؟ وما الذي تعلمته من والدتها التي رحلت مؤخراً؟

 

ما الإجراءات الوقائية التي كنتِ تتخذينها أثناء الذهاب للاستوديو لتصوير المسلسل؟

كنت أذهب إلى التصوير ومعي كل الاحتياطات؛ من زجاجات الكحول التي تعقم الملابس، والأماكن التي أجلس فيها، وكل شيء أستعمله، إلى جانب أنه يوجد طبيب معنا في الاستوديو؛ يقيس لنا الحرارة، ويطمئن على حالتنا الصحية.

ونرتدي الكمامات في أوقات الاستراحة بين المشاهد، وأحرص على تناول الطعام المليء بالفيتامينات؛ من فواكه وخضراوات، فنحن نعمل في أوقات الإفطار، وأكملنا بعض الساعات بعد بداية الصيام، كما كنت أحرص على شرب كميات من الماء والعصائر التي تقوي المناعة في وقت الإفطار.

 

ماذا تقولين لمن انتقد استمرار تصوير المسلسلات في ظل جائحة كورونا؟

أرزاق الناس ليست لعبة. استمررنا؛ لأن هناك عمالاً أرزاقهم تتوقف على استمرار التصوير، مثلهم مثل استمرار العمل في أي وزارة أو مصنع أو أي مصلحة حكومية، وكنا نلتزم بالإجراءات الوقائية في كل أماكن التصوير لأي مسلسل.

 

ما شروطك لقبول أي دور؟

هذا يتوقف على أهم شيء؛ وهي فكرة موضوع المسلسل، وهل الدور سيضيف لي أم لا؟ والمخرج الذي سيقدم هذا الموضوع على الشاشة.

 

وماذا عن دورك في مسلسل "خيانة عهد"؟

هي شخصية سيدة من الطبقة الوسطى، تصنع نفسها بنفسها حتى تصبح صاحبة مصنع للملابس، طيبة القلب، لا يحمل قلبها شراً، لكن من الممكن للظروف التي تحيط بأي إنسان أن تغيره وتحوله لشخصية أخرى، وأترك للجمهور اكتشاف الشخصية جيداً خلال تسلسل الأحداث في الحلقات.

 

وما رأيك في مخرج العمل سامح عبد العزيز؟

سامح عبدالعزيز مخرج رائع، فهو يُخرج من كل ممثل حالة فنية مختلفة، فالممثل معه يكون في أحسن حالاته الفنية، فمثلاً قدَّم حلا شيحة برؤية فنية مختلفة وشخصية تناسب مكانتها الفنية جيداً وموهبتها، فستشاهدون "حلا" في دور جديد عليها تماماً.

 

وماذا أخرج سامح عبدالعزيز من يسرا؟

أخرج مني مساحات في الأداء التمثيلي لم أُخرجها من قبل.

 

هل هناك كيمياء خاصة بينك والعدل جروب؟

العدل جروب عائلتي، وبيتي الثاني، يجمعني بهم الاحترام والإخلاص، ونجاحهم هو نجاحي، إلى جانب أنهم يعرفون قيمة كل فنان.

 

أسعد حالاتي

 

يسرا نتاج وتلميذة لجيل العمالقة؛ رشدي أباظة ونادية لطفي وفاتن حمامة وفريد شوقي. ماذا أضاف لكِ هذا الجيل؟ 

مازلت أطبق نصائحهم؛ في أن أمدّ يدي لكل موهبة جديدة، وأن أقدمها في أدوار مناسبة تُظهر مواهبهم وتضعهم على الطريق الصحيح، كما فعلوا معي، وعلموني أيضاً كيف أحتفظ بنجوميتي إلى الآن.

 

وهل يسرا تقدم في هذا العمل نجوماً في بدايتهم الفنية مثلما فعلت من قبل مع مي عز الدين ومنة شلبي وأحمد عز وكثيرين؟

أكون في أسعد حالاتي عندما أرى من قدمتهم في أعمالي في بدايتهم الفنية بأنهم أصبحوا نجوماً، مثل منة شلبي ومي عزالدين وأحمد عز؛ لأنني أرى أن هذه هي رسالتي. وقد رأيت في هنادي مهنا موهبة كبيرة واهتماماً بكل تفاصيل دورها، وتنفيذها لكل تعليمات المخرج، وسوف تصبح نجمة قريباً جداً من نجوم الصف الأول، وأتنبأ لخالد أنور بأنه سيصبح نجماً من النجوم الكبار جداً، هكذا يفعل عادل إمام أيضاً؛ حيث قدم محمد هنيدي وعلاء ولي الدين وكل الفنانين الذين أصبحوا نجوم صف أول الآن، ولا يزال يقدم وجوهاً جديدة سيصبحون نجوماً قريباً، وأعتقد أنني وعادل إمام من القلائل الذين يفعلون ذلك.

 

ما رأيك في أداء النجوم جومانا مراد وعبير صبري والفنان بيومي فؤاد في مسلسلك "خيانة عهد"؟

النجمتان جومانا مراد وعبير صبري تقدمان أدواراً مختلفة تناسب إمكاناتهما الفنية وستضيف لهما الكثير. وأعتبر أن الدور الذي يقوم به الفنان بيومي فؤاد في المسلسل هو اكتشاف جديد لإمكاناته وقدراته الفنية، فقد استطاع المخرج سامح عبدالعزيز أن يُخرج منهم مواهب في الأداء التمثيلي لم نرها من قبل.

 

هل تقلقين أثناء عرض أي مسلسل لها من ردود أفعال الناس؟

أقلق جداً، والخوف يزيد ولا يقل؛ لأن مسؤوليتي تزيد وتكبر.

 

كيف يحافظ الفنان على نجوميته؟

باختياره لأدواره، وحفاظه على سمعته جيداً، واحترامه لنفسه وجمهوره، وأن يكون متواضعاً؛ لأن الغرور هو نهاية أي فنان.

 

أنا صديقة لكل الأجيال

 

هل تضعين سنك في الحسبان؟

أنا لا أركز في سني، بل أهتم بالتركيز على الأدوار التي تناسب إمكاناتي كممثلة.

 

هل أنت صديقة لكل الأجيال؟

نعم أنا صديقة لكل الأجيال؛ من أصغر سن لأكبر سن، هكذا علمتني أمي -رحمها الله- فهي كانت صديقة لكل الأجيال وهي في الثمانين من عمرها، فهي صديقتي الأولى والأخيرة.

 

هل كانت تنتقدك؟

كانت تنتقدني وتقول لي أحياناً: "اختياراتك غريبة"، أو أنها لا تستريح لبعض الشخصيات التي أعرفها، وفي النهاية تكون على صواب، فأنا لو كان عندي أولاد؛ كنت سأكون صديقة لهم أيضاً.

 

هل تهتم يسرا بمن يقدم أعمالاً أخرى معها في هذا السباق الرمضاني؟

أهتم بعملي أولاً وأركز فيه، وأكون حريصة على معرفة ردود أفعال الجمهور، فأنا لا أنافس أحداً، أركز في نفسي فقط، وبعد ذلك أتابع مسلسلات الزملاء وأكون سعيدة لنجاحهم وحريصة على متابعة الزعيم عادل إمام صديقي العزيز وأستاذي "ربنا يخليه لينا وينوّر حياتنا دائماً".

 

شائعة مرضي

 

ما رأيك في الشائعات التي يطلقها البعض عن رحيل بعض النجوم مثل عادل إمام ومحمود ياسين أدام الله عليهما الصحة؟

شائعات سخيفة لم يعد يصدقها الناس، ولا يهتمون بها؛ لأنهم يعلمون أنها شائعات يريد من يطلقها أن يأخذ "لايكات" أكثر على ما ينشره.

 

كيف أثرت فيكِ الشائعة الأخيرة بإصابتك بمرض السرطان؟

كنت أحكي عن تجربة حدثت لي منذ عشرين عاماً، فقد عشت حوالي شهرين وأنا أتصور أنني أعاني من مرض السرطان، وبعد أن أجريت تحاليل وأشعات؛ تأكدت من أنني لا أعاني من أي مرض، ففضلت أن أحكي تجربتي للناس وما تعلمته منها؛ بأن من الممكن أن تنتهي حياتك في أي لحظة وتترك الدنيا، ولكن ما أحزنني أن بعض الناس لم يروا الحوار كاملاً، وركزوا على كلامي عن مرض السرطان، وأطلقوا شائعة مرضي.

 

عندما تمر يسرا ببعض الأزمات في حياتها، من يُخرجها منها؟

كل أصحابي وأصدقائي يقفون بجانبي، ولا يعطونني فرصة أن أحزن أو أتعب.

 

وزوجك خالد سليم؟

هو صديقي الأول وليس لي غيره، ربنا يحفظه.

 

هل هو مشاهد جيد لأعمالك؟

مشاهد جيد جداً، وأحب سماع تحليله ورأيه في أعمالي.

 

من الصديق الذي تفتقدين نصيحته؟

نور الشريف، هو أستاذي الذي كنت أتمنى أن أمثل معه في بداياتي، ومثلت أمامه عملي الثاني، فهو فنان لن يتكرر فنياً وأخلاقياً، وقيمة وموهبة، فقد كان صديقاً، وكنت أحكي له كثيراً عن مشكلات تواجهني، وكانت نصيحته مخلصة وصادقة.

(بنبرة حزينة قالت يسرا): أفتقد أحبائي الغاليين، تركوني وحدي، الأعزاء أحمد زكي، محمود عبدالعزيز، عمر الشريف.

 

في نظرك، هل يظلم الفنان؟

نعم يظلم الفنان كثيراً؛ بسبب الأسلوب المُغرض الذي يكتب به عنه، والصورة الخاطئة التي تُنقل عن حياته.

 

هل ترفضين أن تكون حياتك الشخصية متاحة على "السوشيال ميديا"؟

أرفض تماماً؛ لأن حياتي الشخصية ملكٌ لي، ومن خصوصياتي، ولكن لا مانع من نشر أي أخبار عن أعمالي الفنية.

 

متى سنشاهد عملاً فنياً يجمع بين الصديقات يسرا ، ليلى علوي، وإلهام شاهين؟ 

أتمنى ذلك، فلو عُرض علينا نص جيد وأدوار تناسب نجوميتنا وإمكاناتنا الفنية سنقبل فوراً، فقد جمعني من قبل بليلى علوي بطولة مشتركة في مسلسل "أنف وثلاث عيون"، وبإلهام شاهين فيلم "دانتيلا". وأتمنى وجود إلهام شاهين وليلى علوي في دراما رمضان الأعوام القادمة؛ لأننا افتقدناهما  كثيراً في السنوات الماضية.

 

مشهد لن تنساه يسرا في حياتها الشخصية؟

لن أنسى عندما سمحت لي "سيدة الشاشة العربية" فاتن حمامة بأن أحضر تصوير بعض مشاهد فيلم "أفواه وأرانب"، وكنت في ذلك الوقت لم أبدأ أولى خطواتي الفنية في السينما بعد. 

 

متى تعتزل يسرا؟

لن أعتزل أبداً، ولكن لو عُرض عليَّ دورٌ لا يناسب مكانتي الفنية؛ فلن أقبله، وسوف أنتظر الدور الذي يناسبني.

 

ما الذي أضافه لكِ اشتراكك كعضو لجنة تحكيم في مهرجان "كان" السينمائي؟

تعلمت من هذه الرحلة أولاً كعضو في لجنة التحكيم أشياء مهمة؛ بأنني شاهدت أفلاماً كثيرة، وعرفت جيداً كيف أحكم بشكل جيد على الأفلام، والحمدلله كل الأفلام التي اخترتها حصلت على جوائز، وكنت سعيدة بأنني عرفت أختار جيداً، وأيضاً عرفت ذوق الجمهور وماذا يريده من أفلام، وتعرفت في هذه الرحلة أيضاً على منتجين وفنانين كثيرين، وأعجبت جداً بمستوى الحفل والنجوم الموجودين، وكيف يقدمون الحفل، والنقل الجيد له بدون أي أخطاء، وكيفية تقديم العروض بطريقة مبدعة وشيقة مليئة بالإبهار والتنظيم.

 

سعيدة بنجاح أمير كرارة

 

ما رأيك في مسلسل "سكر زيادة" الذي يجمع لأول مرة بين النجمتين نادية الجندي ونبيلة عبيد في عمل كوميدي برمضان؟

نبيلة عبيد ونادية الجندي نجمتان كبيرتان، وهما جزء كبير من تاريخ السنيما المصرية، فهما من أيقونات السينما المصرية، لذلك أعتبر تقديمهما لعمل تلفزيوني معاً لأول مرة حدثاً كبيراً في تاريخ الدراما المصرية، وسيحظى المسلسل بمشاهدة عالية؛ لأنه كوميدي، والجمهور يشتاق للأعمال الكوميدية في هذه الأوقات العصيبة التي نعيش فيها.

 

وما رأيك في النقد الساخر الذي تعرضتا له من خلال "السوشيال ميديا" عندما عرض البرومو الخاص بالمسلسل؟

نقد غير مقبول للأسف، لم تعد هناك أخلاق ولا أي احترام فيما يُكتب من بعض الناس على "السوشيال ميديا"، وأعتقد أن الله سبحانه وتعالى قد ابتلانا بفيروس كورونا؛ لكي نعود مرة أخرى للاحترام والأخلاق التي افتقدناها في حياتنا.

 

ما رأيك في نجومية أمير كرارة وتقديمه لعمل عن الشهيد المنسي في مسلسل "الاختيار"؟

أنا سعيدة بنجاح أمير كرارة؛ لأنه فنان مجتهد ويستحق النجاح، وأهنئه باختياره لأداء شخصية الشهيد المنسي، والتي ستكون قدوة كبيرة للشباب في وقت لا يجدون للأسف أي قدوة، وينخرطون وراء الأفكار الهدامة التي تقودهم أحياناً إلى الانتحار، ومثل هذا العمل سيقوي انتماء الشباب لوطنهم. 

 

متى تبكي يسرا؟

عندما أرى إنساناً يُعذّب حيواناً، فأنا عاشقة للحيوانات الأليفة؛ فهي أكثر إخلاصاً من الإنسان، وتحبك بدون أي مصالح، وسنُحاسب عليها أمام الله. 

 

ما النصيحة التي توجهينها للناس في ظل هذه المحنة التي يعيشونها "فيروس كورونا"؟

نصيحتي أن نحب بعضنا أكثر، وأن نكون أشخاصاً متسامحين، وأن نحمد الله على نعمه الكثيرة، خاصة نعمة الصحة، وأن نحافظ عليها.


 

/
X